مدة خروج المضاد الحيوي من الجسم

تعتبر المضادات الحيوية هي أحد أنواع المجموعات الدوائية التي يتم الاستعانة بها من أجل التخلص من وجود البكتيريا بالجسم ، و ذلك إما من خلال القضاء عليها بشكل مباشر ، أو بمحاولة وقف نموها في الجسم ، أو القيام بإضعافها تماماً حتى يستطيع الجهاز المناعي أن يسيطر عليها و يطردها من الجسم ، و لا يُمكن للمضاد الحيوي أن يعالج العدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا و الزكام فهو يقوم بمعالجة العدوى البكتيرية فقط .

طريقة استخدام المضاد الحيوي :
يجب أن يحرص المريض على الالتزام بالتعليمات التي يخبره بها الطبيب ، و أن يأخذ الجرعات اللازمة في موعدها الصحيح حسب الإرشادات ، و حتى إذا شعر المريض بتحسن في حالته فعليه أن يُكمل جرعات المضاد الحيوي و لا يوقفها ، و ذلك لأن البكتيريا تكون في حالة خمول و ضعف ، فإذا تم إيقاف المضاد الحيوي قبل انتهاء المدة المحددة فإن البكتيريا تعاود النشاط مرة أخرى و بمقاومة أقوى من السابق .

يجب أن يتم إستشارة الطبيب عن تأثير المضاد الحيوي على المعدة ، و إمكانية تناوله على معدة خالية كذلك يجب معرفة إذا ما كان هناك أطعمة محددة لابد من تجنبها لكي لا تؤثر على فعالية المضاد الحيوي ، و في حالة تناول المضاد على هيئة أقراص فمن الضروري تناولها كما هي و عدم تكسيرها أو طحنها لأن ذلك يبطئ من مفعولها ، أما إذا كانت على هيئة سائل فلابد من رجها بشكل جيد قبل الاستخدام .

يُفضل أن يتم الاستعانة بالمكيال الذي يكون مرفقاً مع المضاد و ذلك لتحديد الجرعة بدقة قبل تناولها ، و يجب الحرص الشديد على معرفة تاريخ صلاحية المضاد الحيوي ، حيث تختلف مدة صلاحية بعض المضادات بعد أن يتم إضافة الماء إليها فغالباً ما تستمر لمدة أسبوعين فقط ، كما أن بعضها يتطلب حفظها في الثلاجة لذلك يجب الانتباه لهذا الأمر بقراءة الارشادات جيداً ، كذلك من الضروري معرفة الجرعة المناسبة لكل شخص حسب عمره و حالته الصحية .

مدة خروج المضاد الحيوي من الجسم :
ليس هناك وقت محدد لخروج بقايا المضاد الحيوي من الجسم بعد الانتهاء من تناوله ، فهذا في الغالب يعتمد على نوع هذا المضاد و مدى تأثيره على الجسم و الغرض من تناوله ، فلكل مضاد تركيبة معينة تختلف عن الأخرى و هذه التركيبة هي التي على أساسها يتم تحديد المدة التي يستغرقها لكي يتخلص الجسم من وجوده تماماً .

في الغالب فإن المضادات الحيوية تحتاج إلى حوالي يوم أو يومين لكي تخرج تماماً من الجسم ، و لكن هناك بعض المضادات التي تحتاج لوقت أطول من ذلك بكثير مثل حقن البنسلين التي تحتاج من 3 إلى 7 أيام لكي ينتهي وجودها ، و أيضاً هناك مضاد الأزيثرومايسين الذي يتطلب على الأقل أسبوعين لكي يخرج من الجسم .

نصائح هامة عن تناول المضاد الحيوي :
– يجب الحرص على تناول الجرعات في مواعيدها ، فإذا فات على الشخص تناول أحدى الجرعات فمن الضروري محاولة أخذها في أقرب وقت ممكن و لكن يجب أن لا يقوم بمضاعفة الجرعة التالية لتعويض النقص ففي ذلك ضرراً على صحة الشخص .

– يجب تناول المضاد الحيوي الذي يتناسب مع حالة الشخص بعد استشارة الطبيب اولاً ، مع العلم أن هناك بعض الحالات التي لا يُمكن علاجها بالمضادات الحيوية لذلك يجب عدم اللجوء إليه إلا في الحالات التي تتطلب ذلك فقط .

– هناك بعض الأعراض الجانبية التي قد تظهر على الشخص بعد تناوله المضاد الحيوي و التي من بينها الحساسية و اضطرابات المعدة ، و مهمة الطبيب هي الموازنة بين تلك المخاطر و بين الفوائد الضرورية للمضاد و أن يختار للمريض الدواء المناسب له .

– تعد المضادات الحيوية آمنة على الأطفال و لكن هناك بعض المضادات التي يجب تجنب إعطاءها لهم إلا بعد تجاوزهم سن معين لأنها قد تضر بصحتهم ، فمثلاً أدوية الكوينولونز قد تتسبب في إحداث ضرر بالمفاصل لدى الأطفال لذلك يجب الالتزام بتعليمات الطبيب .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

دعــاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *