تطور المدافئ عبر التاريخ ومميزات وعيوب كل منها

لقد لجأ الإنسان منذ قديم الأزل إلى اختراع الوسائل التي تجلب له الشعور بالدفئ في أجواء البرد القارص، لذا فقد لجأ في بداياته إلى النار كأسلوب للتدفئة، فكان يشعل الحطب وأغصان الأشجار في الكهوف والغابات التي اعتاد أن يعيش فيها، وتطور الأمر بعد ذلك حيث عاش الإنسان في منازل وصنع فجوة في الحائط ليشعل فيها الحطب للتدفأة، ومع مرور الزمن وتقدم التكنولوجيا ظهرت المدفئة الكهربائية، لذا فالمدفأة هي أي جهاز يستخدم في جلب الشعور بالدفئ، سواء كان بالنار أو بالكهرباء .

أنواع المدافئ ومميزات وعيوب كل منها
1- مدفأة الجاز
مدفأة الجاز هي نوع من أنواع المدافئ التي كانت تستخدم قديما، وهناك قلة مازالوا يستخدمونها حتى الآن، خصوصا إذا ما خذلتهم الكهرباء وانقطعت، ومن أبرز مميزاتها أنها توفر كمية كبيرة من الدفء، كما أن ربة المنزل كانت تستخدمها في تسخين الطعام والماء، لكن من أخطر عيوبها هو الغازات التي تنبعث منها، والتي كانت تعرض أفراد الأسرة لبعض أمراض الجهاز التنفسي أشهرها الحساسية، كما أن المنزل كان لابد أن يتجدد فيه الهواء باستمرار حتى لا يشعر أفراده بالاختناق .

2- مدفأة الغاز
تعتبر مدفأة الغاز شبيهة إلى حد ما بمدفأة الجاز، ولكنها تتميز عنها في انخفاض التكلفة، حيث أن سعر الغاز أقل من سعر الجاز، ولكن لها نفس العيوب بالنسبة لتصاعد الغازات والأبخرة أثناء الاحتراق، إلا أن أغلب مدافئ الغاز لها ميزة في أنها تستطيع التوقف عن العمل، في حال انخفاض كمية الأكسجين الموجود في الغرفة .

3- مدفأة السولار والحطب
تسمى هذه المدفأة بمدفأة البواري أو المداخن، وهي من أقدم الأنواع التي مازالت مستخدمة حتى هذا الوقت، خصوصا مدفأة الحطب حيث أنها لا غنى عنها في البيوت الكبيرة والقصور، لأنها تضفي إحساسا بالرقي، ومميزات هذا النوع من المدافئ أن بها مداخن عبارة عن أنابيب كبيرة، تستطيع نقل الأبخرة والغازات التي تصعد من عملية الاحتراق إلى خارج المنزل، ولهذا لا تؤذي أي فرد من أفراد المنزل، كما تتميز بقدرتها الكبيرة على جلب أكبر قدر من الدفء، ولكن مشكلتها الوحيدة أنها تحتاج إلى التنظيف المستمر، كما أن استخدامها يقتصر على طبقة معينة من الناس نظرا لتكلفة السولار والحطب المرتفعة .

4- المدفأة الكهربائية
هناك نوعان من المدافئ الكهربائية هم :

أ- مدفأة الحمل الحراري
هذا النوع من المدافئ يجلب الحرارة عن طريق سائل زيتي، وهذا النوع يتميز بكونه الخيار الأكثر فعالية وكفاءة لجلب التدفئة في منطقة واسعة، ولكن من أبرز عيوبها أنها تتطلب إعادة ملئها بالزيت، كما أنه يجب استخدامها في غرف مغلقة الأبواب والنوافذ، حتى لا يهدر الزيت دون جدوى، ويشتهر الأمريكيين باستخدام مدفأة الزيت أكثر من غيرهم .

ب- مدفأة الإشعاع الحراري
تسمى هذه المدفأة بمدفأة الإشعاع الحراري أو المدفأة العاكسة، وهي تعمل باستخدام الأشعة تحت الحمراء عن طريق توجيه الأشعة في عملية الإحماء الشديد التي تفوق الوقوف تحت أشعة الشمس مباشرة، لذا فإنها تجلب قدرا مناسبا من الدفء والحرارة، كما أنها تعمل في هدوء وصمت، ولا تحتاج إلى أي تكاليف إلا الكهرباء، ولكنها تعد خيار فعال للأشخاص الذين يحتاجون التدفئة لعدة ساعات قليلة فقط .

نصائح أثناء استخدام المدافئ
1- من المستحب وضع المدفأة في مكان واسع، أي يكون بينك وبينها مسافة مناسبة، ولا ينبغي أن تكون بجوار الأشياء في الغرفة خصوصا الستائر والأثاث، حتى لا تتسبب في إحراق أي شيء في أسوء الظروف، ويفضل استخدام المدفأة الكهربائية دائما في الليل أثناء النوم .

2- لا تستمر في تشغيل المدفأة إذا قمت بترك الغرفة، حيث أنه من غير المستحب تشغيل المدفأة في غرفة فارغة، حتى إذا ما حدث أي شيء غير متوقع، يكون هناك أحد يعالج الوضع قبل أن تكبر المشكلة .

3- استخدم مدفأة ذات حجم مناسب حسب حجم المكان أو الغرفة التي ستوضع فيها، فلا ينبغي المبالغة في شراء مدفأة كبيرة، ووضعها في غرفة صغيرة .

4- يجب تنظيف المدفأة باستمرار، ولكن لا تقم أبدا بتنظيفها وهي ساخنة، بل لابد من تركها تبرد تماما، ثم اشرع في البدء بالتنظيف .

5- لا ينبغي استخدام أي مادة منظفة قابلة للاشتعال أثناء تنظيف المدفأة، كما أنه ينبغي التنظيف بقطعة من القماش المبللة قليلا، وإذا كان هناك بعض البقع المستعصية، يمكنك استخدام خل أو بيكربونات الصودا في التنظيف .

6- يفضل أن تتم عملية تنظيف المدفأة كل فترة زمنية قدرها أسبوعين، حتى لا تتراكم الأوساخ عليها، وتعيق عملها بشكل جيد .

7- إذا كانت مدفأتك من المدافئ التي تنتج غبار كمدافئ الجاز والغاز، يمكنك تنظيفها باستخدام مجفف الشعر ( السشوار )، حتى تستطيع إزالة الغبار من أجزائها الداخلية .

8- يجب بعد أن تنتهي من تنظيف المدفأة أن تتركها في مكان جيد التهوية فترة من الوقت، مع تهوية الغرفة قبل تشغيل المدفأة فيها مرة أخرى .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *