معلومات عن حيوان الصناجة

حيوان الصناجة هو أحد الحيوانات التي تتميز بضخامة الجسم وهو من الثدييات ويصنف من أحد فصائل الماموث التي إنقرضت وقد كان متوفر في أمريكا الوسطى ومنطقة الشمال وذلك كان في أخر عصر الميوسين وقد إنقرضت منذ ما يقرب من أحد عشر ألف سنة، ومن أشهر أنواع هذا الحيوان الماستودون الأمريكي وقد كان أكثرهم إنتشارا وشهرة.

شكل حيوان الصناجة :
يتشابه الصناجة مع الفيل والماموث بالكثير من الأمور وأهمها بعض الشكل والحجم الكبير إلى حد ما ومع هذا فكل منهم فيلة تختلف عن الآخرى وكل الأسنان تختلف عن الأفيال وهذا لأن أسنان الصناجة بها العديد من النتوءات ولكنها ليست حادة لأنها بهذا الشكل تناسب مضغ أوراق الشجر كوجبة لحيوان الصناجة.

يؤكد المؤرخون أن الاسم القديم لحيوان الصناجة هو الماستودون ويصفون جمجمة حيوان الصناجة بأنها كبيرة للغاية ومفلطحة أكثر من جمجمة الفيل والماموث ولكن الهيكل العظمي لهذا الحيوان أقصر وأقوى منهم.

أسماء ومواصفات أنواع حيوان الصناجة :
على الرغم من أن الماستودون الأمريكي يعد أحدث أنواع حيوان الصناجة وقد ثبت أنه كان يعي منذ 3.7 مليون عام إلى أن انقرض منذ 10000 عام ، إلا أن هناك أنواع أخرى قد تم اكتشاف حفريات لها ولكن هذا النوع وجدت حفرياته في نيو إنجلاند وألاسكا وكاليفورنيا وفلوريدا.

مواصفات الماستودون الأمريكي :
يشبه الماموث إلى حد ما ولكن قد تميز بشعر كثيف فوق الرأس ويتميز أيضا بأنياب قد يصل طولها إلى خمسة أمتار وتنحني بعض الشيئ للأمام ويؤكد المؤرخون أنه تعرض لإنقراض جماعي نظرا للظروف المناخية التي تغيرت فجأة في أمريكا الشمالية إلى جانب الصيد الجائر له لإستخدام أنيابه وعظامه لدى تلك القبائل كأدوات للحرب.

أنواع أخرى لحيوان الصناجة :
1- شولتس ماموث الكوزنسيس :
لقد عثر على حفريات لهذا النوع في كاليفورنيا وقد ظهر في أواخر البوليوسين وأخر ما وجد منه من حفريات كانت في عام 1996م .

2- الماموث الفورلونغي :
ظهرت لوحات مميزة لهذا النوع في عام 1963م من رسم وتويل وروسيل وظهر من هذا النوع لأواخر العصر الميوسين.

3- ماستودون الراكي :
وكان يعيش هذا النوع في أمريكا الشمالية وقد عاش هذا النوع من 1.8 إلى 4.9 مليون عام وهذا في عصر البليوسين وقد تم تحديد موضعه في مدينة إليفانت بيوت وذلك في ولاية نيو مكسيكو في أمريكا الشمالية.

لقد تم العثور على تلك الأنواع من خلال التنقيب على المزيد من الحفريات لهذا النوع من الحيوانات والذي إنقرض منذ سنوات طويلة وقد تم تحديد موطنه من خلال تحليل الـ DNA بتلك الحفريات والتربة الموجودة حولها وتحللت بها، ولكن وجد الكثير من العلماء بعض الهياكل العظمية الدقيقة لحيوان الصناجة والتي تم تحديد هيئة الحيوان من خلالها هذا إلى جانب تحليل بعض العظام بالقفص الصدري لمعرفة طعام الحيوان مع فح ما تبقى من أسنان.

أخر اكتشاف لحيوان الصناجة :
عثر العلماء على هيكل عظمي لحيوان الماستودون في فيسافاروف ستان في البوسنة والهرسك وهذا كان في عام 2011م وكان هذا بمحض الدفة أثناء بناء بركة احتجاز وقد قام متحف العلوم والفنون بالاحتفاظ بهذا الهيكل العظمي وإجراء المزيد من الدراسات حول عظام وأسنان هذا الهيكل والتي من المؤكد سوف تحتاج لسنوات كثيرة قادمة ولكن العلماء يعتبرون أن هذا الاكتشاف بعد الكثير من السنوات في البحث والمعرفة سوف يبح أكبر مرجع علمي لتلك الحقبة الزمنية الهامة.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *