مخاطر ومضاعفات عملية البزل القطني

يلجا الأطباء أحيانا لإجراء بعض الفحوصات الضرورية التى تستلزم سحب عينات من الجسم، و ذلك من أجل الوصول إلى تشخيص سليم للعديد من الحالات المرضية التى تقابلهم كل يوم، و من هذه الإجراءات على سبيل المثال: إجراء سحب عينة من السائل الشوكي و المعروفة علميا باسم البزل القطني.

ماهو السائل الشوكي؟
السائل الشوكي Cerebro spinal fluid هو ذلك السائل الذي يحاوط المخ و الحبل الشوكي، و يوجد بين طبقتين من أغشية السحايا meninges و هما الأم الحنون و الأم العنكبوتية، و يسمي الفراغ بينهما بالفراغ تحت العنكبوتي Sub arachnoid، و خلال دورانه فى الفراغ تحت العنكبوتي فإن السائل الشوكي يعمل على حماية المخ من الصدمات الخارجية فيمتص السائل الصدمة عن المخ و يحمي الإنسان من مخاطر الوفاة، كما أن السائل يعمل على نقل العناصر الهامة من مجري الدم إلى المخ و الحبل الشوكي، و يمنع مرور المواد الضارة بصحة الجهاز العصبي المركزي إلى المخ.

ماهو البزل القطني و كيف يتم إجراؤه؟
البزل القطني Lumbar puncture – Spinal tap ببساطة هو عملية سحب عينة من السائل الشوكي، و هو إجراء طبي دقيق و مهم لتشخيص العديد من الأمراض مثل التهاب السحايا البكتيري، و بعض الامراض السرطانية الخبيثة، و أمراض مثل التصلب المتعدد و متلازمة جيلان باري، و تشخيص النزيف تحت العنكبوتي، و ايضا يتم عمل البزل القطني لقياس ضغط السائل الشوكي.

كما يستخدم البزل القطني أيضا لأغراض التخدير، و ذلك فى حالة إجراء عمليات جراحية لا تحتاج للتخدير الكلي، و يسمي التخدير عن طريق البزل القطني بالتخدير النصفي، أي أنه يتم تخدير نصف الجسم الأسفل فقط.، و أحيانا يضطر الأطباء لعمل تصوير للمخ و الحبل الشوكي لتشخيص بعض الأمراض، و الذي يستلزم ان يكون الفراغ تحت العنكبوتي واضحا، و لهذا يحقن طبيب الأشعة صبغة مخصصة داخل السائل الشوكي عن طريق البزل القطني، و بعدها يكون الفراغ تحت العنكبوتي واضحا فى الأشعات.

خطوات إجراء البزل القطني
يتم إجراء البزل القطني عن طريق إبرة مخصصة لذلك، و يقوم الطبيب بعمل تخدير سطحي للمنطقة القطنية (أسفل الظهر) أولا، حتى يخفف الالم قليلا، ثم يتم إدخال الإبرة المخصصة بعناية في القناة الشوكية في أسفل الظهر، ثم يتم جمع عينات من السائل الشوكي، و إرسال هذه العينات إلى المعمل لفحصها، و ذلك عن طريق فحص لون العينة و كذلك تعداد خلايا الدم و البروتين و الجلوكوز و العديد من المواد الأخري.

ثم بعد ذلك يتم فحص العينة لتحديد وجود البكتيريا بها، و ذلك عن طريق وضع العينة فى أوعية مخصصة تحتوى على مواد محفزة لنمو البكتيريا، و فى حال وجدت أية بكتيريا أو فطريات تنمو فى الوعاء فها يؤكد تشخيص الإصابة بالعدوى.

الأعراض الجانبية المصاحبة للبزل القطني
كأي إجراء طبي آخر فإن البزل القطني يصحبه بعض المشاكل و الأعراض الجانبية التى تؤرق المريض لفترة، فقد يحدث نزيف تحت الجلد فى مكان الوخز بإبرة البزل القطنى، و يترك مكانه كدمة مؤلمة نوعا ما، كما أن نسبة كبيرة من الأشخاص الذين تم إجراء بزل قطني لهم (حوالي 40%) عانوا من الصداع بعدها لفترة، و قد يستمر هذا الصداع لعدة ايام، و تصاحبه عدة أعراض أخري مثل الغثيان و التقيؤ و الدوار.

بعض الأشخاص يظلون يعانون من الم فى المنطقة القطنية اسفل الظهر لعدة أيام بعد هذا الإجراء، و فى حالة نادرة جدا قد يؤدي البزل القطني إلى حدوق فتق بجذع المخ، و يؤدي ذلك إلى الوفاة مباشرة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *