طرق الحفاظ على صحة المثانة

تعتبر المثانة العضو الأخير الذي نتحدث عنه ، ولكنه من أهم الأعضاء في جسم الإنسان ، المثانة أو المثانة البولية هو عضو قابل للتمدد ، والذي يكون مسئول عن إمساك البول من الكلى حتى يتخلص منه الجسم خارجا .

عندما تمتلئ المثانة ، فإنها ترسل إشارات إلى المخ حتى يقوم الجسم بعملية تفريغها ، عن طريق الذهاب إلى المرحاض والتبول .

يوجد جزء هام في المثانة يعد أهم من المثانة نفسها ، حيث يقوم بمنع البول من التدفق اللاإرادي أو التسرب ، ويسمى العضلة العاصرة الداخلية ، وبدون هذا الجزء يمكن أن يقوم الجسم بالتبول في أي وقت ومكان ، وهنا تكمن أهميته .

توجد مشكلة أخرى وهي أننا لا نمتلك الوقت الكافي لننصت لأجسامنا ، فنحن ننتظر لآخر لحظة حتى نقوم بتفريغ المثانة ، وهذه عادة غير صحية ، فتأجيل الرغبة في التبول يسبب العديد من المشاكل مثل عدوى المسالك البولية ، حصى المثانة ، احتباس البول أو حتى سلس البول .

أما سلس البول فيعد من أكثر المشاكل المحرجة ، لأنها تجعل الأشخاص غير نشيطين اجتماعيا ، فربما يعزلون أنفسهم عن الآخرين لتجنب المواقف المحرجة ، ويعني سلس البول تدفق البول عندما تصبح المثانة ممتلئة ، وتحدث هذه الحالة نتيجة تلف العضلة العاصرة الداخلية ، حيث تضعف ويصعب السيطرة على الأمر .

لذلك تعد صحة المثانة الجيدة أمرا هاما ، ولا يلاحظ الكثير من الناس أهميتها سوى بعد أن تبدأ مشكلة ، فلا داعي للانتظار طويلا ، فيمكن تجنب ذلك .

طرق تجنب مشاكل المثانة وكيفية الحفاظ على صحتها بحالة جيدة :
1- تناول الكثير من السوائل : يوصي خبراء الصحة بضرورة شرب كمية كافية من الماء خلال اليوم ، فهذه المادة المعجزة تساعد في الحفاظ على الصحة الداخلية للجسم بواسطة التخلص من السموم ، كما تساعد في التخلص من البكتريا الموجودة في المسالك البولية وتقلل فرص العدوى ، ولكن تأكد من عدم شرب كميات زائدة ، لأنها تسبب كثرة دخول الحمام ، فيوصي الخبراء بالحصول على 2 لتر يوميا .

2- تجنب التدخين : إن تدخين التبغ والنيكوتين يعمل على تهيج المثانة ، كما يعد أحد الأسباب الشائعة وراء الإصابة بسرطان المثانة ، كما تسبب هذه المنتجات سلس البول ، والسعال المستمر لدى المدخنين يمكن أن يؤدي إلى تسرب البول ، وهذه أسباب كافية للإقلاع عن التدخين .

3- المشي : يساعد المشي في الحفاظ على عمل المثانة بطريقة طبيعية ، كما يحمي من احتباس الماء في الجسم ، والذي يسبب تكرار الرغبة في التبول ليلا ، فالمشي يساعد على التخلص من السوائل أثناء النهار .

4- الحد من تناول الكحوليات : إن الإفراط في تناول الكحول يدمر جسم الإنسان ، حيث يضع ضغطا على المثانة ويزيد من نشاطها ، وتناول كميات زائدة من المشروبات الكحولية يؤدي إلى احتباس الماء والسوائل داخل الجسم ، مما يؤثر على الكليتين ، كما يسبب سلس البول وحصى المثانة أيضا .

5- الحد من استهلاك الكافيين : يعتبر الكافيين من المواد المهيجة للمثانة ، فالكافيين يؤدي ببساطة إلى مضاعفة سرعة عمل المثانة ، وينتج عن ذلك كثرة التبول ، كما يمكن حدوث بعض الآثار الجانبية مثل الجفاف ، مما يسبب تلف المثانة لأن قلة الماء تؤدي إلى تركيز الملح في الجسم .

6- تمارين كيجل : تعتبر تمارين كيجل من أفضل التمارين للحفاظ على التحكم في المثانة ، وتشمل انقباض وانبساط المثانة ، مما يساعد على التخلص من سلس وتسرب البول عن طريق تعزيز السيطرة على العضلات ، يمكن تعلم هذه التمارين من الخبراء والحفاظ على ممارستها على المدى الطويل .

7- الحفاظ على وزن صحي : إن السمنة وزيادة الوزن يعدان من الأسباب الرئيسية لمشاكل الجسم ، فالوزن الزائد يسبب الضغط على الكليتين ، مما يزيد خطر الإصابة بسلس البول ، لذلك فالحفاظ على أسلوب الحياة الصحي يساعد في الحفاظ على صحة المثانة

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *