نظام المراقبة والتحكم الذاتي ” حصنتك ” بالامارات

تم اطلاق مشروع حصنتك من قبل وزارة الداخلية ممثلة بالقيادة العامة للدفاع، و أيضا بتعاون وثيق مع شركة انجازات لنظم البيانات، و هو عبارة عن نظام خاص بالمراقبة و الانذار و التحكم الذكي الذي يقوم بتغطية الامارات بأكملها، و هذا من خلال مؤتمر صحفي تم انعقاده في اليوم الثاني من فاعليات معرض جابتكس في مركز دبي التجاري العالمي، و هذه الخطوة جاءات عقب اتفاقية شراكة أبرمت مؤخرا بين كلا من الوزارة و شركة انجازات، و هذا كان بدعم من الشيخ سيف بن زايد بن سلطان آل نهيان.

طريقة عمل النظام
و من خلال حصنتك يتم تركيب أحدث أجهزة المراقبة ATE، كما سيتم ربطها بأجهزة الحريق و السلامة العامة الموجودة في المبنى، و هذا من أجل ضمان نقل أي انذار لحالة الطوارئ الى مركز تلقي الانذار المركزي، و هذا يحدث في خلال ثواني و يقوم بعد ذلك فريق من مشغلى المركز المحترفين من التحقق من صحة الانذار، و يقوموا بصورة تلقائية بابلاغ غرفة عمليات الدفاع المدني.

و هي التي تقوم بدورها من ارسال المساعدات المناسبة الى مكان الحادث بشكب فوري و سريع، كما أن هذا النظام له القدرة على تحديد نوع حالة الطوارئ و مكانها بشكل دقيق، كما يقوم بتوفير كل المعلومات اللازمة حول المبنى المحدد، و هذا النظام يتميز بقدرته على تسهيل و مساعدة عمل الدفاع المدني، و هذا عن طريق ارسال كل المعدات اللازمة و أيضا الأشخاص المناسبين الى المكان المناسب لهم.

الأهداف
و الهدف من هذا النظام هو أن تكون دولة الامارات واحدة من أكثر البلاد أمانا في العالم، و لهذا فان من أهم أولويات وزارة الداخلية تحسين مستوى و قدرة الاستجابة في حالات الطوارئ في أي مكان في الدولة، كما أن نسبة حوادث المنازل في الدولة غالبا ما تكون أكثر من نسبة حرائق المباني، و لهذا فسيتم الزام كل المنازل بكواشف الدخان و هي يتم عملها بطريقة لا سلكية، عن طريق لوحة بيانات ذكية تكون مربوطة بغرفة العمليات، كما يهدف هذا المشروع الى نشر النظام بشكل سريع و استراتيجي و شامل في كل أنحاء الدولة.

كما سيتم التركيز على البنية التحتية الأساسية للدولة و أيضا يتركز على غيرها من المنشآت التي لها الأولوية، مثل حماية المدارس و المستشفيات و الأماكن العامة، و سيتم تحسين و تسريع وقت استجابة الدفاع المدني للحرائق و حوادث الطوارئ، و هذا عن طريق التخلص من الانذارات الكاذبة، و توفير خدمات الطوارئ تعتمد على المعلومات المكانية و البيانات الخاصة بالمباني، كما سيتم فرض نظام استباقي خاص بأنظمة الحرائق و السلامة العامة في المباني، مما يؤدي الى الحد من تأثير أي حالة طوارئ و يصبح المجتمع الاماراتي أكثر أمنا.

طائرة بدون طيار
تم توظيف طائرات بدون طيار من قبل الادارة العامة للدفاع المدني، و هي من أجل تعزيز فاعلية الاستجابة للحالات الطارئة، و هذا عن طريق الحلول بالفيديو التي يقوم بتوفيرها أڤايا، و من خلال اسطول الطائرات بدون طيار الذي يقوم بالوصول الى مكان الحالات الطارئة سواء كان حرائق أو حادث سير، و تم بث فيديو مباشر يقوم بتقديم معلومات وافية لغرف التحكم في المقرات الرئيسية الخاصة بالدفاع المدني، و هذا من أجل اتخاذ كل الاجراءات اللازمة، كما ستتمكن الطائرات من تبادل المعلومات مع كل أنواع الأجهزة المتحركة.

مما يمكن لفريق العمل الموجود في غرف تحكم الدفاع المدني، من الحصول على كل المعطيات بشكل سريع و مباشر للحالات الطارئة، و أيضا ليتم تعزيز الاستجابة لها و يكون الاستجابة وفق أرقى المستويات من الكفاءة، كما أن الدفاع المدني في امارة دبي سيكون أول مؤسسة في العالم تقوم بتبني منصة أڤايا، و هي التي تقوم بدمج قنوات الاتصال المختلفة كي يتفاعلوا معا، كما أن الدفاع المدني الموجود في دبي يقوم بالحرص على العمل بكفاءة عالية و فاعلية من أجل مواجهة الحالات الطارئة، و هو يشكل واحد من مسؤوليات الدولة الأساسية تحاه أفراد المجتمع في الامارة، و هذا عن طريق الحصول على معلومات مرئية بشكل أسرع، و يتم المشاركة في هذه المعلومات عن طريق المزيد من قنوات الاتصال.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

الشيماء يوسف

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *