واشنطن توافق على بيع منظومة ثاد الصاروخية للسعودية

كتابة: نجلاء آخر تحديث: 07 أكتوبر 2017 , 18:18

بالتزامن مع زيارة جلالة الملك سلمان حفظه الله إلى روسيا ،و عقده عدداً من الإتفاقيات في المجال العسكري و توريد عدد من الأنظمة العسكرية إلى المملكة ،أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن موافقة الخارجية الأمريكية على بيع السعودية منظومة ثاد الصاروخية و تبلغ قيمة الصفقة 15 مليار دولار ،و يمكن إعتبارها جزء من صفقة 110 مليار دولار التي وعد بها الرئيس دونالد ترامب خلال زيارته للسعودية في وقت سابق من العام الحالي ،و لكنها تبقى قيد الإحتمال و يمكن أن تدخل حيز التنفيذ مالم يعترض الكونجرس الأمريكي خلال ثلاثين يوماً .

ما هى منظمومة ثاد الصاروخية : THAD :Terminal High Altitude Area  Defense  
هي منظمومة صواريخ للدفاع و صد هجوم الصواريخ الباليستية قريبة و متوسطة المدى داخل و خارج الغلاف الجوي ،و يعتمد ثاد في إصابته للأهداف على الطاقة الحركية حيث أنه صاروخ بدون رأس حربة ،كما يمكن توجيهه بإستخدام الأقمار الصناعية الخاصة بنظام Aegies  للدفاع الصاروخي من البحر ،و يمكن لثاد العمل بالتوافق مع نظام باتريوت و نظام باك 3 .

يذكر أن ثاد يتكون من قاذف صاروخي متحرك ،و مركز تحكم عن بعد و سيطرة  يمكنه التحكم في إطلاق الصواريخ و تعديل مسارها أثناء الطيران ،و كذلك أجهزة إستشعار للتمييز بين الأهداف الحقيقية و الأهداف الكاذبة ،و أيضاً فإن منظومة ثاد تحتوي على رادار يمكنه رصد الأهداف قبل دخولها للمجال الجوي لموقع ثاد بحوالي ألف كيلو متر .

و قبل أن تصل ثاد لأن تصبح واحدة من أقوى منظومات الدفاع الجوي التي تمتلكها الولايات المتحدة فقد خضعت للأبحاث و الدراسة و العمل عليها لمدة 20 عاماً قبل إطلاقها بالشكل الحالي .

النتائج المترتبة على إمتلاك المملكة  لمنظومة ثاد
1- تعزيز قدرة المملكة في الدفاع عن ذاتها و أمنها و صد تهديدات الصواريخ الباليستية الإيرانية التي تهدد أمن المنطقة بالكامل .

2- من المتوقع ألا يتغير ميزان القوة العسكرى في منطقة الشرق الأوسط ،و لكن سيسود منطقة الخليج حالة من الإستقرار الأمني النابع من قوة المملكة العسكرية .

3- يؤدي إمتلاك المملكة لهذه الأنظمة المتطورة إلى حماية مصالح الولايات المتحدة الأمريكية و سياساتها الخارجية و كذلك حلفائها في المنطقة .

جدير بالذكر أن شركة لوكهيد مارتن للأنظمة الفضائية هى المصنع الرئيسي لمنظومة ثاد بالتعاون و الإشتراك مع عدد من الشركات الأخرى مثل شركة ريثيون .

دول عربية و عالمية حصلت على منظومة ثاد
يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد وقعت عقداً للحصول على ثاد في عام 2014 م و ذلك من خلال صفقة بلغت قيمتها 3,48 مليار دولار ،في مقابل بطاريتي دفاع صاروخي ،و كذلك توفير الدعم اللوجيستي الخاص بالمنظومة ،و أيضاً برامج للتدريب على التعامل الصحيح مع المنظومة ،و كذلك فقد حصلت قطر على منظومة ثاد .

كما حصلت أيضاً كوريا الجنوبية على منظومة ثاد و التي ساعدت بشكل كبير في صد الهجمات الجوية بالصواريخ قصيرة المدى من قبل كوريا الشمالية و ساعدت على دعم وإستقرار الأولى .

و وفقاً لتوجيهات ولي العهد و وزير الدفاع سمو الأمير محمد بن سلمان فقد قامت  المملكة بتوقيع مذكرة تفاهم و عقداً للشروط العامة و ذلك مع شركة روزبورن إكسبورت لتصدير الأسلحة العسكرية الروسية مثل ( أنظمة كورنيت ،و راجمة الصواريخ ،و راجمة القنابل ،و نظام إس 400 ) مما سيعمل على تعزيز البنية التحتية العسكرية بالمملكة و ذلك بالإشتراك مع منظومة ثاد لصد الصواريخ ،كما أن هذه التطورات العسكرية من شأنها دعم نمو و تطور الصناعات العسكرية بالمملكة .

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق