طرق الوقاية من سرطان الجلد

- -

سرطان الجلد هو نمو لخلايا سرطانية على الطبقة الخارجية للجلد، و يمكن ملاحظة هذا النوع بسهولة، و كذلك يمكن تشخيصة في مراحله الأولى و بهذا تزيد نسب الشفاء منه، و لكن دائما الوقاية تكون خير من العلاج، و هناك خطوات بسيطة يمكن اتباعها للوقاية من هذا المرض، و في مقال اليوم أسباب المرض و كيفية تشخيصة و طرق العلاج و الوقاية.

عوامل تؤدي للإصابة بسرطان الجلد
1-أن يكون الجهاز المناعي للشخص ضعيف غير قادر على محاربة الأمراض.
2-التعرض للأشعة السينية لمرات عديدة.
3-التواجد في مناطق ملوثة بالكيميائيات الضارة و خاصة مخلفات المصانع.
4-عوامل وراثية في العائلة، و تسجيل حالات من الإصابة بالمرض في العائلة.
5-أصحاب البشرة الفاتحة و البشرة شديدة الحساسية، يكونون أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
6-التواجد في الشمس القوية لفترات طويلة، و التعرض الزائد للأشعة فوق البنفسجية التي تؤثر في جهاز المناعة و تضعفه، و بالتالي تزيد من خطر الإصابة.

أعراض الإصابة بسرطان الجلد
1-ظهور تورمات غريبة على سطح الجلد.
2-وجود نزيف دائم و بدون سبب في البشرة.

الوقاية من سرطان الجلد:
1-عدم التعرض لأشعة الشمس القوية لفترات طويلة و خاصة في التوقيت ما بين التاسعة صباحا و الرابعة بعد الظهر، حيث تكون أشعة الشمس في هذا التوقيت ضارة جدا بما تتضمنة من أشعة فوق بنفسجية تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.

2-الحرص على إستعمال كريمات الصن بلوك أو الوقاية من أشعة الشمس، و إختيار أنواع جيدة ذات درجات حماية عالية، و إستعمال هذا الكريم دائما قبل التعرض للشمس بنصف ساعة، و يكرر الدهن كل ساعتين.

3-الحرص على إختيار ملابس واقية من أشعة الشمس، فمع تعرض الشخص الى الشمس لفترات طويلة يكون بذلك معرض بشكل قوي لسرطان الجلد ، ومع اختيار الملابس المناسبة سوف يقل خطر التعرض لهذا المرض.

4-عند وجود أي تورمات غريبة في الجلد أو أي تغير في الجلد، التوجه مباشرة لطبيب الجلدية للفحص و الإطمئنان ، لأن اهمال مثل هذه الامور قد تكون سبب في مرض كارثي كمرض سرطان الجلد .

5-تجنب الأدوية التي تزيد من الحساسية من الشمس ، واخطار الطبيب المعالج دائما بذلك كي لا يكتب الأدوية التي تساهم في ذلك .

علاج سرطان الجلد
يختلف نوع العلاج بإختلاف مدى تطور المرض، و مرحلته و حجم الورم و عمق الإصابة، و يكون العلاج غالبا بإزالة الخلايا السرطانية بواسطة العلاج الموضعي ، ودائما ما يكون هذا الاختيار أفضل من التدخل الجراحي ، الذي في معظم الحالات لايكون الاختيار المناسب مع الأورام بشكل عام وسرطان الجلد بشكل خاص .

و في بعض الحالات لا يكون العلاج بهذه البساطة و لكن يحتاج إلى إحدى التقنيات التالية:
1-التدخل الجراي إذا وجد الطبيب أن لا جدوى نهائيا من الأدوية .
2-تجميد الخلايا السرطانية و إزالتها.
3-العلاج بالليزر ، ويكون هذا برعاية مختص وطبيب متخصص .
4-العلاج الكيميائي والعلاج الاشعاعي .

الفحص الدوري
يفضل الكثير من الخبراء أن يكون هناك وقاية دائمة وفحص مستمر للجسم، فمن الممكن أن يختار الانسان يوم ما يعرف تاريخه ، وليكن تاريخ ميلاده ويتخذ منه تذكير كل عام ليقوم بالفحص الكامل على جسده ، اذا كان ذلك بواسطة الطبيب المختص ، وهذا الامر يكون أفضل ، لان الطبيب سوف يقوم باجراء الفحص السريري المناسب، وكذلك سوف يطلب التحاليل التأكيدية للبحث عن سرطان الجلد ، واذا قام الشخص بالاكتفاء بالفحص الذاتي ، فعليه أن يقوم بفحص كل جزء بعناية بداية من فروة الرأس ومرورا بأعضاء الجسم ، وخاصة الاماكن الدقيقة مثل تحت الإبط والاماكن الحساسة ، وفي حالة الشك في شيء من هنا لابد من زيارة الطبيب بدون أي تأخير.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

aya

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *