أنواع تأخر النمو لدى الأطفال 3-5 سنوات

- -

كل طفل ينمو ويتعلم بوتيرته الخاصة به ، فلا يمكن تحديد المعدل الطبيعي لنموه ، ولكن توجد بعض العلامات التي يمكن من خلالها اكتشاف أن طفلك يعاني من تأخر في نموه وتطوره .

هناك العديد من أنواع التاخر التي لا تكون خطيرة ، ومعظم الأطفال بإمكانهم اللحاق بعملية النمو هذه ، وخاصة عند تلقي العلاج في وقت مبكر ، ويكمن حل هذا اللغز في تقديم المساعدة لطفلك بمجرد الشعور بثمة مشكلة ما تحدث معه ، فإذا لاحظت أن تراجع في نموه العاطفي ، الذهني أو الجسدي ، لا تنتظر حتى تتفاقم الأمور ، بل اذهب إلى الطبيب في الحال .

أنواع تأخر النمو لدى الأطفال :
التأخر اللغوي .
– التأخر الحركي والمهاري .
– التأخر العاطفي والإجتماعي .
– مهارات التفكير

أولا التأخر اللغوي والكلامي
يعتبر من أكثر الأنواع الشائعة لتأخر النمو ، ربما يبدو الإثنين متشابهين ، ولكن يوجد بعض الأنواع المختلفة منهما ، فالكلام يعنى الصوت الذي يخرج من فم الأشخاص ، فالأطفال الذين يعامون تاخر االكلام ربما يتلعثم أو يكون لديه مشكلة في نطق الكلمات بصورة صحيحة ، أما اللغة فتشير إلى معاني الكلمات والإيماءات ، فالأطفال الذين يعانون من مشاكل اللغة يواجهون صعوبة في التعبير عن أنفسهم ، أو فهم الأشخاص الآخرين .

أسباب تأخر الكلام واللغة :
– حدوث مشاكل في اللسان أو سقف الفم ، الذي يسبب صعوبة نطق الأصوات والكلمات .
– فقدان السمع ، والذي يمكن أن يحدث نتيجة تكرار العدوى ويسبب مشاكل السمع المختلفة .
– عدم القدرة على التعلم .
– تطور بعض الأمراض لدى الطفل مثل الشلل الدماغي أو اضظراب طيف التوحد .

ماذا يمكنك فعله حيال هذه المشكلة ؟
إذا كنت تعتقد أن الطفل لديه مشكلة في الكلام أو اللغة ، يجب أن يقوم الطبيب بفحصه في الحال ، ويمكن أن يحتاج الطبيب لإجراء اختبار سمع ، وربما يقترح زيارة طبيب آخر متخصص ، والذي يستطيع تشخيص وعلاج التأخر ، ويسمى (أخصائي علم النطق ) أو أخصائي تخاطب .

يدرس أخصائي علم النطق كيفية تعبير الطفل عن نفسه ويشمل :
– ماذا يفهم الطفل .
– ماذا يستطيع أن يقول .
– طرق أخرى يحاول فيها التعبير عن نفسه مثل الإيماءات .

إذا كان الطفل يعاني من تأخر ، ربما يحتاج لعلاج النطق ، حيث يقوم الأخصائي بتعليمه كيفية نطق الكلمات والأصوات ، ويعمل على تقوية العضلات الموجودة في الوجه والفم ، كما يمكن العمل مع الطفل على الكلمات واللغة :
– تحدث مع الطفل خلال اليوم ، أشر إلى الأشياء والأصوات في المنزل ، إلى محل البقالة ، داخل السيارة أو أي مكان تذهب إليه ، واسأله مجددا وحاول أن تجد ردود أفعالة لإجاباته .
– إقرأ للطفل يوميا .
– حاول الحصول على علاج إلتهاب الأذن أو حالات أخرى تؤثر على حاسة السمع .

الحالة الطبيعية للكلام واللغة
لا يوجد وقت محدد لبدء الطفل التحدث أو استخدام جملة كاملة ، ولكن معظم الأطفال يصلون إلى معالم الحديث واللغة في عمر معين ، يجب أن تستشير الطبيب في حال لم يتمكن الطفل من القيام ببعض هذه الأشياء ، وحاول أخذ ملاحظات إذا كان الطفل يفقد بعض المهارات التي قد تعلمها بالفعل .

عند 3 سنوات :
يتعلم الطفل عادة قول جمل قصيرة ، يتعرف على أجزاء جسمه ويقوم بجمع الكلمات .

عند 4 سنوات :
يمكن أن يحكي قصة وأن يتكر قوافي الحضانة القصيرة ، يستخدم جملة من 5 كلمات ويستخدم كلمة (أنا وأنت) بشكل صحيح .

عند 5 سنوات :
– يمكن أن يفهم أوامر مكونة من جزأين مع حروف الجر (تحت أو على ) .
– يستطيع أن يقول إسمه الأول والأخير .
– يستطيع أن يطرح سؤال بأدوات الإستفهام ( لماذا ومن ) .
– يستطيع أن يحكي أحداث يومه والأعمال التي قام بها .

ثانيا التأخر الحركي
يمكن أن يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في الحركات التي تستخدم الكثير من العضلات مثل لعب الكرة أو الحركات الأصغر من التلوين ، وأحيانا تكون هذه المشاكل ليست ناجمة عن القوة ، بل عن التناسق أو التوازن ، ربما تلاحظ أن الطفل يبدو أخرق من باقي الأطفال في نفس عمره .

أسباب التأخر الحركي :
في معظم الأحيان ، لا يستطيع الأطباء اكتشاف سبب محدد أو تشخيص تأخر الحركة أو التناسق ، ولكن هناك بعض الأطفال يعانون من مشاكل صحية يمكن أن تزيد الحالة سوء وتشمل :
– مشاكل في الإبصار .
– صعوبة التحكم في العضلات ( اختلاج العضلات ) .
– مشاكل في تناسق الدماغ وتخطيط الحركات وتسمى هذه الحالة dyspraxia .
– أمراض العضلات .
الشلل الدماغي .

ماذا يمكنك فعله حيال ذلك ؟
للتعامل مع التأخر الحركي ، ينصحك طبيب الأطفال بتشجيع الطفل على الحركة والنشاط في المنزل ، كما يمكن أن يحتاج :
– علاج فيزيائي / طبيعي يساعده على الحركة واستخدام الكثير من مجموعات العضلات .
– علاج وظيفي لتحسين مهارات الحركة ومشاكل التناسق .
– بعض الأدوية أو أنواع العلاج الأخرى لعلاج أمراض العضلات .

الحالة الطبيعية للمهارات الحركية
عندما ينمو الطفل يصبح أقوى وأكثر تناسقا عادة ، يجب أن تخبري الطبيب إذا كان الطفل يواجه بعض المعالم التالية أو يبدو أنه يفقد أحد مهارات الحركة التي قد تعلمها بالفعل :
عند 3 سنوات :
– يستطيع الحفاظ على توازنه وأن يصعد ويهبط الدرج .
– يستطيع اللعب بأشياء صغيرة .
– يقسم أكثر من كومة .
– يستخدم كلا جانبي جسمه .
– يقف على قدم واحدة لعدة ثواني .

عند 4 سنوات :
– يستطيع أن يلقي الكرة من فوق رأسه ويمسك بكرة كبيرة الحجم .
– يستطيع أن يقفز في المكان أو ينط على قدم واحدة .
– يستطيع قيادة الدراجة الثلاثية .
– يستطيع القبص على قلم تلوين بين الإبهام وباق الأصابع ويقوم بعمل خربشات على الورق .
– يستطيع تقسيم كومة إلى 4 أجزاء .

عند 5 سنوات :
– يستطيع بناء برج مكون من 8 طوابق .
– يستطيع أن يرمح (يجري بسرعة) أو يتخطى .
– يستخدم مقص الأطفال .
– يمسك قلم التلوين بصورة مريحة .
– يخلع ملابسه بسهولة .
– يقف على قدم واحدة لمدة 10 ثواني .
– يستطيع المشي صعودا وهبوطا على الدرج بالتناوب بدون استخدام الدرابزين .
– يستطيع استخدام فرشاة الأسنان .
– يستطيع غسل وتجفيف اليدين .

ثالثا التأخر الإجتماعي والعاطفي
تعني هذه المشكلة عدم قدرة الطفل التواصل مع الكبار أو الاطفال الآخرين ، وغالبا تظهر المشكلة قبل بدء الذهاب إلى المدرسة ، ومن أكثر الأسباب الشائعة لحدوث مشكلة التأخر الإجتماعي والعاطفي هي (مرض التوحد ) ، التي يؤثر على قدرة الطفل على التعبير عن ذاته ، يتفاعل ، يتصرف أو يتعلم .

ماذا يمكنك أن تفعل حيال  ذلك ؟
يعتمد علاج التأخر العاطفي والإجتماعي على أسبابه ومدى تأثيره على حياة الأطفال ، فيمكنك العمل مع طبيب الأطفال أو متخصصين آخرين لمساعدة الطفل ، فالأدوية أو العلاج السلوكي يمكن أن يساعد إذا كانت المشكلة ناجمة عن اضطرابات سلوكية ، كما يمكن العمل مع معالج لتعلم كيفية الحث على المهارات العاطفية والإجتماعية الجيدة في المنزل ، وكلما كان الوقت مبكرا ، كلما إستطاع الطفل اللحاق بتنمية مهاراته كباقي زملاؤه .

الحالة الطبيعية للمهارات العاطفية والإجتماعية
عند 3 سنوات :
– يظهر حماسه عندما يرى أطفال آخرين .
– يصبح أكثر راحة عندما يصبح جزء من الوالدين أو مقدمي الرعاية له .
– يحافظ على التواصل الجيد بالعين .

عند 4 سنوات :
– يقل بكاؤه أو تشبثه عندما يغادر والديه .
– يبدي إهتمامه بالأطفال الآخرين .
– يستجيب للأشخاص من خارج العائلة .

عند 5 سنوات :
– يظهر الكثير من عواطفه .
– يمكن أن ينفصل عن والديه بسهولة .
– يريد أن يلعب مع الأطفال الآخرين .

رابعا التأخر الفكري
توجد العديد من الأسباب التي ينتج عنها مشاكل الطفل في قدرته على التفكير ، التعلم والتذكر ، تسمى بالمهارات المعرفية ، وتشمل الأسباب : جينات معينة ، مشاكل جسدية ، عوامل بيئية ، الولادة المبكرة أو مشاكل قبل الولادة وحتى الحوادث ، ولكن لا يستطيع الأطباء تحديد سبب التأخر الفكري .

ماذا يمكنك القيام به حيال ذلك ؟
يجب أن تخبر الطبيب إذا كان طفلك يعاني أحد مشاكل التأخر الفكري ، إذا اتفق الطبيب مع اعتقادك ، ربما يوصي  بضرورة زيارة متخصص ليتمكن من التعامل مع الحالة ، ويعتمد ذلك على تشخيص حالة الطفل ، فربما يتلقي المساعدة عن طريق :
– العلاج باللعب أو العلاج الوظيفي .
– تعليم خاص .
– أحيانا الأدوية يمكن أن تساعد في بعض مشاكل السلوك ، التي يمكن أن تأتي مع التأخر الفكري مثل التقلبات المزاجية ونقص الإنتباه .

الحالة الطبيعية للمهارات المعرفية :
عند 3 سنوات :
– يستطيع نسخ دائرة .
– يفهم التعليمات البسيطة .
– يجب اللعب بالألعاب المختلفة .
– يجب الإنضمام إلى اللعب مع الأصدقاء .

عند 4 سنوات
– ينضم للألعاب التفاعلية .
– ينخرط في اللعب الخيالي .
– يستطيع نسخ دائرة

عند 5 سنوات :
– لا تستطيع لفت نظره بسهولة .
– يمكن أن يركز في نشاط ما أو أكثر لمدة 5 دقائق .

وأخيرا : أنت تعرف طفلك جيدا يمكنك أن تخبر الطبيب في الحال بمجرد ملاحظة أي شيء غير طبيعي على طفلك ، فلا يهم أي نوع من التأخر يعاني ، لكن الأهم هو التشخيص المبكر وعلاجه في الوقت المناسب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

بسمة حسن

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *