هل التنباك من المخدرات ؟ وماهي اضراره

التنباك عبارة عن نوع من أنواع التبغ و له رائحة كريهة و لونه داكن، و هو من أحد أنواع التبغ التي يتم تخميرها و من ثم طحنها، و تستخدم عن طريق وضعها بين الشفاة و اللثة، كما يطلق على التنباك أيضا اسم آخر و هو السعوط و العماري، و هو واحد من المواد التي تحتوي على ثمانية و عشرين مادة تسبب مرض السرطان، و مكوناته يتم تصنيفها من المواد الخطرة و الضارة على صحة الانسان، و خاصة مادة نيترسامينات التبغ و هي تعتبر من أخطر المواد المسببة للسرطان، كما يحتوي التنباك أيضا على الزرنيخ و البينزوبيرين و الزرنيخ من المواد شديدة السمية، و أيضا يحتوي على مواد أخرى مثل النيكل و الكاديوم و الفورم ألهيد و غيرها من المواد الضارة.

تحضير التنباك
يتم تحضير التنباك عن طريق تجفيف أوراق التبغ و هذا بعد حصادها مباشرة، فيتم ازالة السيقان و البذور منها و توضع تحت الشمس مدة كافية، أو حتى يتغير لون الأوراق الى اللون الداكن و يتم اكتسابه رائحة كريهة و نفاذة، و بعد ذلك تطحن الأوراق و يضاف اليها عشبة تسمى عشبة الرمث، و هذه الحشبة تكون مجففة هى الأخرى و بعد ذلك يتم حرقها، و يتم الحصول على رماد ناتج من عملية الحرق و يصبح الخليط شبيه بالصوف، و في بعض الأحيان يتم اضافة الزعفران الى الخليط، و هذا من أجل تغير النكهة الغريبة و تحسينها و اعطاءها طعم أفضل، و في بداية تناول التنباك يتم الشعور بالنشوة و الراحة و الاسترخاء و النسيان، أما فيما بعد فيتسبب في الندم و الاصابة بالكثير من الأمراض الخطيرة.

الاستخدامات
كان الأطباء يستخدمونها في القرن الماضي في شمال أفريقيا، و تم اعتبارها من الأعشاب التي تسبب ارتخاء للعضلات الملساء التي تحيط بالشعب الهوائية، و أيضا تم استخدامها في علاجات نزلات البرد و النوبات التنفسية التي قد تصيب الرئة لأي سبب، بالاضافة الى أنها تعالج النوبات الأخرى من التقلصات التي قد يصاب بها الجسم، و ما فيه من الأمعاء و الرحم و الكلى و المثانة و الجهاز البولي، كما تم استخدامها للتخلص من أي ألم يصاب به الجسم، و في حالة ان تم اعطاؤها بكميات عالية فقد يحدث تقيؤ، و هذا نفس الشيء الذي يحدث في حالة تناول علاجات للتسمم.

و في بعض الأحيان يوصى الأطباء بتناوله و يتم خلطه بالخل بدلا من الكحول، و في الغالب فهو يساعد في علاج قلة تورد الدم في حالات التقلصات المختلفة التي تحدث في الجسم، كما يستخدم لعلاج احتقان الجيوب الأنفية و ضيق الصدر، و يتم تناوله بمقدار ملي واحد ثلاث مرات يوميا، و في حالة الاستخدام الأكثر فيكون تحت اشراف طبيب لتجنب الأثار الجانبية، و يوجد منه مرهم يتم استخدامه موضعيا في حالات التخلص من آلام الربو، و الالتهابات التي قد تصيب الشعب الهوائية و يستخدم أكثر من مرة في اليوم.

أضرار التنباك
التنباك يحتوي على نسبة كبيرة من النيكوتين قد تؤدي الى الادمان، و يتسبب في حدوث اضطرابات متعددة في القلب و ارتفاع في ضغط الدم، و يؤثر على صحة الأوعية الدموية بشكل كبير و يدمرها، كما قد يتسبب في الاصابة بأنواع متعددة من أنواع السرطانات الخطيرة و الأورام الحميدة التي قد تتحول فيما بعد الى سرطانات، و من أهم هذه الأنواع سرطان الحنجرة و الفم و البلعوم، كما يتسبب في الاصابة بالعديد من التقرحات التي قد تظهر في تجويف الفم من الداخل، و بالاضافة الى ظهور بعض البقع الحمراء التي يتسبب التنباك في ظهورها، و في بعض الأحيان تكون هذه البقع باللون الأبيض، و غالبا ما تتحول هذه البقع الى أنواع من الأورام السرطانية.

و التنباك يتسبب في تآكل اللثة و ضعف نموها و تنحسر بين الأسنان بشكل قبيح و ملفت، و غالبا ما يتسبب في سقوط الأسنان و تخلخلها، كما يتسبب في تحول الأسنان الى اللون الأصفر الداكن و تظهر بشكل مثير و مقزز، مع خروج أنفاس و رائحة كريهة من الفم، و هذا بالاضافة الى أنه يتسبب في حدوث العجز الجنسي للرجال و يقلل الرغبة و يضعف الانتصاب، و يؤثر على الصحة الانجابية بصفة عامة لأنه يؤثر على افراز الهرمونات الذكورية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    تنباك
    2019-07-21 at 08:50

    تنباك خطير

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *