مفهوم الشذوذ الجنسي وأنواعه

خلق الله الكون وفقا لعملية نمو وتطور في جميع أجزاءه ، ويشمل ذلك الإنسان ، حيث تأخذ عملية التطور الطبيعية له أشكال مهذبة ، متكاملة وسوية تتناسب مع فطرة الإنسان كذكر أو أنثى .

تعريف الرغبة الجنسية
هي الشعور بحاجة أحد الجنسين إلى الجنس الآخر ، ويشتمل هذا الإحتياج على الأحاسيس والشعور بالرضا والإكتفاء الجسدي لكلا الطرفين ، كما يشير إلى التطور الإنساني والروحي والأخلاقي .

أنواع الشذوذ الجنسي
1- المثليين : تعني المثلية الجنسية أن يكون الطرفان اللذان يمارسان الجنس من نفس نوع ، سواء (ذكر مع ذكر ) أو (أنثى مع أنثى) ، ويعتبر هذا النوع من الشذوذ معقد وشائك ، فربما يقوم المثلي بدور الذكر والأنثى أو كليهما معا من كلا الجنسين .

2- الأسوياء والمثليين معا : حيث يقوم الشخص بممارسة الحياة الجنسية الطبيعية مع شريكه / شريكته ، ولكنه في نفس الوقت يقوم بممارسته مع شخص آخر من نفس نوعه ، فيمكن أن يقوم بدور الذكر أو الأنثى أو الإثنين مع هذا الشخص .

3- زنا المحارم : يعني هذا النوع من الشذوذ ممارسة الجنس مع فرد من أفراد العائلة ، مثل الأب مع إبنته ، الأم مع إبنها ، الأخ مع أخته ، أو العم / الخال / الجد مع الفتاة ، الشاب مع عمته / خالته / جدته .، وهذا يتنافى مع الدين والفطرة .

4- الشذوذ الجنسي مع الحيوانات : مثل قيام ذكر الإنسان بممارسة الجنس مع إناث الحيوانات ، والعكس أن تقوم أنثى الإنسان بممارسة الجنس مع ذكور الحيوانات ، أو ربما يقوم ذكر الإنسان بلعب دور الأنثى مع ذكور الحيوانات ، وجميعها أمور شاذة تتعارض مع طبيعة البشر .

5- شذوذ جنسي عن طريق الأدوات : يعني ذلك قيام الشخص بممارسة الجنس عن طريق الإحتكاك بأشياء جامدة أو على سبيل المثال الوسائد أو السرير ، أو أن يقوم الرجل الشاذ بإيلاج العضو الذكري في فتحات اصطناعية أو وهمية يتخيل خلالها أنه يقوم بذلك بالفعل مع أنثى طبيعية ، أو أن تقوم الأنثى البشرية بإيلاج أدوات أو أجسام تشبه العضو الذكري للرجل بداخل أعضائها ، وجميع هذه الأشكال الغريبة والشذوذ من الأشياء المتفرعة التي لا يمكن حصرها أو فهمها .

6- الشذوذ الجنسي المازوخي / الماسوشي : وتعكس هذه الحالة الذكر أو الأنثى الذي يعشق تعذيب شريكه / شريكته في الفراش ، على سبيل المثال أن يمثل أحدهما دور العبد ، ويقوم الطرف الآخر بتقييده بالسلاسل أو ما شابه والقيام بأفعال عنيفة ضده ، وهذا يضمن له الشعور بالإثارة الجنسية ، ويحتاج هذا النوع من الشذوذ إلى كثير من الدراسة والتفسير .

7- السادية : الشذوذ الجنسي السادي يعني قيام الذكر أو الأنثى بالقيام بأعمال سادية موجعة ومؤلمة ، لا ترتبط بأي رحمة أو إتزان عاطفي أو خلق سوي ، فهذا الشخص لا يشعر باللذة إلا مع ممارسة القسوة والعنف ضد الشريك ، ويشابه هذا النوع الشذوذ الماسوشي ، حيث يمكنه استخدام السياط أو السلاسل أثناء ممارسة الجنس .

8- الشذوذ الجنسي مع الأطفال : أي قيام كبار السن بممارسة الجنس مع صغار السن ، غير الراشدين ، وهناك أشخاص تخطى تطرفهم إلى ممارسة الجنس مع الرضع ، ويشمل هذا الشذوذ الذكور والإناث .

9- الشذوذ الجنسي مع كبار السن : وهو شهوة الأشخاص الراشدين ممارسة الجنس مع من يسبقوهم في العمر بسنوات عديدة ، فنجد شاب يبلع العشرين من عمره يمارس الجنس مع سيدات في الخمسينات ، الستينات ، السبعينات أو يزيد ، وبالمثل الفتيات ربما تفضل كبير السن ، يمكن أن يحدث هذا الشذوذ في فترة المراهقة فقط ، فمازال الشاب/ الفتاة لا يستطيع السيطرة على ميوله وأفعاله ، لذلك ينبغي مراقبة سلوكيات وأفعال المراهقين باستمرار .

10- الشذوذ الجنسي النفسي / السيكولوجي : ويشمل ذلك الميول الداخلية للأشخاص ، فيمكن أن تولد فتاة مكتملة الأنوثة ، ولكنها تشعر أنها وربما تسعى لتغيير جنسها ، وبالمثل الرجال ، فهذا الشذوذ لا يتعلق بالرغبة أو اللذة الجنسية وإنما يرتبط برفضه لنفسه وجنسه .

وأخيرا : هذه أبرز الخطوط العريضة التي يمكن أن تصاب بها المجتمعات من الشذوذ الجنسي ، وتختلف من مجتمع إلى آخر ، ولكن يمكن التصدي لها عن طريق التربية الأسرية ، التمسك بالعادات والتقاليد الحسنة وثقافة المجتمع ، ومحاولة وضع حلول للمشكلات الإجتماعية ، النفسية والإقتصادية التي يمكن أن يكون لها يد في انتشار هذه الأعمال الشاذة التي تتعارض مع مجتمعنا وديننا ، وندعو الله أن يخلص كافة المجتمعات العربية والإسلامية من مثل هذه العادات، عافانا الله منها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *