كيفية التغلب على الإكتئاب

يعرف الإكتئاب بأنه أحد الأمراض النفسية التي يمكن أن تصيب غالبية الأشخاص على إختلاف اللون ، العرق والجنس ، ومن أهم أسباب هذه الحالة التعرض لضغوط نفسية ، إجتماعية وإقتصادية ، وقد ينتج عنها الإكتئاب الحاد ، التقوقع حول الذات ، العزلة عن الآخرين ، محاولة إلحاق الأذى بنفسه أو مطاردة وسيطرة فكرة الإنتحار عليه .

لا يعرف الشخص المصاب بالإكتئاب أنه مصاب بالفعل ، ويعتبر هذا أمرا خطير ، فربما يتحول الإكتئاب من مرض يسهل علاجه ببساطة إلى حالة خطيرة يمكن أن تنتهي بموت صاحبها ، لذلك ينبغي التعرف على أهم علامات وأعراض الإكتئاب ، حتى يمكن اكتشافه والتوصل للعلاج المناسب في وقت مبكر ، قبل أن تتدهور الحالة ويصبح من الصعب السيطرة عليه .

أعراض الإكتئاب
– تغيير الحالة المزاجية فجأة وبدون سبب واضح .
– الإنطواء وعدم الرغبة في الحديث مع الآخرين .
– الشعور بالتعب مع أقل جهد مبذول .
– الرغبة في النوم بشكل متواصل ومقاومة اليقظة .
– الشعور بالضيق والحزن بإستمرار .
– عدم الشعور بالإقبال على الحياة أو الإستمتاع بمميزاتها .
– الشراهة للطعام أو فقدان الشهية .
– التفكير في الموت من وقت للآخر .

عند الإصابة بالأعراض السابقة أو أغلبها ، فأنت مصاب بالإكتئاب ، لذلك يفضل الذهاب إلى الطبيب المتخصص ، فهو مرض مثل باقي الأمراض ، يمكن علاجه والسيطرة عليه إذا تم تشخيصه مبكرا .

أسباب التعرض لمرض الإكتئاب
– المعاناة من خبرات طفولة مؤلمة مثل العنف الأسري ( ضرب الطفل باستمرار) ، المقارنة والتفضيل بين الأولاد ، مقارنة الطفل بزملاؤه ، إهانة الطفل أمام الغرباء أو الأقارب والإعتداء جنسيا عليه .

– المعاناة من ظروف إقتصادية صعبة مثل عدم القدرة على توفير المتطلبات الأساسية ، مما يسبب ضغوط تنتهي بالإصابة بالإكتئاب .

– التعرض لصدمات عاطفية مثل فراق شخص عزيز عليك بسبب خلاف ، سفر أو موت .

– اكتشاف الواقع المرير ، الذي يتعارض مع الطموحات والأحلام الكبيرة ، مما يسبب عرقلة تحقيقها والإصابة بالإحباط  ، وتصبح الحياة بلا معنى وقتها .

– الإبتعاد عن الدين وضعف الإيمان ، كما قال الله تعالي في كتابه الكريم ( ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشةً ضنكا)

كيفية التغلب على حالة الإكتئاب :
– اللجوء إلى الله عز وجل يعتبر الخطوة الأولى في علاج الإكتئاب ، عن طريق التقرب إليه بالدعاء واليقين ، وطلب تفريج الكرب وإزالة الهم بالتوسل إليه .

– ربما يحتاج المريض لأدوية مضادة للإكتئاب مثل : (أميتريبتنيلين، وموكلوبيميد) ويكون ذلك بوصف طبي وتحت إشراف الطبيب المتخصص ، وبعد إجراء الفحوصات والغختبارات اللازمة حتى يتأكد من عدم ضرر هذه العقاقير بوظائف الكبد أو الكلى وغيرها .

– ممارسة التمارين الرياضية : فتعمل الرياضة على التخلص من الضغوط النفسية ونسيان الهموم .

التوكل على الله ، والإيمان بالقضاء والقدر ، ومحاولة التمتع بالحياة ومباهجها حتى يمكن السيطرة على حالة الإكتئاب أو أي اضطراب نفسي آخر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *