Wednesday, Sep. 19, 2018

  • تابعنا

نصائح علم النفس للوصول إلى السعادة

- -

إن الأفعال التي يقوم بها الإنسان في حياته اليومية تؤثر بشكل أو بآخر عليه، فإما أن تجلب له السعادة والهدوء والسلام، وإما أن تجلب عليه القلق والحزن والمشاكل، لذا نلاحظ بعض الأشخاص القليلة في حياتنا ممن فهموا السعادة حقا، هم من يستطيعوا أن يعيشوا بسعادة وسلام دائما، وهؤلاء الأشخاص لم يربطوا سعادتهم بأشياء مادية، مثل المال أو السفر، وإنما ابتعدوا عن بعض العادات الخاطئة التي تجلب على أصحابها التعاسة والألم، لذا إليك بعض النصائح والعادات المثبتة علميا التي إذا طبقتها سوف تصبح شخصا سعيد .

نصائح لكي تصبح أكثر سعادة
1- لا تتدخل فيما لا يعنيك
لقد أثبت علم النفس أن انشغال الإنسان بالآخرين وتدخل الإنسان فيما لا يعنيه يبدد طاقته، ولا يجلب له إلا الحزن، لذا لابد أن يبتعد الإنسان عن القيل والقال، سواء في العمل أو في المنزل، لذا لا تشعر بالفضول تجاه الأشياء التي لا تخصك، ولا تزعج نفسك بتخصيص مساحة من تفكيرك ووقتك في التفكير فيها، بل استغل وقتك في تنمية مهاراتك وإسعاد نفسك .

2- تجنب السلبية
لكي تصبح أكثر سعادة يجب أن تكون شخص إيجابي، وتتجنب بكل طاقتك السلبية والتفكير السلبي، لذا لا ينبغي أن تتجنب المشاكل، بل لابد أن تواجهها، فكما قال شكسبير ” إن مخاوفك تصبح عظيمة إذا أغمضت عينك عنها “، والمشاكل التي تواجهها لن تختفي بتجنبها والتصرف معها بسلبية، وإنما سوف تحل إذا تمت مواجهتها والبحث عن حلول عملية لها، فما من مشكلة إلا ولها حل، لذا واجه العالم بابتسامه متفائلة، وتجنب الجلوس مع الأشخاص المتشائمين المحبطين .

3- لا تقارن نفسك بالآخرين
لكي تصبح شخصا أسعد تجنب مقارنة نفسك بأي شخص، وستجد أن مفهوم الغيرة اختفى من قاموسك، لذا لا تنظر لمن هم في مكانة أعلى وأفضل منك، بل اسعى لتطوير نفسه للوصول إلى مكانة أفضل، وينبغي أن هذا السعي للتطوير إيجابي لا ينبع من أي ضغينة أو حقد .

4- تجنب الغضب والكراهية
الشخص السعيد يتجنب الغرق في دوامة من الأحقاد والكراهية ممن أساءوا إليه، فكلنا معرضون لمواقف مسيئة حتى من أحب الأشخاص إلينا، وإذا تركنا أنفسنا لتأكلنا الكراهية والحقد لن نكون سعداء أبدا، لذا فالشخص السعيد لديه قدرة على المسامحة والنسيان، وبالتالي ترتاح نفسه ويسعد قلبه، كما أن أبحاث علم النفس أثبتت أن الكراهية تؤثر بشكل سلبي على الصحة، وتؤدي إلى الإصابة بأمراض كثيرة مثل ارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب .

5- لا تنظر إلى الماضي
لكي تصبح أسعد في حياتك لا تبكي على الماضي، ولا تنشغل به، حيث أن هذا أول طريق للفشل، بل يعيش الحاضر وخطط للمستقبل، وابتعد سرد تفاصيل حياتك الماضية الأليمة، فالحياة لا تسير على وتيرة واحدة، والحزن لا ينبغي أن يأخذ مساحة أكبر من الفرح، وبخلاف التأثير النفسي فالحزن له تأثير سلبي على الصحة، حيث يؤكد الدكتور أليكس كاريل الحائز على جائزة نوبل في الطب، أن الحزن يسبب بعض الأمراض مثل : قرحة المعدة وأمراض القلب وضغط الدم والسكر، وكذلك يمكن أن تؤدي إلى انهيار في أنسجة الجهاز العصبي، بحيث يمكن أن يتسبب في الانتحار .

6- لا تربط سعادتك بالأشخاص من حولك
لكي تصبح شخص سعيد في حياتك لا تربط سعادتك بوجود أشخاص معينة من حولك، حيث أن التعاسة في علم النفس هي ” تلك الفجوة العميقة بين ما نملكه فعلا، وبين ما نظن أننا بحاجة إليه لنصبح سعداء “، لذا فإن الشخص السعيد يكون سعيدا بذاته لا معتمدا على الآخرين ممن حوله، كما أن من أهم مبادئ الثقة بالنفس هي عدم البحث عن قيمتك في عيون الآخرين .

7- لا تنكر الحقائق
إن طريق السعادة لا يتحقق إلا بالاعتراف بالحقائق، لذا لا تقضي حياتك في الكذب، والكذب في علم النفس نوعين : الكذب على الآخرين مع معرفة الحقيقة في قرارة النفس، والكذب على النفس والذي يعتبر أخطر أنواع الكذب، وعلاجه يكون أصحب من النوع الأول، وربما يؤدي إلى بعض الأمراض النفسية مثل الفصام .

8- لا تهدر وقتك
لكي تصبح شخص سعيد وناجح، لا تهدر وقتك في الأشياء الغير مجدية، ولا تقضي الساعات الطويلة على الإنترنت، بل استغل كل وقت لديك في فعل الأشياء المفيدة لإسعاد نفسك، وإسعاد المحيطين بك، فالسعادة الحقيقية تكمن في التفاعل الاجتماعي مع المحيطين، وتكوين الصداقات على أرض الواقع، ولا تكمن في الجلوس وراء شاشة الكمبيوتر أو الهاتف الذكي، كما أن طبيا الجلوس بكثرة أمام شاشات الكمبيوتر له العديد من الأضرار على أعضاء الجسم مثل : المخ والعينين والأعصاب .

9- اعترف بفشلك
الشخص السعيد مؤمن بأنه معرض في حياته إلى الفشل عدة مرات، لذا فهو لا يتجنب الاعتراف بالفشل، ولا يعلق أخطائه على شماعات الآخرين أو الظروف، بل يأخذ الخطأ على سبيل التجربة التي يدرسها لكي يتعلم منها، ولا يكررها مرة أخرى، فأكبر علماء العالم في تجاربهم العلمية فشلوا عدة مرات، حتى خرجوا لنا بالقوانين العلمية الصحيحة التي نستخدمها الآن .

10- لا تتردد
لكي تصبح إنسان سعيد لا ينبغي أن تكون متردد، لذا لا تندم على اتخاذك للقرارت في حياتك، وفي نفس الوقت لا تتسرع في اتخاذها، بل قم بأخذ الوقت الكافي في التفكير، ولكي تستطيع ذلك قم بقراءة بعض الكتب الخاصة بالثبات الانفعالي، وكذلك كتب التنمية البشرية الخاصة بفن إدارة الحياة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *