مدينة أوربينو الايطالية بالصور

تقع مدينة أوربينو في مارش بإيطاليا، و قد تمتعت هذه المدينة الصغيرة بازدهار ثقافي كبير في القرن الخامس عشر، و أثر هذا الازدهار و التقدم على ما حولها من المدن داخل إيطاليا و خارجها، و مع بداية مطلع القرن السادس عشر عانت المدينة من ركود اقتصادي و ثقافي، و لكن المدينة ما زالت زاخرة حتى اليوم بالمعالم الأثرية الرائعة، و بها الكثير من المناطق التي تتبع اليونسكو.

تاريخ موجز عن مدينة أوربينو
أسس شعب الأومبريانز القديم مدينة أوربينو أو كما تعرف باللاتينية أوربينوم هورتنس، و قد مرت هذه المدينة القديمة بفترات تاريخية من الاحتلال، فقد احتلها كل من الأتروسكان و الإغريق، و احتلها الرومان في القرن الثالث قبل الميلاد، ثم سقطت أخيرا تحت وأة حكم الكنيسة في القرن التاسع، و بعد ثلاثة قرون تنازلت عنها الكنيسة لصالح عائلة مونتيفيلترو.

و بينما كانت المدينة تحت حكم فيديريكو دا مونتيفيلترو، اصبحت مقرا للدوقية، و وصلت إلى أوج نشاطها الثقافي و الأدبي، و الذي استمر أيضا أثناء حكم ابنه الدوق غيدوبالدو، و عمل الدوق ديلا روفيري على توسيع نطاق حكمه، و قد خلف ديلا روفيري عائلة مونتيفيلترو في حكم أوربينو، و لكن مع التوسيع و نقل المحكمة إلى مدينة بيسارو بدأت أوربينو تعاني من انحدار ثقافي، و في عام 1626م أصبحت المدينة و ما يتبعها تحت الحكم البابوي، و في عام 1860م اصبحت أوربينو جزءا من مملكة إيطاليا.

أبرز المعالم في مدينة أوربينو
يختلف الجزء الحضاري المعماري الحديث من المدينة عن المدينة القديمة، فالشوارع مختلفة عن طراز العصور الوسطى، رغم أن معظم هذه المباني القديمة تم بناؤها في القرن السابع عشر و الثامن عشر، و من أبرز معالم المدينة التاريخية قصر الدوق، و هو حاليا عبارة عن المعرض القومي في مارش، و به العديد من اللوحات، و ضريح سان بيرناردينو خارج المدينة، و الذي يعود تاريخه إلى أواخر القرن الخامس عشر، و قد أعيد بناء مقر رئيس أساقفة كاتدرائية أوربينو في القرن الخامس عشر على الطراز الكلاسيكي الجديد بعد زلزال عام 1789م، كما تم تاسيس جامعة أوربينو في عام 1506م.

قصر الدوق في أوربينو
يعتبر قصر دوكالي تحفة مهمة جدا، أسسه فيديريكو دي مونتيفيلترو مركزا للتعلم في هذا القصر، جدير بالذكرأنه كي يتم بناء المدينة بأكملها من جديد في القرون الوسطى، و قد واجهت الصعوبات كلا من لوتشيانو لورانا و فرانشيسكو دي جورجيو مارتيني، و هما المهندسان المعماريان اللذان توليا بناء القصر الملكي، حيث كانت مشكلة غير مستوية، و قد تم بناء القصر على ثلاثة مراحل، أو لمرحلة هي بناء الفناء و الشرفات و قام لورانا ببناء هذا الجزء، ثم غادر المدينة في عام 1472م، و تم استبداله بالمهندس فرانشيسكو دي جورجيو مارتيني، الذي تولي إكمال البناء حتى نهايته،بما في ذلك زخرفة الواجهة الخاصة بالقصر، و قام النحات ميلانيس أمبروجيو باروتشي ببناء أعمدة البوابات و النوافذ و زخرفة القاعات الرئيسية.

المتحف القومي بمقاطعة مارش
بني هذا المتحف في القرون الوسطي، و هو يقع داخل قصر الدوق في مدينة أوربينو، و به مجموعة كبيرة و متنوعة للغاية من أفضل مجموعات لوحات عصر النهضة في العالم، مع العديد من الروائع مثل “صورة سيدة – Portrait of a Lady ” ، و كذلك لوحات بييرو ديلا فرانشيسكا المعروفة، و كذلك أيضا يوجد لوحات للفنان “العشاء الأخير – The Last Supper ” و “قيامة المسيح – Resurrection of Christ “.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *