فوائد ومخاطر الغسول المهبلي وطريقة استخدامه

الغسول المهبلي هو احد المستحضرات الطبية التي تعمل على تنظيف و تطهير منطقة المهبل ، و لذلك تتهافت عليها النساء للحصول على النظافة و الطهارة التي يحتاجون اليها ، و لكن الاستخدام المفرط لهذه المستحضرات دون الرجوع الى الطبيب المتخصص قد يتسبب في الضرر ، و لذلك يجب استشارة الطبيب حول النوع المناسب لكِ و كيفية استخدامه بشكل صحي ..

مكونات الغسول المهبلي : هناك العديد من الانواع المختلفة ، و لكن بشكل عام فإنه يحتوي على مادة مطهرة مثل البيتادين ، يكون لها خصائص مضادة للميكروبات ، و يكون مضاف اليها مواد معطرة و مواد طبيعية لترطيب المنطقة و تعديل الوسط الحامضي و القلوي للمهبل .

اسباب استخدام الغسول المهبلي : النساء يستخدمن الغسول المهبلي للعديد من الاغراض و منها :
– تنظيف و تطهير منطقة المهبل
– التخلص من بقايا السائل المنوي بعد الجماع لمنع الحمل
– تنظيف المهبل من بقايا الدم بعد انتهاء الدورة الشهرية
– التخلص من رائحة المهبل و علاج الفطريات التي تصيبه
– القضاء على البكتيريا الضارة لمنع انتقال الامراض الجنسية

طريقة تحضير الغسول المهبلي بشكل صحيح : يوجد طريقتان لتحضير الغسول المهبلي و تجهيزه قبل استخدامه مباشرةً و هم :
– في اناء كبير يوضع فيه الماء الدافئ و مقدار ملعقتين من الغسول المهبلي ثم الجلوس في الاناء
– استخدام الادوات المخصصة لغسول المهبل و يمكن الحصول عليها من الصيدليات .

الطريقة الصحيحة لغسول المهبل : توجد خظوات هامة يُفضل اتباعها لتنظيف منطقة المهبل جيداً دون التعرض الى الالتهابات :
– اغسلي اليدين جيداً
– استخدمي الماء الدافئ المخلوط معه الغسول في تنظيف منطقة المهبل
– تجنبي استخدام الغسول داخل المهبل
– قومي بتنظيف منطقة المهبل من الخارج من كل الجوانب
– تجنبي ادخال اي نوع من الصابون الى داخل المهبل
– اشطفي المهبل بالماء الدافئ بعد الانتهاء و احرصي على تجفيف المنطقة جيداً بعد الانتهاء

اضرار استخدام الغسول المهبلي : يوجد العديد من الاضرار و المخاطر التي يتسبب فيها استخدام الغسول المهبلي و هى :

– يؤدي استخدام الغسول المهبلي الى تغيير الوسط الحامضي اللازم لنمو البكتيريا النافعة التي تحمي المهبل ، و بالتالي يؤدي الى التهابات المهبل نتيجة القضاء على البكتيريا النافعة و تعرض المهبل للاضرار المختلفة .

– نمو البكتيريا و الجراثيم الضارة نتيجة القضاء على البكتيريا الناقعة ، ووصول هذه البكتيريا الضارة الى داخل الرحم و المبايض .

– زيادة الالتهابات الخاصة بمنطقة الحوض و نمو البكتيريا الضارة التي تسبب احتقان منطقة الحوض .

– يؤثر على صحة الجنين اذا تم استخدامه اثناء الحمل .

– الغسول المهبلي لا يُستخدم في اي وقت و لا يممكن استخدامه دون الرجوع الى الطبيب ، فهناك بعض الحالات التي تتعرض للاصابة بالبكتيريا و الفطريات و تتعرض للرائحة الكريهة و العديد من المشاكل المعقدة التي تحدث نتيجة استخدام الغسول المهبلي دون استشارة الطبيب .

كيفية تنظيف منطقة المهبل طبيعياً دون استخدام الغسول المهبلي : 

– يجب العلم ان المهبل يقوم تلقائياً بتنظيف نفسه و التخلص من بقايا الدم و الروائح المختلفة ، لذلك استخدمي المياه فقط في تنظيفه ولا تستخدمي الصابون لانه يعمل على قتل البكتيريا النافعة و تحفيز نمو البكتيريا الضارة و زيادة الالتهابات .

– اغسلي المنطقة جيداً من فتحة الشرج من الداخل الى الخارج لتنظشف المنطقة و عدم ادخال الملوثات الى الداخل

– جففي منطقة المهبل جيداً بعد التنظيف ، و يُفضل استخدام الماء الدافئ في تنظيفه .

– في حالة وجود الافرازات المهبلية ، يُفضل استخدام الفوط الصحية المخصصة للاستخدام اليومي للحماية من الافرازات و التخلص من الروائح الكريهة .

– يجب الالتزام بالتخلص من الشعر الزائد من المنطقة الحساسة ، و ذلك لحماية المهبل من التعرض للالتهابات و البكتيريا الضارة .

– قومي بتغيير ملابسك الداخلية بشكل يومي ، و احرصي على ارتداء الملابس القطنية فقط .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    ابو طارق
    2017-12-19 at 10:16

    بصراحة معلومات مهمة جدا وانصح كل امراءة لقراءتها بتمعن للاستفادة منها لأن كثير من العادات الغير صحية تستعملها بعض النساء مما تسبب لها مشاكل في المناطق الحساسة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *