ملف شامل عن ” الاجهاض المنسي “

- -

تجربة الإجهاض تجربة مؤلمة نفسيا و جسديا، فيتألم جسد المرأة من الانقباضات و النزيف و آلام الظهر، و تتظالم نفسها لفقد جنينها الذي غادر الحياة مبكرا جدا، و الإجهاض أنواعه مختلفة و لكن نتيجته واحدة، و تظل ذكري هذا الألم فى قلب المرأة و عقلها غلى آخر يوم فى حياتها.

ماهو الإجهاض ؟
الإجهاض ببساطة هو توقف الحمل أي أنه يحدث توقف فى نمو الجنين و تبدأ الأنسجة فى الموت داخل الرحم، و يكون مصحوبا أحيانا بنزيف و ألم فى أسفل الظهر، و يتسع عنق الرحم و يقوم الجسم بطرد الأنسجة الميتة إلى الخارج لحماية جسم الأم،و قد يحدث الإجهاض بشكل طبيعي دون تدخل، أو يكون بتوصية طبية و يتم إعطاء الأم أدوية تساعد على حدوث الإجهاض، و يكون ذلك نظرا لوجود خطورة على حياة الأم إذا استمر الحمل، أو يكون الجنين مشوها بصورة لن يعيش معها طبيعيا أبدا و فى الغالب سيموت من تلقاء نفسه فى مراحل متأخرة من الحمل أو بعد الولادة مباشرة.

ماهو الإجهاض المنسي؟
الإجهاض المنسي هو أحد أنواع الإجهاض و الذي لا تشعر فيه السيدة الحامل بأية مشكلة على الإطلاق، فلا هي تعاني من نزيف مهبلي أو آلام فى أسفل البطن، و يحدث هذا النوع من الإجهاض فى أي من شهور الحمل الثلاثة الاولي أو الثلاثة التي تليها، و هما فترتان مختلفتان تماما من الحمل و يختلف علاج الإجهاض فى كل منهما نظرا لاختلاف حجم الجنين داخل الرحم.

تعرف السيدة أنها حامل بشكل مؤكد حن يقوم الطبيب بتأكيد الحمل عن طريق الموجات فوق الصوتية (أشعة السونار)، و عن طريق تحليل هرمون HCG فى الدم، و بنفس الطريقتين تعرف الام بأنها فقدت جنينها، حيث يتم تشخيص الإجهاض المنسي فى الزيارات الروتينية للطبيب عن طريق فحص الموجات فوق الصوتية، و الذي من خلاله يجد الطبيب أنه لا توجد حياة داخل الرحم، او يتم إجراء فحص هرمون HCG فى الدم و تكون نسبته أقل بكثير من النسب المتوقعة مع الحمل.

حالات الإجهاض المنسي
يسمي الإجهاض المنسي بهذا الاسم نظرا لأن الأم لا تشعر به، و يمكن تلخيص حالات الإجهاض المنسي بالشكل التالي:

– حالة سيدة تم تشخيص الحمل عن طريق فحص هرمون HCG فى الدم، و تذهب الأم لزيارة الطبيب لتاكيد التشخيص عن طريق فحص الموجات الصوتية، و يفاجأ الاثنين أنه لا يوجد جنين حقيقي و إنما مجرد كيس فارغ هو عبارة عن بويضة غير ملقحة، و يكون هذا فى الأسابيع الأولي من الحمل.

– حالة سيدة تم تشخيص الحمل و تأكيده، و تذهب لزيارة الطبيب بشكل روتيني، و يظهر نبض قلب الجنين فى موعده و لكن الام لم تبدا فى الإحساس بحركات الجنين بعد، ثم فجأة يتوقف النبض، و يتم تشخيص ذلك بالموجات فوق الصوتية و تاكيده بتحليل الدم.

– حالة سيدة تم تشخيص الحمل و تأكيده و مرت الشهور الأولى من الحمل بسلاسة، و تشعر الام بحركات الجنين بشكل طبيعي، ثم تلحظ أن حركاته توقفت فجأة، و يتم تشخيص الإجهاض و تأكيده بفحص الموجات فوق الصوتية و بتحليل الدم.

كيف يتم التعامل مع الإجهاض المنسي؟
المشكلة الحقيقية فى الإجهاض المنسي هو الصدمة التى تشعر بها الأم، و التى ترفض تصديق أنها فقدت جنينها، و لذلك يجب على الاطباء و الأهل التخفيف عنها، و دعمها نفسيا حتى تتخطي هذه المرحلة الصعبة من حياتها، فأول خطوة فى علاجها هو دعمها نفسيا، ثم يأتي دور الطبيب بعد ذلك ليقرر طريقة العلاج.

يمكن علاج الإجهاض المنسي بثلاثة طرق مختلفة، أولها ان يتم متابعة الحالة الصحية للأم دون تدخل، و فى خلال أيام قليلة سيبدأ الجسم فى إدراك أن الرحم لا حياة به، و سيطرد محتوياته غلى الخارج من تلقاء نفسه، و ذلك يتطلب صبرا من الأم و تحملا للآلام التي ستصيبها مع بداية تنظيف الرحم ذاتيا.

الطريقة الثانية تكون بإعطاء الأم أدوية تجعل عنق الرحم يتسع و ذلك لمساعدة الجسم ثم يتم التدخل جراحيا بعملية بسيطة تسمي الكحت و التنظيف.
الطريقة الثالثة لا يلجا الأطباء إليها إلا إذا حدث الإجهاض فى الشهور الثلاثة المتوسطة فى الحمل، و يكون حجم الجنين كبيرا مما يضطر الاطباء لعمل جراحة قيصرية لإخراج الجنين المتوفي.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *