تاريخ مدينة باتافيا القديمة

خلال عام 1526م، قام الأمير فتح الله البنتاني بغزو ميناء سوندا كابالا والذي كان يتبع المملكة الجفانية، وقام بإعادة تسمية أحد أحيائها بجياكارتا في عام 1527 والذي يعني المدينة المنتصرة وقد ارتبط هذا التاريخ بتأسيس مدينة جاكرتا حتى يومنا هذا. بدأ التدخل الأجنبي في إندونيسيا في أوائل القرن السادس عشر وذلك بسبب ثراء بعض الجزر الإندونيسية مثل جزر الملوك أو جزر التوابل، فضلًا عن رغبة الدول الأوروبية في الحصول على تلك الموارد. وفي أوائل القرن السابع عشر انضمت هولندا إلى قائمة الدول الاستعمارية لإندونيسيا تحت خبايا شركة الهند الشرقية الهولندية والتي تأسست في عام 1602، ومن هنا كان ظهور الهولنديون في إندونيسيا وبداية لإقامة مستعمراتهم ومدنهم.

سبب التسمية والموقع
 في عام 1619م، دمر الحاكم الهولندي جان بييتر المدينة وبنى مكانها مدينة جديدة أسماها باتافيا. باتافيا هو الاسم القديم لهولندا وتم تسميتها بهذا الاسم نسبة إلى شعب ” باتاف ” الذي كان يعيش فيها، وعندما احتل الهولنديون جزيرة جاوه الإندونيسية أقاموا فيها مدينة باسم باتافيا والتي عُرفت بعد الاستقلال الإندونيسي باسم جاكرتا. وتبلغ مساحة باتافيا القديمة في إندونيسيا حوالي 1.3 كيلو متر مربع وهي الآن جزء من شمال وغرب جاكرتا، وقد توسعت المدينة نحو الجهة الغربية لنهر سيلي ونغ حيث بنى الهولنديون قلعة محصنة بأسوار، كما يتواجد خارج القلعة الحي الصيني ومنازل السكان الأصليين.

مدينة باتافيا وميناء ساندا كيلابا
كانت مدينة باتافيا القديمة تُعرف خلال القرن السادس عشر بملكة الشرق أو جوهرة آسيا، حيث كانت المدينة تقع على ميناء ساندا كيلابا الذي يمتلأ بالسفن القادمة من الصين وجميع الدول الأوروبية وكذلك المدن الإندونيسية الأخرى. وقد ساهم ميناء ساندا كيلابا في إنعاش التجارة الخاصة بالشاي والتوابل والقهوة والفلفل والملابس والسيراميك وغيرها من المنتجات الاخرى، حيث كانت المستودعات في الميناء تكتظ بتلك المنتجات إلى جانب النحاس والقصدير والتي ساهمت في ملأ خزانة الدولة الهولندية في هذا الوقت.

السياحة في مدينة باتافيا
تعتبر مدينة باتافيا وجهة للسياح من مختلف دول العالم باعتبارها معلمة سياحية تستقطب الزوار من كل مكان، فقد تم تحويل المستودعات القديمة الموجودة في ميناء المدينة إلى متحف بحري ويحتوي المتحف على نماذج للسفن الهولندية، بالإضافة إلى القوارب الصغيرة القديمة التي كان يتم استخدامها في التنقل عبر الأرخبيل الإندونيسي. كما تضم المدينة متحف فتح الله والذي يعتبر وجهة مفضلة لعشاق الثقافة والفن والمصورين، حيث يستقطب المتحف الزوار من جميع أنحاء العالم وأوروبا وخاصة هولندا ويفتح المتحف أبوابه للسياح من يوم الثلاثاء إلى يوم الأحد من الساعة التاسعة صباحًا إلى الساعة الرابعة مساءًا ويغلق أبوابه كل يوم اثنين.

كما يعتبر مركز باتافيا القديمة والذي كان مقر لبلدية أحد الأماكن المخصصة لمتحف فتح الله الخاص بتاريخ جاكرتا وتوجد أمامه ساحة يُطلق عليها ساحة فتح الله، وإلى جانب الساحة يوجد متحف الفنون الجميلة ومتحف السيراميك والذي يحتوي على العديد من الرسومات للرسام الرومانسي رادين صالح والفنان التعبيري افاندي، علاوة على مجموعة من السيراميك من مختلف دول آسيا.

كما يوجد بالمدينة مجموعة من المتاحف الأخرى مثل متحف وايانغ ومتحف بنك إندونيسيا والبنك الماندري الإندونيسي والذي يضم العديد من الأشياء التي ترتبط بعالم البنوك، كما يوجد في محيط المدينة الكنيسة البروتستانتية التي تم بنائها في عام 1965م ولا زالت تعمل إلى اليوم وتعتبر أحد المعالم التاريخية التي تستقطب السياح من دول أوروبا ومن جميع أنحاء العالم. وتوجد مدينة باتافيك في الطريق المؤدية إلى ميناء تانجانك بريوك أو الطريق القديم عبر غونان صحاري.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

Hagar Moharam

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *