مرض أليكسيا أو عمى الكلمات و أسباب الإصابة به

كتابة: esraa hassan آخر تحديث: 16 أكتوبر 2017 , 20:57

جميعنا أثناء اليوم نقرأ العديد من الجمل ، أو ربما نتصفح الصحف ، و نقرأ بمنتهى الطلاقة لغتنا الأم ، و ربما أكثر من لغة معها فهل تخيلت يوما أنك تحاول القراءة ، و لا تعرف ربما لا تستطيع أن تفهم معنى الكلمات ، التي تقابلك أو كأنها لأول مرة تكتب أمامك ، مع أنك تجيد هذه اللغة إجادة تامة ، و قد مرت عليك هذه الكلمات التي تحاول قراءتها الآن ، مئات المرات فالأمر ليس غريبا أنه مرض أليكسيا أو ما يعرف بعمى الكلمات .

نبذة عن مرض أليكسيا
يعرف مرض أليكسيا باسم ديسليكسيا ، و هي كلمة من أصل يوناني ، و تعني العسر القرائي أو عمى الكلمات ، و هي أحدى الحالات المرضية النفسية العصبية ، و قد تم التعرف على هذا النوع من الأمراض لأول مرة ، في عام 1872 حيث قام العالم رودلف بيرلين بتعريفه لأول مرة ، و هو اضطراب في القراءة ينشأ عن خلل عصبي ، و لا يرتبط مطلقا بأي مشكلة عقلية أو حسية ، كما أنه لا ينتج عن البيئة المحيطة ، أو عدم الرغبة في استكمال الدراسة ، و غالبا ما يحدث هذا الأمر لأشخاص مبدعين ، في العديد من المجالات و منها الرسم أو المجالات الحرفية .

تفاصيل عن مرض أليكسيا
و هنا يظهر مرض أليكسيا بحالة من عدم القدرة على ، قراءة بعض الكلمات بالطريقة الصحيحة ، فيجد الشخص نفسه يحاول مرارا تكرار الكلمة قبل نطقها ، و ذلك لأنه يشعر و كأنه لا يعي كيف تنطق ، فمثلا يحاول قراءة كلمة منزل فيجد نفسه يقول منازل ، بدلا من منزل و هكذا ، و قد يصل الأمر إلى حد عدم القدرة على قراءة جمل أو مقاطع كاملة ، هذا إلى جانب أن هذا الشخص المريض بهذا النوع من الاضطراب ، حينما يحاول نطق الكلمات التي تعثر عليه قراءتها بشكل عفوي ، في وسط الحديث فأنه ينطقه بمنتهى السلاسة ، في حين الصعوبة البالغة التي يواجهها ، عند محاول قراءة نفس الكلمة و هي مكتوبة .

عوامل الإصابة بمرض أليكسيا
– هناك العديد من الأشكال لهذا المرض ، و لكن في المجمل يعتبر هذا النوع من الأمراض هو إعاقة مكتسبة ، أي أن الشخص لا يرثها و لا يولد بها ، و في بعض الحالات يكون الأمر متعلق بالإصابة بسكتة دماغية ، أو الإصابة بارتجاج في المخ ، و هذا يعني أن جميعنا عرضة للإصابة بهذا النوع من الاضطرابات ، و هناك بعض الأنواع من الاضطرابات التي تشبه هذا المرض ، و منها الحبسة الكلامية ، أي عدم القدرة على نطق جملة كاملة ، و هي عدم القدرة على الكتابة ، حيث يشعر المريض و كأن الكلمات المكتوبة أمامه بلغة أول مرة يقرأها .

– أما عن مضاعفات هذا المرض فقد تصل إلى حد ارتباط الثلاث حالات المرضية ، التي أسلفنا ذكرها فيجد الشخص نفسه غير قادر على قراءة أو كتابة الجمل ، أو حتى نطقها و مما يسبب الفزع حقا ، أنه ليس هناك علاج جذري لهذه الحالة المرضية ، و إنما كل ما اتاحه العلم هو محاولة للتعايش مع الحالة فقط .

رأي بعض العلماء عن الإصابة باضطراب أليكسيا
أثبت العديد من العلماء في دراستاهم البحثية ، حول المرض أنه من أصعب الأمراض التي يتعرض لها الشخص ، و ذلك لأنه ليس من الضروري أن تحدث للشخص السكتة الدماغية ، بالشكل المعهود حتى يصاب به ، فمن الممكن أن يصاب الشخص بهذا المرض فور استيقاظه من النوم ، و ذلك لتوقف بعض الأجزاء الحيوية في المخ أثناء النوم ، و لكن على من يعاني من هذا المرض ألا يستسلم ، له و يحاول بشكل مستمر تنشيط ذاكرته من أجل التغلب عليه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق