معلومات عن تزاوج الحيتان و ولادتهم

الحوت هو نوع من الثدييات البحرية و تتنفس عن طريق ثقب موجود في ظهرها و هذا على عكس باقي الأسماك الأخرى ، و تتميز الحيتان بذكاء حاد و تكيفها مع جميع المحيطات الموجودة على سطح الكرة الأرضية ، و يعتبر حوت العنبر هو أكبر و أشرس أنواع الحيتان ، كما أن الحيتان لها ثدي لكي تستطيع أن ترضع صغيرها و تتنفس من خلال الرئتين و ليس الخياشيم ، و في هذا المقال سوف نسلط الضوء على التكاثر و كيفية حدوث عملية الولادة عند الحيتان .

التزاوج عند الحيتان :
يمر الحوت بثلاث مراحل أساسية في حياته و هي مرحلة الطفولة وتمتد منذ ولادته حتى فطامة بعد عامين ، و مرحلة المراهقة و تمتد منذ فطامه حتى بلوغه عامه السادس ، و عندما يبلغ الحوت عامه السادس يبدأ في مرحلة البلوغ ، و يقوم بالهجرة باحثًا عن التزاوج فيقطع آلاف الأميال لكي يصل لمناطق التزاوج ، يمكن للحوت أن يبقى بدون طعام طوال رحلة بحثه و التي قد تستغرق مدة عدة أشهر ، لذلك بعض الحيتان لا تقوم بعمل الكثير من الرحلات في حياتها .

تتجمع الحيتان في مكان للمنافسة على أنثى الحوت ، و ما أن تصل الأنثى حتى تبدأ المنافسة عليها بين الذكور ، و تكون المنافسة بالغناء أو صنع حركات بهلوانية بالقفز و صفع الذيول و الزعانف ضد تيار الماء ، و قد يتشاحن بعض الذكور مع بعضهم البعض .

بعد ذلك يحصل الحوت الفائز على الأنثى ، و يقوم الحيتان الأخرى بإغوائها للزواج منها أيضًا ، و هذا أمر شائع بين الحيتان ، فأنثى الحوت تكون متعددة الأزواج و قد تتزوج بأكثر من رجل في وقت واحد و ذلك في نفس موسم التزاوج .

و بعد إنتهاء عملية التزاوج تقوم الحيتان بالعودة مرة أخرى لموطنها الأصلي ، و تقوم بجمع الطعام و عمل مخزون طعام خاص بها ، و هذا لأن أنثى الحوت تكون حامل و تستمر فترة حملها من 9 إلى 18 شهر .

عملية ولادة جنين الحوت :
تحمل أنثى الحوت مرة واحدة كل عامين أو ثلاثة أعوام ، و تضع مولودًا واحدًا في مرة الحمل الواحدة ، و تستمر فترة حملها نحو 18 شهر ، و في نهاية الشهر الثامن عشر يأتي انثى الحوت المخاض و يستمر نحو ساعة كاملة ، ثم يولد الجنين في الماء و يكون وزنه نحو 300 أو 350 باوند ، و بعد عملية الولادة و خروج الجنين من بطن أمه يقوم بالسباحة بجوارها على الفور ، و تأخذه أمه و تصعد به على سطح الماء .

يحتاج مولود الحوت إلى الكثير من العناية و الرعاية و يعتمد على لبن أمه للغذاء ، و تقوم الأم بملازمة مولودها و العناية به لمدة تقرب من الستة أشهر كاملة ، و هذا ما يجعل عملية تزاوج أنثى الحوت تتم كل عامين أو ثلاثة ، يحتوي حليب الأم على نسبة كبيرة من الدهون قد تصل إلى 35% من الدهون المركزة ، و هذه من نعم الله على الحوت حيث تعمل نسبة الدهون العالية على منع الحليب من الإختلاط بالماء ، كما تكون غذاء كامل للجنين يساهم في نموه بصورة صحية دون الحاجة لغذاء أخر ، و قد تصل مدة رضاعة الجنين إلى عامين ، و تنتهي فترة الرضاعة عندما يتمكن الرضيع من ترك أمه و العيش بمفردة بعيدًا عنها ، أو عندما تصبح الأم غير قادرة على إنتاج الحليب .

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *