طرق وأساليب تنمية مهارات الكتابة عند الاطفال

كتابة hadeer said آخر تحديث: 23 أكتوبر 2017 , 22:50

يتمتع الأطفال بقدرات خيالية تمكنه من التعايش في خيال خصب ملئ بالأفكار الحيوية وسط ألعابه، والتي يخلق منها قصص وروايات من وحي خياله، ومن هنا يأتي دور المعلم في تنمية مهاراته بشكل صحيح، والبدء في اكتشاف مواهبه ومهاراته والعمل على تطويرها.

تدريس أساليب الكتابة عند الاطفال :
يجب أن يكون الشخص على دراية كاملة بكافة الأمور التي تحتاجها الدراسة، فتدريس الأطفال ليس أمرا سهلا على الإطلاق حتى لا يتم تعليم الأطفال مهارات الكتابة بطريقة خاطئة، فهناك الكثير من الأطفال يواجهون صعوبات في تعلم مهارات الكتابة ومعرفتهم بها، ويختلف الأمر تبعا لجودة التعليم والبيئة المحيطة به، وطريقة إرسال المعلومات بالطريقة الصحيحة إلى الأطفال.

يجب ملاحظة تطور المهارات لدى الأطفال فقد تبدأ برسم بعض الخطوط التي لا تشبه الكتابة على الإطلاق ثم تأتي مرحلة التأهل وتطور مهارة الكتابة عند الطفل.

أفضل الطرق لتحسين مهارات الكتابة لدى الأطفال :
1– تدريس الحروف في بداية التعلم :
1- نقوم في البداية يجب أن تقوم بتدريس أسس الكتابة، وذلك من حيث تعليم الأطفال عدد من الحروف وتسمية كل حرف على حدة لعدم الخلط بينهم.

2- ويجب توضيح الكلمات المتعلقة بكل حرف مما يزيد من نسبة فاعلية تعليم الأطفال مهارات الكتابة والاستجابة لها.

3- ويأتي مرحلة تدريس الحروف حسب فهم كل طالب، ومدى استيعابه للمعلومات، وطرق تعليمه عدد من الحروف.

4- ويعمل المعلم على توضيح  مثال لكل حرف، ومع الوقت تبدأ في زيادة عدد الحروف المذكورة مع الأمثلة وكيفية كتابتها بشكل صحيح.

5- ثم تأتي مرحلة التأكد من قدرة الطالب على نطق الحرف وكتابته بالطريقة الصحيحة، ويمكن ذلك عن طريق استخدام الصور وربطها بالحروف التي يتم تعليمها والأشكال المختلفة، وذلك لانجذابه للأشكال والصور عن رغبته في التعلم.

2– نطق الحروف بالطريقة الصحيحة :
1- تأتي مرحلة نطق الحروف فور الانتهاء من مرحلة كتابة الحروف، وقدرة الطالب على فهم الحروف جيدا وإتقان طريقة كتابتها بالطريقة الصحيحة.

2- قد يعاني المعلم من وجود صعوبة في نطق الأطفال للحروف، ويتم معالجة تلك الصعوبة بواسطة تكرار الحروف أمام الطلاب عن طريق السمع وقدرتهم على تمييز نطق الحروف في الكلمات، وذلك من خلال عرض الأغاني أو مقاطع من أفلام الكارتون أو أجزاء تعليم.

3- ويساعد تكرار نطق الحروف عند الاطفال، في تسهيل تنمية مهارات الكتابة لديهم.

4- يقوم المعلم بتعليم الاطفال طريقة مخارج الألفاظ وربطها بالحروف، وذلك حتى يسمع الطلاب أكبر قدر من الكلام وقدرة التمييز بين الحروف ونطق الكلمات.

3– كتابة الكلمات كاملة :
1- يتم الانتقال إلى مرحلة تشكيل الكلمات بعد الانتهاء من الخطوات السابقة، وذلك عن طريق تدريس الطلاب الحروف المتحركة.

2- تساعد مرحلة تكوين الكلمات مكونة من حروف معينة، لانها تعمل على المساعدة في تشكيل معنى أو صوت معين.

3- يجب الحرص على عدم حدوث أخطاء في هذه المرحلة من تدريس مهارات الكتابة عند الأطفال، ولكن سيتمكن الطلاب من القدرة على تحويل الحروف إلى أصوات، وقدرتهم على كتابة الكلمات بطريقة صحيحة.

4– مرحلة تكوين الجملة بشكل صحيح:
1- يتم في هذه المرحلة يبدأ الطالب بتكوين وبناء الجملة مكونة من المحتويات الأساسية.

2- وتحتوي هذه المرحلة على القواعد الأساسية للجمل تتوافق مع أزمنة الحدثئز

3- ويجب أن تكون لديهم القدرة على تمييز الكلمات ما بين الأسماء والأفعال من خلال تشكيل الكلمات،  وتمكنهم من استخدام الأسماء في نصابها الصحيح، أو استخدام الأفعال التي تتعلق بحدوث وصف أو فعل معين.

4- وتعد من أساسيات مهارات الكتابة عند الأطفال وتحديد الفروق بين المعاني والصفات.

5– التعامل مع قواعد اللغة بحرص:
1- يجب الاهتمام بالأزمنة في مرحلة تعلم قواعد اللغة، وذلك عن طريق حفظ عدد كبير من قواعد اللغة ومعرفة الأزمنة المتعلقة باللغة، وما يترتب عليها من تغيرات في بناء الجملة السليمة.

2- ويجب تعليم الاطفال تصريفات الأفعال، ولكن قد تجد مواجهة في تعلم الأطفال قواعد اللغة بسهولة لتعقيدها وضرورة معرفة القواعد الأساسية اللازمة.

6– تدريس علامات الترقيم الأساسية :
1- يجب تعليم الأطفال علامات الترقيم الأساسية والاستخدامات المختلفة، والتي يعاني من درايتها الطلاب والتي يغفل عنها بعض المدرسين في تعليمهم للطلاب.

2- ويجب تدريسها للاطفال للإلمام بكافة قواعد اللغة المختلفة من علامات الترقيم، والفواصل بين الفقرات وتحديدها، علامات الاستفهام.

3- وتعد مرحلة القدرة على الادراك أهم المراحل الأساسية لمهارات الكتابة لدى الأطفال، ومن خلالها يتمكن الطفل من تكملة تكوين الجمل بالطريقة الصحيحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق