الخليفة العباسي عبد الله المأمون

- -

عبد الله المأمون هو ابن الخليفة العباسي ، هارون الرشيد و قد ولد في عام 170 هـ ، و قد كان من أشهر خلفاء الدولة العباسية ، و قد شهدت فترة حكمه ازدهارا و تطورا علمي ملحوظ .

الخليفة عبد الله المأمون
– تولى عبد الله المأمون حكم الدولة العباسية ، خلفا لوالده هارون الرشيد ، بعد أن كانت وصية أبيه بتوليته الحكم ، و لكن أخيه لم يمتثل لوصية الأب ، و لكن المأمون استطاع الحصول على المبايعة ، في خرسان و عاد و استرد أحقيته في الحكم .

– من أهم ما ميز حكم عبد الله المأمون ، أنه كان جل اهتمامه منصب حول العلم ، و تشجيع المتعلمين و العلماء ، على البحث العلمي و التطور ، و قد تم تأسيس جامعة بيت الحكمة ، على يده في مدينة بغداد ، و كان ذلك في عام 830 م ، و قد كانت من أكبر الجامعات في هذا الوقت .

خلافة عبد الله المأمون
– من أهم ما ميز عهد الخليفة عبد الله المأمون ، أنه كان مرن للغاية ، مما مكنه للجمع أهل السنة و الجماعة ، و الفرس و العلويين ، و هذا لم يتمكن عليه أحد ممن سبقوه للحكم .

– و قد كانت ميوله للعلويين ، عن السنة لقربهم من الفرس ، و قد عرف أن زوجته و والدته كانتا من الفرس ، و قد كان أول خليفة في المسلمين ، يأمر بمبايعة إحدى الولايات لأمير علوي ، و قد كان هدفه من ذلك كسب ود العلويين و الخرسانيين .

الثورات في عهد عبد الله المأمون
– يذكر أن عهد عبد الله المأمون ، كان أول خليفة عباسي يشهد ثورات ، و قد كانت أولى هذه الثورات ، تلك التي تزعمها أبو السرايا السري بن منصور الشيباني ، و هو قائد عربي تمكن من إرسال جيوش لعبد الله المأمون ، و استطاع في البداية تحقيق انتصارات عليه ، و قد دق نقود باسمه ، و لكن سرعان ما تمكن منه الخليفة المأمون .

– و قد كان من أشهر الثورات في عهده أيضا ثورات الأقاليم ، تلك الثورات التي قد قامت إحداها من أتباع الأمين أخو الخليفة المأمون ، و الأخرى كانت لأتباع القائد أبو السرايا السري ، و الأخرى كانت لبعض المهجرين من الأندلس ، و الذين فور وصولهم لمصر ، حاولوا الانفراد بحكم الأسكندرية بعد أن وجدوا تلك الاوضاع المضطربة .

سياسة عبد الله المأمون
– اتبع عبد الله المأمون ساسة المصادقة مع الدول الأوروبية ، مثل والده هارون الرشيد و قد قيل عنه أن عهده تميز بالعلاقات الدولية الجيدة و إنشاء السفارات أيضا .

– أما عن علاقته بالدولة البيزنطية ، فقد شهدت توترا ملحوظا على غرار من سبقوه في الحكم ، و قد حاول ملوك البيزنطيين استغلال التوتر القائم في الدولة العباسية ، مما جعل الخليفة المأمون يوجه لهم عدة ضربات ، و ظل يحاول التوسع في أراضي الدولة البيزنطية حتى توفاه الله .

أهم أعمال الخليفة عبد الله المأمون
– استطاع الخليفة المأمون فتح جزيرة صقلية بعد غزوها ، و طرد البيزنطيين منها ، و قد كان من أشهر من استشهدوا في ذلك الفتح القائد المعروف أسد بن الفرات .

– شهد حكم المأمون تطورا و ازدهارا كبير في مختلف العلوم و الثقافات ، فقد اهتم بجمع الحضارات القديمة و البحث فيها .

– أقام مكتبة كبيرة و ألحق بها العديد من المترجمين ، الذين استطاعوا ترجمة العديد من الكتب و المخطوطات القديمة .
– قام بإنشاء أول مرصد فلكي في بغداد .
– حاول أن يتعلم اللغة الهيلوغريفية القديمة ، و اهتم كثيرا بالأثار الفرعونية .
– دعم الكثير من العلماء في محاولات ، حساب محيط الكرة الأرضية و ارتفاع الشمس .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *