اكثر 10 ادوية استعمالا في العالم

كتابة: sarah آخر تحديث: 03 أكتوبر 2017 , 16:59

الدواء عبارة عن مواد تأتي في صورة مستحضر، يكون حبوب أو سائل للبلع أو للحقن، ويستخدم في معالجة الأمراض، ولكل دواء تركيبته التي يعالج بها مرض ما، وهناك نوعين من الأدوية، أدوية سريعة التأثير، وأدوية مضبوطة التأثير وهي التي تعطى لفترات طويلة، وتعتبر أكثر الأدوية استعمالا في العالم، هي الأدوية التي تعالج الأمراض التي يصاب بها نسبة كبيرة من السكان، ورغم تعدد المسميات التجارية إلا أن غالبا ما تكون المادة الفعالة واحدة في علاج المرض الواحد .

أكثر 10 أدوية استعمالا في العالم
1- الأتورفاستاتين
يستخدم الأتورفاستاتين لعلاج ارتفاع الكوليسترول في الدم، ويتم تسويقه تحت عدم أسماء تجارية منها ليبيتور، ويعمل الأتورفاستاتين على تثبيط الإنزيم المعدل الموجود في أنسجة الكبد، التي تنتج المفالونات، التي تستخدم في تخليق الكوليسترول، ويعمل الدواء على خفض نسبة الكوليسترول الذي يتم إنتاجه، ولكنه ممنوع لمرضى الكبد، أو النساء الحوامل والمرضعات بسبب تأثيراته السلبية عليهم .

2- الإيسوميبرازول
يشتهر هذا الدواء بأسماء تجارية منها النكسيوم، والذي يعالج اضطرابات الجهاز الهضمي، عن طريق تقليل إنتاج الحمض المعدي، وقد ظهر هذا العلاج في مارس عام 2000، ويعتبر من أقوى مثبطات لإفراز حمض المعدة في الوقت الحالي، ويعتبر هذا الدواء معروف عالميا وآمن تماما، ويستخدم في علاج : عسر الهضم، القرح المعدية، التهاب المعدة الكربي، الورم المعدي، مريء باريت، ومرض الجزر المريئي الزائد، وغيرهم .

3- الأملوديبين
يستخدم هذا الدواء لعلاج فرط ضغط الدم، ويوجد تحت عدة أسماء تجارية منها النورفاسك، الذي ظهر في يوليو عام 1992، وهو يعالج ارتفاع ضغط الدم، و الذبحة الصدرية، وينبغي قبل تناول الدواء متابعة الضغط ونبض القلب، حيث ينبغي وقف الدواء إذا انخفضت عدد دقات القلب عن 50 نبضة، كما يمنع هذا الدواء على الحوامل لأنه يمكن أن يؤدي إلى حدوث تشوهات للجنين، ولكنه لا يؤثر على المرضعات .

4- الأنسولين
الأنسولين لا غنى عنه لمرضى السكر من النوع الثاني، وتم اكتشاف الأنسولين في عام 1921 من قبل باحثان كنديان الجنسية، هم : فريدريك غرانت بانتينغ، وتشارلز بيست، وتم استخدامه لأول مرة على مريض في عام 1922 وقد حقق نجاحا كبيرا، وحسن حياة مرضى السكر بشكل كبير، وخفف من الحمية القاسية التي كانوا مجبورين على اتباعها .

5- الإبوبتين ألفا
يعمل هذا الدواء على تحفيز الجسم لإنتاج عدد أكبر من كريات الدم الحمراء، وهو بهذا يعالج أمراض الأنيميا وفقر الدم، ويوجد في عدة أسماء تجارية، منها الأرانسيب، الذي تم ظهوره في يونيو 2001 من قبل شركة أمجين، ويحتاج هذا الدواء إلى مدة لا تقل عن 6 أسابيع لكي يظهر تأثيراته، ويجب أخذ العلاج تحت إشراف الطبيب إذا كان المريض يعاني من نوبات صرع، أو النساء وقت الحمل والرضاعة .

6- الفينلافاكسين
يعد الفينلافاكسين من الأدوية المضادة للاكتئاب، وهو عبارة عن كبسولات تعطى للبالغين لعلاج نوبات الاكتئاب والقلق، ويعمل على تحسين الحالة المزاجية، كما يستخدم هذا الدواء في حالات الإصابة بالوسواس القهري، ويجب أخذ الدواء باحتياطية تحت إشراف الطبيب خصوصا للحوامل والمرضعات، ومرضى ضغط الدم المرتفع، كما يجب تجنب شرب الكحوليات تماما عند استخدام الدواء .

7- المونيلوكاست
يستخدم هذا الدواء لعلاج أمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل مرض الربو، حيث يمنع هذا الدواء من انقباض القصبات الهوائية ويحسن من أعراض الربو التي تكون في صورة سعال، وضغط في الصدر، وضيق في التنفس، كما أن هذا العلاج فعال في علاج الحساسية الموسمية مثل التهاب الأنف ( حمى الكلا )، ولا ينصح باستخدام هذا الدواء للحوامل والمرضعات، لأنه لم توجد أبحاث كافية لتأكيد أمانه عليهم .

8- المورفين والأسبرين
يستخدم المورفين لتسكين الآلام الشديدة، بينما الأسبرين يعمل على تسكين الآلام البسيطة، وتستخدم المسكنات بصورة كبيرة على مستوى العالم، ولا غنى عنها، فقبل اكتشاف المورفين كان الناس في ألم لا يحتمل، حيث يستخدم هذا الدواء خصوصا بعد العمليات الجراحية لتسكين الألم الشديد الناتج بعدها، وكذلك الأسبرين الذي يستخدم في تسكين آلام العضلات والصداع، وهو دواء لا غنى له لكبار السن .

9- الدونيبيزيل
يوجد هذا الدواء تحت عدة أسماء تجارية منها : أريسيبت، دوبيزيل، دونهيمر، دوزيسيبت، والدوزيل، ويستخدم هذا الدواء بصورة كبيرة لكبار السن المصابين بالخرف و الزهايمر، ويؤدي استخدام هذا الدواء إلى بعض الأعراض الجانبية مثل الغثيان، الإسهال، الأرق، وفقدان الشهية .

10- الأورليستات
تعمل أدوية الأورليستات على المساعدة في تقليل الوزن، لذا فإنه من أكثر الأدوية استخداما على مستوى العالم، ويعمل هذا الدواء على هضم الدهون التي توجد في الطعام، مما يعمل على عدم امتصاصها في الأمعاء، حيث أنه يخفض نسبة الدهون الممتصة في الأمعاء بنسبة تصل إلى 35 %، ولكنه يسبب بعض الأعراض الجانبية وهي : الإسهال، الجفاف، غازات معوية، مغص، كما أنه لا يجب استخدامه لوقت طويل، حتى لا يؤثر على وظائف الكبد .

نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق