نصائح عند تناول مثبت الحمل ” دوفاستون “

دوفاستون هو أحد أدوية تثبيت الحمل، والتي تستخدم غالبا في خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل بغرض تثبيت الحمل وخاصة في حالات الإجهاض المتكرر، كما أن هذا الدواء أحيانا يستعمل لعلاج مشكلات عدم إنتظام الدورة الشهرية، إذا ما هذا الدواء وما هي طريقة عمله وموانع إستعماله وكل ما يتعلق بهذا العقار سوف يكون موضوع مقال اليوم.

طرية عمل عقار دوفاستون
المادة الفعالة في هذا العقار تسمى ديدروجيسترون، وهي عبارة عن هرمون تم تصنيعه ليشابه في طرية عمله هرمون البروجيسترون وهو هرمون الذكورة والمسؤل عن تهيئة الرحم لإستقبال البويضة المخصبة وتهيئة الجو العام للجنين داخل الرحم وزيادة سمك جدار الرحم ليناسب نمو الجنين به، وكذلك هذا الهرمون مهم لتنظيم الدورة الشهرية، في أثناء الدورة الشهرية يتم زيادة هذا الهرمون في الجسم وإذا حدث تخصيب في البويضة تلتصق بجدار الرحم وعندها يزيد هرمون البروجيسترون حتى يبني جدار الرحم ويهيئة للحمل، وإذا لم يحدث تخصيب لا تلتصق البويضة بجدار الرحم وتخرج من الرحم ويخرج معها الجدار الذي بناه الهرمون وبالتالي يحدث نزيف الدورة، ويقل مستوى هذا الهرمون في الجسم.

وبالتالي عندما يحدث حمل يتم أخذ هذه الأقراص في الثلاث شهور الأولى لكي تزيد من هرمون البروجيسترون وتهئ الرحم لإستقبال الجنين وبالتالي يحدث تثبيت للحمل.

دواعي إستعمال عقار دوفاستون
1-عند حدوث نزيف شديد جدا في فترة الدورة الشهرية.
2-عندما تكون الدورة الشهرية مصحوبة بآلام حادة.
3-إضطربات في مواعيد الدورة الشهرية أو إنقطاع في الدورة الشهرية.
4-في علاج مشاكل بطانة الرحم حيث أن بعض النساء قد يعانوا من مشكلة نمو خلايا الرحم خارج الرحم.
5-مفيد في علاج بعض حالات تأخر الإنجاب أو العقم عند السيدات.
6-عندما تكون السيدة الحامل معرضة للإجهاض أو كان لديها تاريخ سابق في الإجهاض في مرات سابقة عديدة، أو عند شعور السيدة الحامل بأي وجع في البطن مصاحب بنزيف.

نصائح عند إستعمال عقار دوفاستون
1-بالتأكيد يجب عليك دائما إستشارة طبيبك الخاص قبل تناول أي عقار، وفي حالة هذا العقار يجب أيضا متابعة الحالة الصحية لمستعمليه بإنتظام من قبل الطبيب المعالج.

2-يجب عليك أولا أن تتأكدي من أن كل مكوناته ليس عندك تاريخ حساسية منها، وملاحظة حدوث أي رد فعل تحسسي من أول قرص.

3-إذا كنتي فتاة وتأخذينه من أجل تنظيم الحيض فإعلمي أنه ممنوع إستعماله لمن هم دون الثامنة عشر عام.

4-عقار دوفاستون يوصف في الثلاث شهور الاولى فقط من الحمل ومع هذا لا يجب تناوله إلا تحت إشراف طبيب، وفي حالة الرضاعة، من الممكن وصول نسبة قليلة من العقار لحليب الأم، ولهذا يفضل عدم إستعماله في حالات الرضاعة أو إستعماله بحذر تحت إشراف الطبيب.

الأعراض الجانبية الناتجة عن إستعمال الدوفاستون
هناك بعض الأعراض الجانبية والتي قد تظهر عند البعض وقد لا تظهر وقد تظهر مجتمعة وقد تظهر بعضها فقط وهذه الأعراض خفيفة وتزول بإيقاف الإستعمال، وهذه الأعراض هي:
1-ألم في الرأس.
2-الشعور برغبة في الترجيع والغثيان.
3-حدوث بعض الإلتهابات الجلدية وطفح جلدي.
4-إنتفاخ في المعدة.
5-الإحساس بالدوخة.

الجرعة المحددة للدوفاستون
تختلف الجرعة بحسب الحالة المرضية والطبيب وحده من يمكنه تحديد الجرعة ولكن عموما في الغالب تكون الجرعات كالتالي:
1-في حالة عسر الطمث : تكون الجرعة قرص كل 12 ساعة طوال فترة الحيض.

2-نزيف الدورة الشهرية :  يوصف قرص واحد مرتين يوميا لمدة إسبوع.

3-في حالة توقف الدورة:  يوصف قرص واحد مرتين يوميا من اليوم ال11 من الدورة الشهرية وحتى اليوم 25 من الطمث، ويكون مصحوب مع هرمون الإستروجين.

4-لتجنب الإجهاض: يوصف 4 أقراص دفعة واحدة ثم بعد ذلك يؤخذ قرص 3 مرات يوميا، حتى تزول خطورة حدوث الإجهاض.

5-لعلاج حالات العقم : يصف الطبيب قرص واحد يوميا يؤخذ بداية من اليوم ال14 حتى اليوم ال 25 من الدورة الشهرية ويؤخذ لمدة ستة شهور متتالية، وإذ أحدث نتيجة فعالة وحدث حمل يستمر تناوله لمدة 20 إسبوع من حدوث الحمل، حتى يثبت الجنين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *