نبذة عن المخرج السينمائي أليخاندرو جودوروفسكي

اليخاندرو جودوروفسكي هو من أشهر المخرجين السينمائيين على مستوى العالم و ذلك رغم أن مجموع الأفلام التي اخرجها لا تزيد عن سبعة أفلام ، و كان آخرها فيلم ” رقصة الواقع ” الذي تم عرضه عام 2013م ، و لكن كان لظهور فيلمه ” الطوبو ” عام 1970م تأثير كبير على عالم السينما ، فقد جعل منه رائداً للسينما في عصره ، و بعد أن عاد مجدداً بفيلم رقصة الواقع فمن المتوقع أن يدهشنا خلال السنين القادمة بمجموعة أخرى من الأعمال الفريدة .

بداية حياة أليخاندرو جودوروفسكي :
ولد أليخاندرو في 17 فبراير عام 1929م في تشيلي ، و في عام 1942م انتقل للعيش في سانتياغو و الدراسة في الجامعة هناك ، و قد عمل بعدة وظائف حيث كان مهرجاً في السيرك و كان يرسم رسوماً كاريكاتيرية ، و مع حلول عام 1955م انتقل إلى فرنسا لدراسة فن الحركات الإيحائية أو كما يُعرف بـ ” البانتومايم ” على يد مارسيل مارسو ، ثم قام بإخراج أول فيلم قصير له .

كان فيلمه الأول معروف بإسم ” فاندو و ليز ” و قد عمل على إخراجه بالمكسيك عام 1968م ، و يصور الفيلم رجلاً و امرأة يبحثان عن مدينة خيالية لا يستطيعان الوصول إليها ، و قد قام جودوروفسكي باقتباس هذا الفيلم من مسرحية الكاتب الاسباني فرناندو أرابال ، و تم عرضه للمرة الأولى خلال مهرجان أكابولكو في المكسيك ، و قد أثار الفيلم الحماس الشديد في الجمهور لدرجة أنهم رغبوا بقتل جودوروفسكي .

فيلم ” الطوبو” الذي صنع شهرة أليخاندرو :
تسبب الهياج الذي حدث نتيجة عرض فيلم ” فاندو و ليز ” في إلغاء المهرجان و التوقف عن عرض الفيلم لمدة 32 عام ، و بالرغم من ذلك تمكن أليخاندرو من إخراج فيلم آخر كان سبباً في شهرته العالمية و هو فيلم ” الطوبو ”  الذي استمر عرضه بمسرح إلغن لحوالي ستة أشهر ، و كان الجمهور يقبل بالآلاف لرؤيته ، مما جعله واحداً من أشهر أيقونات السينما الجديدة .

يعتبر فيلم ” الطوبو ” خليط  بين أفلام رعاة البقر و الأفلام السريالية التي تحتوي على لمسة من الميثيولوجيا الدينية و الأساطير القديمة ، و قد نال الفيلم استحسان الجمهور بشدة و ذلك بسبب ثورة الشباب التي حدثت في الستينات و التي جعلت الناس مؤهلين لهذا النوع من العمل الذي يختلف تماماً عن نوعية الأفلام التقليدية بالغرب الامريكي .

أعمال أخرى أشتهر بها المخرج أليخاندرو :
– تأسيس حركة مسرح البانيك :
قام جودوروفسكي بتأسيس حركة مسرحية خلال الستينات أطلق عليها إسم حركة مسرح البانيك و كان ذلك بالتعاون مع الكاتب فرناندو أرابال ، و قد تميزت هذه الحركة ببعض من الأعمال العنيفة التي تمثلت في الصراخ الهستيري ، و إلقاء العديد من الدجاج على الجمهور و عدة حركات أخرى تثير غضب الجمهور ، و كان الهدف من هذا الأمر هو إخراج طاقة العنف الموجودة في نفوسهم .

– إخراج فيلم الجبل المقدس :
يعتبر فيلم الجبل المقدس من الأفلام التي تتحدث عن النفس البشرية و ما تخفيه خلفها ، فهو يقوم بتفسير النفس من خلال العديد من الصور و اللقطات المدروسة ، و دمجها بواسطة الظلال و الألوان و الضوء ، و لا يضم هذا الفيلم قصة أو سياق يسير في طريق محدد ، بل يتميز بسياقه المختلف تماماً عن السياق القصصي الذي أعتاد الناس على رؤيته في الدراما ، و يمر بطل الفيلم بالعديد من التحديات و يتعرض لأنواع الفساد المختلفة بالعالم مثل الجشع و القمع و الانتهازية و تدهور الأخلاق .

– إخراج فيلم رقصة الواقع :
هو آخر أعمال المخرج جودوروفسكي حتى الآن و قد أخرجه عام 2013م ، و تدور أحداث الفيلم في الماضي حيث يعود إلى طفولته لكي يحكي عن حياته في تلك الفترة التي كان يبلغ بها العاشرة من عمره ، و قد تكلم فيها عن والده الذي كان عنيفاً و مدى تأثيره عليه ، و لم يكن الفيلم سرد للسيرة الذاتية للمخرج ، فهو يمثل عمل سينمائي عظيم يظهر فيه معالم الأدب و الفن بأمريكا اللاتينية ، مع بعض المشاهد التاريخية ، كما أنه وضّح طرق علاج المشاكل النفسية الوراثية أو المتعلقة بالأسرة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *