تمارين لتحسين حياة مرضى الألزهايمر

كتابة: بسمة حسن آخر تحديث: 21 سبتمبر 2017 , 02:27

ربما يكون معظمنا قد قرأ في مكان ما أو سمع نصيحة من شخص ما بممارسة بعض التمارين الرياضية باستمرار، على الرغم من ذلك ، يتجنب البعض ممارسة التمارين الرياضية ، في الحقيقة أنها يمكن أن تسبب التعب والشعور بالرتابة والملل ، ولكن الآن يجب أن ندرك أن الخبراء ليسوا على خطأ ، عندما ينصحون بممارسة الرياضة لانها تقدر على فعل العجائب للصحة .

أهمية ممارسة الرياضة :
إن ممارسة الرياضة بانتظام يوميا ، يمكن أن تحمي وتعالج الكثير من الأمراض ، بالإضافة إلى الحفاظ على لياقة ورشاقة الجسم ، في الحقيقة ، أثبت العلماء أن الرياضة وحدها يمكن أن تعالج بعض أمراض العصر مثل السمنة و الإكتئاب وغيرها وبدون الحاجة لأدوية .

نحن نعرف جيدا أن هناك بعض الأمراض التنكسية التي يمكن أن تؤثر علينا ، مع التقدم في العمر مثل الألزهايمر ، الخرف والتهاب المفاصل وغيرها ، فتشمل الأمراض التي يمكن علاجها عن طريق ممارسة الرياضة بانتظام هو مرض الألزهايمر ، حيث يمكنها تخفيف الأعراض وتقليل الألم المصاحب لهذه الحالة .

تعريف مرض الألزهايمر :
يعتبر الألزهايمر مرضا متطورا ، والذي يمكن أن يضعف أو حتى يدمر بعض الوظائف الإدراكية الهامة مثل الذاكرة ، مما يلحق الضرر بحياة الأشخاص ، والألزهايمر هو الحالة التي تبدأ فيها خلايا وأعصاب المخ في التنكس بمعدل سريع ، ويؤدي في نهاية المطاف إلى الموت ، حيث ينتج عنه فقدان الذاكرة ثم باقي الوظائف العقلية .

أعرض مرض الألزهايمر :
تشمل أعراض مرض الألزهايمر صعوبة التفكير والفهم ، التخبط ، الإرتباك ، فقدان الذاكرة ، اللامبالاة ، الغضب ، الهلوسة والإكتئاب ، ويصبح من الصعب على الأشخاص الذين يعانون من مرض الألزهايمر العيش حياة طبيعية ، لأنهم يبدأون تدريجيا في نسيان الأشياء وبعض المهرات المحددة .

1- المشي : يعتبر المشي من أبسط التمارين التي يمكن إتباعها لمريض الألزهايمر ، لأنه لا يتطلب الكثير من الجهد ، أو طلب العون من الآخرين ، فالمشي يحفز المواد الكيميائية بالمخ ، ويجعل من عملية التنكس أكثر بطئا .

2- الإطالة اللطيفة : فالإطالة البسيطة لعضلات ومفاصل الجسم يمكن أن تساعد على استرخاء أعصاب مريض الألزهايمر ، وتخفف بعض الأعراض مثل الهياج والإكتئاب .

3- تمارين التوازن : يمكن أن يفقد مريض الألزهايمر التوازن أثناء المشي ، الوقوق وغيرهما ، نتيجة تنكس خلايا الدماغ ، لذلك فممارسة تمارين التوازن ، التي تكون عن طريق الإستعانة بمتخصصين محترفين ، يمكن أن تساعد بصورة كبيرة .

4- تمرين القوة : يتطلب تمرين القوة معدات الجيم ، على الرغم من ذلك في حالة مريض الألزهايمر ، يمكن القيام ببعض التمارين البسيطة من الدفع ، السحب و القرفصاء ، بدون استخدام أي أدوات ويمكن ممارستها في المنزل ، تساعد هذه التمارين على تحسين المناعة وتخفف من وهن العضلات .

5- أنشطة التحمل : ومنها الركض ، تسلق الدرج ، الرقص وغيرهم ، وهي من التمارين التي يمكن أن يمارسها مريض الالزهايمر ، للحفاظ على خلايا الدماغ اطول وقت ممكن .

6- اليوجا : توجد بعض وضعيات اليوجا مثل وضعية الثعبان (بوجانغاسانا) ، تمارين التنفس (براناياما)  التي يمكن ان تحسن من حالة مريض الألزهايمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: