Sunday, May. 27, 2018

  • تابعنا

معلومات مفيدة لا تعرفها عن الذئاب

أكتوبر 23, 2017 - -

الذئب هو من أشرس وأجمل الحيوانات، وأكثرها دهاء وأحكمها صيداً، فللذئاب صورتان معروفتان لدى البشر ، الأولى تثير مشاعر الخوف بسبب الشراسة والقسوة التي تظهر في عينيها،و اللعاب الذي يسيل من فمها ، فهي ترهب البشر  وتقتل الحيوانات والماشية، لكنها في نفس الوقت تثير الإعجاب بسبب قوتها وذكائها المفرط، فالذئاب هي أحد المعالم الرئيسية للطبيعة البرية.

الذئب :
من الحيوانات التي تتميز بحدة الذكاء ، ينتمي إلى فصيلة الكلاب، وهو من السباع ومن سلالة الملوك، لديه القدرة على التخطيط والتظيم، ويتميز بالمكر واليقظة المستمرة ،كما يتميز بجمال الشكل، وتوجد أنواع عديدة من الذئاب، منها الذئب الرمادي، والذئب العربي، وهو من الأنواع المهددة بالانقراض، والذئب الألاسكي، والذئب الأبيض، والذئب القطبي، والذئب المكسيكي، وذئب السهوب، وغيرها .

وصف الذئب
– يصل طول جسم الذئب إلى حوالي مترين، بينما يصل طول ذيله إلى نصف متر.
-يصل ارتفاعه عن الأرض ما بين 60 إلى 85 سنتيمتر.
-ويتراوح وزنه ما بين 12 إلى 80 كيلوجرام .

التغذية
– تعتبر الذئاب من أكلة اللحوم ، حيت تأكل أكثر من 6 كيلو جرام من اللحوم يوميًا .
– الذئاب لا تأكل الحيوانات الميتة مهما بلغ بها الجوع .
-يمكن للذئب الجائع أن يلتهم نحو  10 كيلوجرام في مرة واحد، وتعتبر الغزلان والظبيان من الوجبات المفضلة.

السرعة
-يمكن للذئاب الركض بسرعة 56 كم/ساعة، وعادة ما يصل الذئب لهذه السرعة أثناء المطاردات ولا يصل إلى سرعته الكاملة إلا عند اقترابه من الفريسة.

التزاوج
– موسم التزاوج في عالم الذئاب يكون فيما بين شهر يناير ومارس، ويقوم الزوجين بهجر القطيع للتزاوج .

-فترة الحمل تكون بين 60 – 64 يوماً، وتلد الأنثى 6 جراء في المتوسط تكون عمياء عند الولادة ولا يمكنها الخروج من الجحر إلا بعد أسبوعين أو ثلاثة.

– تقوم الأم برعاية صغارها لمدة 5 إلى 7 أسابيع، ويمكن للصغار البدأ بالإعتماد على أنفسها بعد (من 6 إلى  9 شهور) وتصل إلى سن النضج في العام الثاني من العمر .

معلومات قد لا تعرفها عن الذئاب
– يستطيع الذئب أن يشم رائحة دم البشر على بعد أميال بالصحراء، وأذا أصيب أحدهم وخرج منه دم في الصحراء أو البرية يصبح هدفاً للذئب ولايستطيع الخلاص منه بسهولة، حيث يوجد لدى الذئاب 200 مليون خلية شم، بينما لدى الإنسان 5 مليون خلية فقط، مما يعني أن بإمكان الذئب أن يشم من على بعد 3 كم.

– الذئب حيوان يعيش في مجموعات، لا يتهجن ولا يصبح أليفا كالكلاب،ولا يمكن تدريبه كباقي الحيوانات المفترسه كالأسود والنمور وغيرها.

– يعتبر الذئب من أخلص وأوفى الحيوانات لشريكه، فهو يحزن على موت شريكه ويعوي لمدة شهور أو سنوات بكاءاً على فراقه ويكون العواء عواء حزين، وكثيراً ما ينتهي الأمر بالإنتحار أو الموت حزناً، فنادراً ما تجد أحد الزوجين على قيد الحياه بعد موت الآخر ، ووفاء الذئب في الزواج منقطع النظير فهو يتزوج من ذئبة واحدة مدى الحياة، ولا يخونها وكذلك الأنثى لا تخون زوجه

– كما يعتبر الذئب أكثر الحيوانات براً ووفائاً لوالديه ، فعند وصول الوالدين لسن الشيخوخة ،فيحرص الأبناء على خدمتهما  ويقوموا بالصيد لهمما وإطعامهما .

–  الذئب لديه من الذكاء ما يجعله يعرف إن كان راعي الماشية يحمل سلاحاً أو لا يحمل وعلى هذا الأساس يقرر الهجوم من عدمه ، كما يعرف إن كان راعي الماشية ذكراً أم أنثى وعليه يقرر الهجوم من عدمه.

– تعتبر أنثى الذئب أكثر شراسة من الذكر،وخاصة عندما لكون لديها أبناء .

– تولد الذئاب عمياء ، فعينيها تكون مغلقتان تمام فلا تستطيع الرؤية أو التحرك إلا بعد أسبوعين من الولادة .

– يصل حذر الذئاب لدرجة تجعلها تنام بعين واحده فقط وتبقى العين الأخرى مفتوحه .

علاقة الذئب بالجن
– يعتقد البعض أن للذئب قدرة خارقة على رؤية الجن وتخويفها ، وتتمثل هذه القدرة  في عينه التي لا تفقد بريقها حتى بعد موته، فالذئب يمتلك عينين لا ترمش حتي اثناء نومه، وهناك الكثير من الأقاول القديمة التي تأكد قدرة الذئاب على أكل الجن ، وأنه مسلط على الجن لتخويفهم وابعاده والقضاء عليهم .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *