معلومات عن طائر الفرقاط بالصور

طائر الفرقاط العظيم Frigate Bird هو أحد الطيور البحرية كبيرة الحجم، التي تستطيع الطيران لمدة شهرين أو أكثر دون أن تهبط ، خلال هجرتها عبر المحيطات،كما أنها تقوم بالنوم خلال فترة تحليقها في الجو ، فهيا نتعرف عليها  .

طائر الفرقاط
طائر كبير الحجم من عائلة الفرقاطيات ، من ورتبة البجعيات،اسمه العلمي Fregata Magnificens

أين يعيش طائر الفرقاط ؟
– يكثر تواجده على المحيطات الإستوائية وشبه الإستوائية والساحلية أو البحرية الشواطئ، ويعيش في الجزر الواقعة في المناطق الدافئة على المحيط الأطلنطي والبحر الكاريبي وشرق الباسيفيك من المكسيك حتى الإكوادور.

– كما يتواجد في جزر فرنسية متفرقة في المحيط الهندي كجزر جلوريوسو، وجزيرة خوان دي نوفا وخاصة في قناة موزمبيق في جنوب أفغانستان على جزيرة يوروبا وهي مستعمرة دائمة.

وصف طائر الفرقاط :
يعتبرطائر الفرقاط هو الطائر البحري الوحيد الذي يختلف فيه الذكر عن الأنثي.
يتميز ذكر الفرقاط البالغ بلون أسود لماع من جهة الظهر وبلون أسود باهت من الجهة السفلى، وله عنق أحمر على شكل جيب تحت الحلق وتتضخم خلال موسم التزاوج لجذب الإناث.

-أما الأنثى فهي تتميز بإمتلاكها عنق أبيض وجوانب بيضاء اللون، لها حجم كبير كالذكور وتمتلك ذيل متشعب طويل .

-أما الطيور الصغيرة فلها رأس أبيض يبلغ طوله (102) سم، ويتراوح طول جناحيه منشورين من 1.8 إلى 2.1 متراً .

– تتميز طيور الفرقاطات لها اجنحة طويلة  ولأن طائر الفرقاط  لا يسبح، كما أنه لا يمشي جيدا ويقع بسهولة من على الأسطح المستوية ، لذلك فهي تمتلك أجنحة أكبر من جسمها تصل حجمها  إلى 2.3 للذكور،وذيل متشعب طويل، ومنقار معقوف،ولهذا تستطيع الطيران بدون التعب لمسافة طويلة تقدر بحوالي أسبوع.

التغذية :
– يتغذي طائر الفرقاط على الأسماك والحبار وسلاحف البحر الصغيرة الذين يحاولون الوصول إلى البحر، كما يقال أنها تقوم بإفتراس صغار الطيور البحرية.

– ونظراً لأن طيور الفرقاطات لا تسبح فهي تقوم بإلتقاط الأسماك التي تلتقطها الطيو الأخرى ، أو تحاول أن تمسك بالأسماك التي تكون قريبة من سطح البحر أو الأسماك الميتة الطافية على سطح الماء .

التزاوج
– في موسم التزاوج بقوم الذكر بنفخ الكيس الأخمر الذي على رقبته ويرفرف بجناحيه ليلفت نظر الأنثى، ويعشش الزوجين في مستعمرات في الشغاب المرجانية على الجزر المهجورة .

– تضع الأنثي من بيضة إلى إثنين وبعد فقس البيض يقوم الأبوين بالتناوب على تغذية الصغار خلال أول ثلاث أشهر ، ثم يهجر الذكر الأنثى، ليغير ريشه بعيداً ثم يعود بعد عام ليبحث عن شريك جديد.

– تعتمد الأنثي على نفسها وتقوم برعاية الصغار لفترة طويلة ، وتعتبر هذه هي أطول فترات حضانة للطيور ، حيث تقو على رعايتهم وإطعامهم لمدة سنة كاملة .

سرعة طائر الفرقاط
– يعرف طائر الفرقاط بأنه أسرع الطيور في العالم، وتبلغ سرعته 450 كيلومترا في الساعة أي أسرع من السيارة، وكان أول ظهر لهذا الطائر كان في مدينة كانجنونج في كوريا الجنوبية.

هل طائر الفرقاط ينام وهو يطير ؟
– كشفت الدراسات أن طائر الفرقاط يطير صعودا ونزولا، وهو يستفيد من التيارات التصاعدية تحت الغيوم للصعود ويستطع التحليق مع فترات من عدم التحرك التام ، ما يدفع إلى الإعتقاد أن بعض هذه الطيور تنام للحظات خلال مرحلة الصعود.

-وأظهرت نتائج مراقبة طائر الفرقاط أنها قادرة على السرح في نوم عميق خلال تحليقها عن طريق إيقافها نشاطها الدماغي بشكل كلي لمدة دقيقة تقريبا في كل مرة ترفعها فيها الرياح إلى الأعلى.

– وتثير الدراسة الكثير من الأسئلة حول قدرة هذه الطيور على النوم خلال الطيران ومقاومة الظروف القصوى التي تواجهها داخل الغيوم ، بجانب الإستراتيجية التي تعتمدها لتجنب الأعاصير خلال رحلتها الطويلة .

– حيث أن عند وصولها إلى أسفل طبقة الغيوم على ارتفاع 600 إلى 700 متر تنزل دفعة واحدة على كيلومترات من دون أن تستهلك أي طاقة. في المناطق القليلة الغيوم تصعد مرة أخرى إلى إرتفاع عال جدا يراوح بين 3 إلى 4 آلاف متر.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *