فنون التسويق والتفاوض

- -

هناك العديد من الفنون التي يجب أن يتحلى بها المسوق أو خبير التسويق أو حتى مسؤولو العلاقات العامة لشؤون العملاء، وهذه الفنون تساهم كثيرا في تحقيق الهدف من التسويق وإتمام عملية البيع بنجاح، وعلى قدر إتقان خبير التسويق لتلك الفنون يترتب عليه نجاحه في إقناع العميل أو فشله، وتلك الفنون يمكن أن نصوغها على هيئة أسئلة واستفسارات تترسخ الفكرة بشكل منطقي تلقائي في أذهان القراء، وتلك الأسئلة كما يلي :

أولاً : فن البيع والتسويق :
– كيف تفهم العميل ؟
العميل ما هو إلا عقل يفكر في مزايا المنتج ومميزاته التي تختلف عن غيرها من السلع والخدمات، ولكل عميل متطلباته ورغباته التي تختلف عن غيره من العملاء، ويجب على رجل التسويق أن يتملك فن الفراسة الذي يمكنه من فهم العميل من خلال أسلوبه ووجهته ونظرته.

– من هو المستهلك ؟
البديهي أنك قبل أن تتعامل مع أي شخص أو كيان ما أن تعلم هويته جيدا، ومن هو ذاك  الشخص أو الكيان.. أما في مجال التسويق فيتوجب عليك معرفة الشخص بأن تعرف جيدا ما هي طبقته الاجتماعية ومن أي منطقة وتلك المعلومات وإن كانت سطحية إلا أنها تفيد كثيرا في تغيير طريقة البيع أو التعامل معه.

– ماذا يشتري ؟
عند تعامل خبير التسويق مع أحد العملاء يجب التنبه جيدا لأسئلة واستفسارات العميل وملاحظة أي الموضوعات يصمم العميل الاستفسار عنها، ففي الغالب يلقي العميل استفساراته بطريقة غامضة حتى لا يتورط بشكل مباشر فى شراء منتج معين.

– لماذا يشتري ؟
معرفة سبب إقبال العميل على شراء سلعة ما أو اقتناء خدمة معينة يترتب عليه ما يسلكه المسوق من طريق لإقناع العميل بأسعار وشروط معينة.

فعلى سبيل المثال إذا كان غرض العميل من شراء المنتج هو للاستهلاك الضروري فإن طريقة التعامل تختلف عن إذا ما كان هدف العميل أن يستخدم المنتج كديكور أو كأداة للاستعمال الخفيف أو ما إلى ذلك من مبررات الشراء.

– متى يشتري ؟
موعد شراء العميل يتوقف عليه قرار رجل التسويق بعرض سعر معين، أو تخفيضات ما أو التأكيد على العميل باحتمالية تغير سعر المنتج أو الخدمة في موعد أدناه كذا، وإخبار العملاء بمواعيد الإجازات والعطلات ..  إلخ.

– كيف يشتري ؟
يجب على المسوق أن يعلم جيدا طريقة شراء العميل لمنتج معين حتى يكون قادرا على وضع الإجراءات المناسبة وسبل تطبيقها، فقد يكون للعميل رغبة في الشراء عبر الإنترنت، أو الشراء عبر شركة شحن وسيطة، أو يريد مجرد حجز المنتج بإسمه إلى أن تتاح له فرص الشراء، وغير ذلك الكثير من طرق الشراء التي يرغبها العميل.

– طريقة الدفع
هي من أبرز الاستفسارات التي يجب على المسوق أن يتفق عليها مع العميل، ولا يجب أن ننسى بأن عملية الدفع تلك هي أساس كل هذا التعب والشقاء، وفي السياق ذاته يجب أن يكون خبير التسويق ملما بطرق الدفع المختلفة باستخدام فيزا الدفع المسبق أو الدفع عبر البريد أو تحويل المقابل إلى حساب الشركة بالبنك، أو الدفع المباشر.

ولكي يكون رجل التسويق ملما بتلك البنود المحاسبية عليه أن يكون متفوقا فى دراسته إما بكلية التجارة أو الاقتصاد أو أحد كليات ومعاهد إدارة الأعمال و أقسامهما فى الكليات والمعاهد المختلفة، وتلك العلوم تكون مكملة إلى جانب الموهبة والفردية للمسوق والتي يكتسبها من خلال فترة عمله فى السوق.

بعد أن استعرضنا بعض فنون التسويق والتفاوض التي يجب أن يكون رجل التسويق خبيرا بها، فإنه يجب التنبيه على أن تلك الفنون -وإن كانت أساسية- إلا أنها مكملة لما يجب أن تكون عليه خبرات رجل التسويق المليئة بعلوم التواصل مع الجمهور والإقناع والإلمام لخصائص المنتج ومزاياه والفروق الجوهرية بينه وبين سلع باقي الشركات.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

منة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *