اضرار البلغم و دلالة لونه على الصحة

عندما نصاب بأمراض مثل نزلات البرد و الزكام و خاصة عند دخول فصل الخريف و الشتاء ، حيث بعد الإصابة بالبرد يبدأ السعال و الذي ينتج عنه خروج البلغم من الحلق ، و حدوث الرشح و التعب مع المرض ، و دوما ما نتوجه للطبيب لأخذ أدوية معنية للتخلص من البلغم و إخراجه من الجسم ، و لكننا لم نعرف مما يتكون هذا البلغم و ما هو البلغم أيضا .

ما هو البلغم
البلغم هو عبارة عن خليط من لعاب الإنسان الذي يوجد في الفم ، مع المخاط الذي ينزل من الأنف و ينزل على الفم من الداخل ، حتى يندمج سويا ليتكون البلغم ، و الذي يوجد في أغلب الأوقات في الفم و الحلق ، و عند الإصابة بنزلات البرد فإنه يتحول لونه إلى الأصفر أو لون مائل إلى الإخضرار ، و يتجمع البلغم في الصدر و في الرئتين ، حيث أنه يسبب السعال .

و يكون هذا السعال و هذا البلغم عبارة عن إفرازات ملوثة و غير نقية ، حيث أن هذا البلغم مليء بالفيروسات التي تعمل على العدوى و تنقل الأمراض بسهولة ، و خاصة تساعد على نقل الأمراض التي تتصل بالقصبة الهوائية و الرئتين و أمراض الجهاز التنفسي .

أضرار وأنواع البلغم حسب اللون
1- البلغم الغير ملون : و هو يكون لزج يتم إفرازه بشكل طبيعي ليقوم بترطيب الجهاز التنفسي ، كما أنه يعمل على تنقية الجهاز التنفسي من الغبار و البكتيريا و الفيروسات الضارة و يخرجها من الجسم ، كما أنه يعمل على ترطيب الفم ، و عندما يزيد هذا المخاط فإنه تصبح علامة من علامات الأزمة الرئوية أو تراكب السوائل على الرئة .

2- البلغم ذو اللون الرمادي و اللون الأخضر : و يكون هذا البلغم سميك أكثر من البلغم العادي ، و له درجة لزوجة عالية ، و يكون هذا دليل على وجود نوع من أنواع الصديد ، و الذي يحول اللون إلى الرمادي أو الأصفر أو الأخضر ، و قد يكون له لون بني أو لون وردي ، و يكون هذا نتيجة لقطرات صغيرة من الدم ممزوجة معه .

3- البلغم المصاحب للدم : و يعتبر البلغم المليء بالدماء يعرف بأنه سميك و لزج و غليظ ، كما أنه ينتج هذا البلغم الملطخ بالدم بسبب إصابة الإنسان بالسل ، أو بسبب توسع القصبة الهوائية أو نتيجة للسعال الشديد أو سرطان الرئة ، و إذا قد تحول البلغم للون الأحمر فإنه يدل على وجود نزيف داخل الصدر .

أسباب تكون البلغم
– و يتكون البلغم نتيجة الإصابة بنزلات البرد و الزكام و الرشح و الذي يؤدي إلى تكوين مزيج بين لعاب الفم المليء بالفيروسات و بين مخاط الأنف و الذي يتسبب في السعال و إرهاق القصبة الهوائية و الرئتين و ذلك عند نزوله عند الرئتين .

– التهابات الرئة و الصبة الهوائية يساعد بشكل كبير على إنتاج و إفراز البلغم و الذي قد يعمل على إنتاج و إفراز البلغم في الرئتين .
– الإصابة بأمراض مثل الإيدز و مرض السل تعتبر من أكثر الأسباب التي تعمل على تكوين البلغم في الرئتين و التي من الممكن أن تسبب في صعوبة في التنفس .

– الإصابة بسرطان الرئة يعتبر من أهم الأسباب التي تسبب أيضا في تكوين البلغم و تعب الجهاز النفسي بأكمله ، و الإصابة بالأمراض الفيروسية و مرض كرونا أيضا يعتبروا من الأمراض الخطيرة التي تؤثر بشكل كبير على الرئة و التنفس .

علاج البلغم في المنزل
– لكي نبدأ في علاج البلغم فإنه يجب شرب السوائل الساخنة و التي تعمل على تخفيف البلغم و إزابته و علاجه ، و ينصح أيضا شرب المياه المغلية مع الليمون دون أي إضافات ، كما أنه يمكن إضافة العسل مع الليمون لتخفيف السعال و تخفيف البلغم و تناول المشروبات الساخنة تعمل على تهدئة الحلق من الآلام و الأوجاع .

– العمل على استنشاق البخار الساخن و الذي يعمل على تهدئة تعب الأنف و التهابها ، و يمكن عمله من خلال تسخين المياه حتى درجة الغليان ، و من ثم يتم وضع بضع القطرات من زيت الكافور ، و يتم إطفاء النار و من بعدها تقوم باستنشاق البخار الصاعد من المياه ، و يفضل تغطية الرأس بالمنشفة أو بقماش للإستفادى القصوى من البخار .

– تناول البرتقال أو شرب العصير ، و الذي من أفضل علاجات المنزل للتخلص من البلغم ، و ينصح دائما بأنه يتم تقطيع البرتقال شرائح و من ثم يتم نقع الشرائح في المياه ليلة كاملة و يتم شربها بعد ذلك ، و يمكن أيضا طهي البرتقال على النار حتى يطرى ، يتم شربه أو تناوله ، و الذي يعمل على إزالة البلغم لاحتوائه على فيتامين C و الذي يزيد من مناعة الجسم و تهدئة الجهاز التنفسي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *