اسباب التهاب المفصل الرثوي وعلاجه

بعض الأشخاص قد يعانون من تيبس المفاصل عند النهوض من السرير، وذلك نتيجة إرهاق وتعب في اليوم الذي قبله، ويكون الأمر أكثر خطورة إذا كان رافق التيبس أعراض أخرى، مضاعفات التهاب المفاصل الرثوي خطيرة للغاية، وإذا تم اكتشاف المرض مبكرا وعلاجه في مراحل المرض الأولى فهذا يحسن من النتائج بشكل كبير، على الرغم من العلاج سوف يحتاج إلى سنوات، ولكن احتمال الشفاء يكون موجود بشرط ان يواظب المريض على العلاج وملاحظة جيدة لتطور المرض.

التهاب المفصل الرثوي : يعتبر نوع من أنواع التهاب المفاصل، وقد يسبب أوجاع وتورم في المفاصل وأيضا صعوبة الحركة في الصباح، وقد تحدث لأي فئة عمرية من سن الأطفال حتى الشيخوخة.

أعراض التهاب المفاصل الرثوي

– عندما يكون المريض في وضعيه الراحة يكون آلامه أكثر حده وخاصة في الليل.
–  يشعر المريض بالتيبس والجمود في الفترة الصباحية مما يسبب صعوبة في تحريك المفاصل.
– ارتفاع درجة الحرارة وفقدان الشهية.
– فقر الدم وشعور بالتعب من أجل مجهود.
– قد يظهر عقد رثوية وهي عبارة عن تكتلات نسيجية.
– قد يسبب التهاب المفاصل الرثوي إلى التهابات في منطقة المفاصل الذي يسبب تورم وألم وخاصة في منطقة اليدين والقدمين.

الفرق بين الروماتيزم والتهاب المفاصل الرثوي : يعتبر التهاب المفاصل الرثوي نوع من أنواع الروماتيزم، ولكن الأوجاع التي يشعر بها مريض التهاب المفاصل الرثوي قد تكون في الجهتين الجهة اليمنى والجهة اليسري ولكن بشكل متوازن وخاصة في المفاصل الصغيرة مثل أصابع اليدين.

أنواع المفاصل الذي يصيبها بنسبة أكثر : قد يحدث التهاب المفاصل الرثوي في صورة أكبر في القدمين واليدين، وقد يتطور الأمر ويصيب الورك والعمود الفقري.

العامل الوراثي والتهاب المفاصل الرثوي : الوراثة لها دور كبير في الإصابة بالتهاب المفاصل الرثوي، حيث تظهر بعض الحالات في عائلة واحدة، وعندما يصيب الآباء بالتهاب المفاصل الرثوي فاحتمال إصابة الأبناء كبيرة.

هل يصيب التهاب المفاصل الرثوي النساء أم  الرجال؟ : يصيب التهاب المفصل الرثوي النساء بنسبة أكبر من الرجال وخاصة في منتصف العمر.

تطورات مرض التهاب المفصل الرثوي : في البداية يحدث تيبس في المفاصل في الصباح، ولكن مع عدم إتباع العلاج المناسب للمرض، قد يتسبب ذلك في تشوه دائم في منطقة المفاصل، مما يؤدي إلى عدم الاستطاعة استعمال المفصل فيسبب شلل في تلك المنطقة، وقد تظهر الأعراض تدريجيان وحتى يتمكن الطبيب من تشخيص المرض يجب أن تكون موجودة لفترة شهرين.

تشخيص مرض التهاب المفاصل الرثوي : يتم تشخيص المرض عن طريق تشخيص الطبيب سريرا من خلال الإعراض التي يشعر بها المريض، وأيضا من خلال فحوص الدم التي تؤكد تشخيص الطبيب المختص.

هل يكون هناك تأثير في التقدم في العمر وزيادة احتمال الإصابة بالتهاب المفاصل الرثوي؟ : ليس هناك أي علاقة بين تقدم في السن والإصابة في التهاب المفاصل الرثوي، فقد يصيب أي فئة عمرية، ولكن قد يحدث زيادة في الأعطال وخاصة في عمر الشيخوخة.

المشاكل الصحية التي قد تحدث مع أعراض التهاب المفصل الرثوي : قد تحدث بعض المشاكل في الكلى والعينين وغيرها، ويسبب التهاب المفصل الرثوي خلل في جهاز المناعي مما ينتج عنه مشاكل أخرى.

الرياضة و التهاب المفصل الرثوي : من المعروف أن الرياضة قد تساعد في ليونة الجسم كله، وخاصة مريض التهاب المفاصل الرثوي الذي لا يتحرك وسبب في ذلك في آلامه والتيبس الذي يشعر به في مفاصله، لذلك يجب على المريض ممارسة بعض الرياضة الخفيفة.

بعض النصائح التي يجب إتباعها مريض التهاب المفصل الرثوي

– تناول الأدوية بصورة منتظمة.
– ان يتابع بصورة دورية مع الطبيب المعالج لأن الأدوية قد تكون خطيرة وتسبب مشاكل أخرى في الجسم.
– ان يستشير الطبيب المختص بصورة منتظمة حتى يستطيع الحصول على علاج مناسب.

العلاج المناسب لالتهاب المفاصل الرثوي : هناك الكثير من العلاجات لمريض التهاب المفاصل الرثوي مثل مسكنات الألم التي تعمل على تخفيف الألم ولكن بصورة مؤقتة، أما العلاج المناسب هو حماية المفاصل من التشوه، أما النوع الثالث هو الأدوية ( البيولوجية) والهدف من هذا العلاج هو ان يقلل المواد التي تزيد من نسبتها في الدم في هذه الحالة المرضية.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *