الأسباب التي تجعل حلمات الثدي داكنة

كتابة: Ayah Hossiny آخر تحديث: 28 سبتمبر 2017 , 01:00

يختلف شكل الثدي و حجمه و حتى لونه من امرأة إلى أخرى . سوف تواجهي عدد من التغييرات طوال حياتك . من تطور الثدي في سن البلوغ ، و خلال الحمل و الرضاعة الطبيعية ، و ما بعد ذلك ، قد تصبح حلماتك داكنة أو تتعرض لتغيير بعدة طرق الطرق . حتى الظروف الطبية المختلفة ، مثل مرض السكري ، قد تجعل الحلمات داكنة .

1. البلوغ
قد تلاحظي أولا سواد الحلمة خلال سن البلوغ . في هذا الوقت ، تبدأ المبايض بإنتاج هرمون الاستروجين . هذا التغيير الهرموني يؤدي إلى تراكم الدهون داخل أنسجة الثدي . و مع نمو ثدييك ، قد ترتفع حلماتك و قد تصبح الهالات أكثر قتامة في اللون . بحلول سن البلوغ ، يجب أن يكون تطور بشكل كامل .

2. الحيض
مع البلوغ يأتي الحيض . بمجرد بدء التبويض بانتظام ، يستمر ثدييك في التغيير . أنه ينضج و يشكل الغدد في نهاية قنوات الحليب . الهرمونات ( هرمون الاستروجين و هرمون البروجسترون ) ، قد تجعل الثدي منتفخا أو مؤلما قبل وأثناء فترة دورتك الشهرية ، و التي تأتي في المتوسط كل 21 إلى 35 يوما .

بعض النساء يلاحظن أيضا أن حلماتهن تصبح أكثر قتامة قبل فترات الحيض أو أثناء الإباضة – عندما تتحول الهرمونات .

3. وسائل منع الحمل عن طريق الفم
أخذ حبوب منع الحمل قد تؤثر أيضا على الثدي و الحلمات . و ذلك لأن حبوب منع الحمل تحتوي على خليط مختلف من هرمون الاستروجين و البروجسترون . تحدث هذه الهرمونات بشكل طبيعي في الجسم . عندما كنت تأخذها في شكل مكملات خارجية ، فإنها قد تؤثر على الحلمات و الهالة بطريقة مماثلة لمرحلة البلوغ ، الحيض ، و التغيرات الهرمونية الأخرى .

تغيرات الصبغات الجلدية التي تواجهيها أثناء استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم ، يشار إليها بالكلف . و في العموم ، فإن هذه التصبغات لن تختفي إلا توقفت عن تناول هذه الأدوية .

4. الحمل
عندما تصبحي حاملا ، يبدأ ثدييك في الاستعداد لإنتاج الحليب لطفلك . الهرمونات ( هرمون الاستروجين و البروجسترون ) تساعد في تطوير نظام أنابيب الحليب . و بالتالي تصبح الحلمات أكثر قتامة كما قد تشعرين بوخز في ثدييك ، يمكنك أيضا تطوير الكلف على وجهك ، الساعدين ، أو الرقبة . يجب أن تتلاشى هذه البقع الداكنة مع مرور الوقت بعد الولادة دون علاج .

5. مرض السكري
فرط تصبغ الجلد هو أحد أعراض مرض السكري ، حيث يتطور نتيجة الاستجابة لمقاومة الأنسولين . و غالبا ما تؤثر هذه الحالة على طيات في الجلد حول الإبطين ، الفخذ ، الرقبة ، و الأطراف . قد تصبح الهالة داكنة و تطور آفات متناظرة .

ليس هناك أي علاج خاص لهذا العرض . و بدلا من ذلك ، فإن السيطرة على مرض السكري ، قد تساعد بشرتك على العودة إلى لونها و ملمسها الطبيعي .

متى يجب استشارة الطبيب ؟
الحلمات الداكنة ليست بالضرورة سببا للقلق . التغيرات في الثديين و الهالة هي أمور شائعة في جميع مراحل الحياة و الحالات المختلفة ، مثل سن البلوغ .

و مع ذلك ، أن تخبري الطبيب بأي تغيرات تواجهيها ، و خاصة إذا كانت مصحوبة بأعراض أخرى . قد تكون الحلمات الداكنة علامة على بعض الحالات الطبية مثل مرض السكري أو أنها قد تعني أنك حامل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: