أروع ما قيل عن ريال مدريد من المعلقين العرب

- -

ينتشر عشاق النادي الملكي الأسباني ريال مدريد فى كل أنحاء العالم، حيث يتمتع هو و منافسه التقليدي برشلونة بشهرة عالمية كبيرة، و تنتظر الملايين من جماهير كرة القدم لقاءاتهما معا، و يعتبر ريال مدريد من أعرق الفرق الاسبانية فى لعبة كرة القدم منذ تم إنشاؤه فى عام 1902م، و منذ ذلك الحين و حتى يومنا هذا يمتع النادي الملكي عشاقه و عشاق الساحرة المستديرة بأفضل المباريات، و يوجد لهذا الفريق العريق قاعدة جماهيرية كبيرة فى العالم العربي، و تاع مبارياته و يشاهدها ملايين العرب.

تاريخ نادي ريال مدريد و الأرقام القياسية
تم إنشاء نادري ريال مدريد فى عام 1902م، و مقره العاصمة الأسبانية مدريد، و يعني هذا الاسم “الفريق الملكي”، و لهذا النادي تاريخ عظيم فى كرة القدم المحترفة، حيث حصل على لقب أفضل نادي على مستوي العالم فى القرن العشرين، و قد تم اختياره أيضا كأفضل نادي فى أوروبا فى القرن العشرين ايضا، و هو عضو رابطة الاندرية الاوروبية، و حاصل على بطولة دوري أبطال اوربا 12 مرة، و على بطولة الدوري الأسباني لكرة القدم 33 مرة، و تقدر قيمة نادي ريال مدريد المملوك لأعضائه بشكل كامل بحوالي 1.4 مليار يورو فى عام 2011، و قد ارتفعت بشكل كبير لتصل إلى حوالي 3.5 مليار يورو فى عام 2015، و يحقق أرباح سنوية تزيد عن 470 مليار يورو، و يضم النادي الملكي ضمن صفوفه نخبة من أفضل لاعبى كرة القدم فى العالم، و الذين تتعدي قيمة تعاقداتهم مع النادي الملايين.

ريال مدريد فى العالم العربي
تذاع مباريات ريال مدريد فى بعض القنوات الرياضية العربية، و تتابعها الجماهير بشغف شديد و حب كبير لهذا النادي العريق، و يقوم المعلقون العرب بالتعليق على هذه المباريات باستمتاع شديد، حتى أن بعضهم يكاد يقول الشعر فى مدح هذا الفريق، فنجد مثلا ان المعلق الشهير عصام الشوالى قال فى تعليقه على إحدي المبارايات: دعهم يحاولون، فالمحاولة امامك شرف، بألقابك لن يتعدوك، و في مجدك لن يتحدوك، و بأسمائك سيذكروك، و بتاريخك سيمجدوك، انك الاسطورة يا ريال.

و قال المعلق رؤوف خليف أيضا فى تعليقه على إحدي المباريات: اتصدر ياريال مكانك، انت الليله سلطان زمانك، بثلاثية مدريدية بأقدام أرجنتنية بالكرة المثالية، ريال الأوقات هو بثوب الأبطال، يتذكر سنين و سنين الريال بهذه الأمور الكبيرة.

و يقول المعلق سعيد الكعبي أيضا: أنت في الملعب المرعب في بيت الرعب، يخوف البرنابيو أي و الله إخوف البرنابيو، يعني هذه الزيارة الثالثة لي لبرنابيو، و لكن صدقوني كلما زرت هذا الملعب كلما شعرت برعب، هذا و أنا ما ألعب، أنت تشعر و أنت تشاهد و أنت في قمة الملعب، الفريق الذي كان يحكم أوروبا كل أوروبا، و يأمر أوروبا كل أوروبا، و عندما يأمر الريال أوروبا، كل أروربا كانت تقول سمعا و طاعة للملكي.

و يقول المعلق فارس عوض فى تعليقه على مباراة بين ريال مدريد و نادي فالنسيا : يآآا رباه مستحيل يا ريال ..مستحيل يا ريال، هذا ما لا طاقة لي به يا ريال، الله الله يا له من ملكي، يا له من ريال، يا له من كبير يستفز، يا له من كبير يستفز في هذا اليوم في هذا المكان، كرة عرضية في مكان الله الله، العرضة يا رباه يا رباه، هدف للملوك ليس هنا يا فالنسيا، ليس هنا يا فالنسيا هكذا يرديدون، ومدريد يقولها بفم ممتلأ: هل من مزيد؟ هل من مزيد يا مدريد؟ هل من مزيد من بطولات؟ أنه كبرياء الملكي، أنه كبرياء الملكي ، يا لها من أوقات صعبة نشاهدها في هذا اللقاء.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *