وقفات مع سيرة ” حمد الصنيع ” رئيس اتحاد جدة

تعتبر كرة القدم هي اللعبة الأكثر شيوعًا في العالم أجمع ، و تحظى بمرتبة عالية و شعبية كبيرة في المملكة ، و قد سعت المملكة كثيرًا لتدريب و تطوير فريق كرة القدم الخاص بها و طبقًا لرؤية 2030م و التي تهدف إلى الإهتمام بالرياضة ، فهناك العديد من برامج التدريب و التأهيل التي تسعى المملكة لتطبيقها حتى تتمكن من الحفاظ على كفاءة فريق كرة القدم السعودي و العمل على تطويره .

تم تأسيس نادي الإتحاد السعودي عام 1927م و قد فاز بالعديد من المباريات و حصل على العديد من الجوائز ، و قد توالى الرؤساء في ناي الإتحاد ، و في الآونة الأخيرة تم تعيين حمد الصنيع رئيسًا لإتحاد جدة ، و في هذا المقال سوف نقوم بتسليط الضوء على حياة حمد الصنيع و أهم وقفات حياته .

حياة حمد الصنيع :
هو حمد بن سليمان بن حمد الصنيع ولد في جدة و تلقى تعليمه بها و استطاع حمد الصنيع الحصول على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال الدولية ، بالإضافة إلى حصوله على ماجستير في الإدارة الرياضية ، و منذ صغره و هو شغوف بكرة القدم ، و عندما أكمل السابعة عشر من عمره إنضم لنادي الإتحاد ، و قد عُرف بخفة الحركة و الموهبة الرياضية المتميزة ، و قد عرفه كبار مدربي كرة القدم و من بينهم المدرب الألماني ثيو بوكير الذي آمن بموهبة حمد الصنيع و عمل على ضمه لفريق النادي و ذلك عام 1987م .

تعلم حمد الصنيع الكثير من إنضمامه لفريق كرة القدم و أخذ الكثير من الخبرة من غيره من اللاعبين الكبار الذي كان يتدرب معهم في النادي ، و مع مشاركاته في العديد من المباريات و بعد أن قام بإثبات مهارته تم تصعيده للفريق الأول و هذا في عام 1990م ، و تمكن الفريق في هذا الوقت من تحقيق فوز عظيم في مجال كرة القدم و تمكن من الحصول على كأس ولي العهد و استمر على هذا الحال قرابة السبع سنوات حيث استطاع تحقيق نجاح كبير و حصل على شهرة واسعة بين الأندية الأخرى و بين الجماهير .

بعدما قام حمد الصنيع بتحقيق الكثير من الإنجازات خلال تلك السبع سنوات و تدرب على أيدي كبار مدربي كرة القدم ، و بعد أن حقق النجاح الباهر في مجال كرة القدم اضطر إلى أن يتلك الملعب حتى يستطيع أن يكمل دراسته و بالفعل استطاع الحصول على بكالوريوس إدارة الأعمال ، و بعد إنهاء دراسته عاد للإنضمام إلى النادي مرة أخرى في هذه المرة تولى مناصب إدارية و لم ينضم إلى فريق كرة القدم .

المناصب التي تولاها حمد الصنيع :
أولًا : في عام 1999م قام رئيس النادي آنذاك بدعوته و كلفة بمهمة الإشراف على فريق الناشئين ، و استطاع أن يساهم في تحقيق الفوز للفريق و كان يضم عدد كبير من أمهر لاعبي كرة القدم .

ثانيًا : بعد نجاحه في الإشراف على فريق الناشئين تم تعينه مدير الفريق الأول و ذلك بداية من عام 2003م و قد ساهم في حصول الفريق على عديد من البطولات منها بطولة ولي العهد ، كما حصل الفريق عل دوري أبطال آسيا مرتين ، بالإضافة إلى تأهيل النادي لبطولة كأس العالم عام 2004م في اليابان .

ثالثًا : بعد أن قام حمد الصنيع بغنهاء مهمته مع الفريق الأول قام بالعمل كمحلل رياضي في القناة الرياضية السعودية ، و في عام 2017م تم تعيينه رئيسًا لنادي الإتحاد .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *