أسباب اهتزاز الأطراف أثناء النوم عند الأطفال

اهتزاز الأطراف من الأمور التي تلاحظها الأم على طفلها أثناء النوم و خاصة الطفل حديثي الولادة، و هو من الأمور التي تقلق الكثير من الأمهات و تجعلها تتسائل هل هذا طبيعي أم أن طفلها وحده من يحدث له هذا، هل هذا بسبب مرض خطير، أو أنها مجرد رعشة عرضية ليس لها معنى، و الكثير من التساؤلات سوف تدور في رأسها، وهنا نجيب على كافة الأسئلة التي تدور في بال كل أم.

أسباب طبيعية لاهتزاز الأطراف
هناك تفسير طبيعي لإهتزاز الأقدام أو الأرجل أو الذقن، و هي ترجع لأن المولود الحديث لم يتم إكتمال نمو المخ عنده، سواء كان مولود في ميعاده أو مبكرا، فالمخ يظل مفتوح و لا يكتمل نموه إلا بعد إتمام المولود لستة أشهر،وبالتالي في أول ستة أشهر تكون اعصاب الدماغ غير مكتملة.

وبالتالي تلاحظ الام أن هذا الإهتزاز يكون كثير في أول شهرين من العمر ثم يقل بالتدريج حتى يختفي تماما عند بلوغه الستة أشهر.

أسباب مرضية لإهتزاز الأطراف
أحيانا يكون إهتزاز القدم أو الرجل نتيجة لأسباب مرضية نذكر منها:
1-عيوب خلقية لدى الطفل المولود وهي ما تسبب هذا الإهتزاز لديه.
2-زيادة وزن الجنين والتي تؤدي لنقص الأكسجين المتاح ليه وبالتالي يمر بولادة متعسرة .
3-إلتفاف الحبل السري حول رقبة الجنين من الممكن أن تؤدي إلى فصل أحد الأعصاب الدماغية لديه وقد تؤثر على أعصابه و بالتالي تهتز أطرافه.

4-و قد يكون السبب وراثي.
5-أن يكون المولود لديه نقص في نسبة السكر في الدم.
6-إذا كان الطفل يعاني من نقص في بعض المعادن المهمة مثل الكالسيوم و الحديد و كان هذا الطفل ذو وزن قليل نسبيا.
7-أن يكون الطفل يعاني من قلة وجود فيتامين b6 لديه أو نقص في الصوديوم أو الماغنسيوم.

8-تعرض الطفل لولادة متأخرة عن ميعادها الطبيعي.
9-أن يعاني الطفل من مشاكل في التمثيل الغذائي.
10-أن يكون الطفل مريض بالصرع.
11-وجود أي خلل في المخ.
12-أن يصاب الطفل بالشلل الدماغي.

أعراض مرضية تستدعي إستشارة الطبيب

إذا لاحظت الأم أحد هذه الأعراض على طفلها فيجب عليها التوجه للطبيب فورا للتأكد من سلامته وهذه الأعراض هي:
1-وجود إهتزاز في قدم أو يد المولود.
2-شعور الطفل بالتنفس بصعوبة عند حدوث هذا الإهتزاز أو حتى يتوقف التنفس لحظيا.
4-رعشة في الفم و الفكين.
5-الترجيع دون توقف.
6-وجود إسهال شديد لدى الطفل.
7-حدوث أي تغير في إتجاه سواد العين لديه.
8-إهتزاز أو رعشة في كامل الجسم.

كيف تعرف الأم هل أهتزاز الأطراف طبيعي أم بسبب مرض ؟
هناك طريقة تمكنك من معرفة هل هذ الإهتزاز لأسباب طبيعية لا تسبب قلق أم أنه لها سبب عضوي قد يؤثر على رضيعك في المستقبل، وهذه الطريقة للإطمئنان حتى طمئني على رضيعك ولكن أولا وأخير لابد من سؤال الطبيب المختص حتى تطمئني تماما و هذه الطريقة كالتالي:
1-تكون الرعشة طبيعية إذا شعرتي أنها ضعيفة و ليست مستمرة، وأنه بمجرد ما مسكتي الطرف المهتز فإن الإهتزاز يتوقف على الفور، فكوني على ثقة من أنه عرض طبيعي سوف يزول بالتدريج و ينتهي عند عمر ستة أشهر.

2-لو لاحظتي أن الرعشة قوية ولا تتوقف عندما تقومي بمسك المكان المرتعش، فهذا غالبا عارض مرضي، ولابد من إستشارة الطبيب المختص لسرعة إكتشاف السبب و العلاج.

وهذا التفريق يكون مهم من أجل تهدئة الأم حتى تسأل مختص، وفي كل الحالات لابد من سؤال الطبيب، و لكن الإختبار السابق من أجل الإطمئنان.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    صلاح
    2018-10-14 at 18:45

    السلام عليكم ورحمه الله لديه سؤال واطلب من المختصين اجابتي لطفا ابنتي عمرها شهر تقريبا وتحدث رعشه في اطراف رجليها عنده الرضاعه أو نائمة أو بدون رضاعه انا قلق جدا لذا اطلب مساعدتي مع خالص تحياتي

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *