تقرير بالصور عن الجسر الاحمر في سان فرانسيسكو

يعد الجسر الاحمر أو كما يطلق عليه جسر سان فرانسيسكو أو جسر البوابة الذهبية من إحدى أشهر الجسور على مستولى العالم ، و هو عبارة عن جسراً معلقاً يعبر مضيق غولدن غيت الكاليفورني ، و الذي يشكل نقطة التقاء فيما بين خليج سان فرانسيسكو ، و المحيط الهادي إذ يربط الجسر فيما بين مدينة سان فرانسيسكو ، و الواقعة بالتحديد في الطرف الجنوبي من شبه جزيرة سان فرانسيسكو إلى مدينة سوساليتو ، و الواقعة في الطرف الشمالي من شبه الجزيرة ، و بالتحديد في مقاطعة مارين .

بداية بناء الجسر الأحمر بسان فرانسيسكو :- بدأت عملية بناء الجسر في الأساس في الموافق 5 يناير لعام 1933 م ، و كانت تكلفته المادية وقتها تتجاوز ما قيمته 35 مليون دولار أمريكي ، و بالفعل بدأ البناء ، و التمويل من خلال إدارة العمل ، و المشروعات ، و ذلك كان وسط العديد من الصعوبات بينما استغرقت الفترة الزمنية الخاصة ببناءه ما مدته 4 سنوات كاملة حيث قد انتهت أعمال إنشائه في خلال عام 1937 م.

و جدير بالذكر أن الجسر الأحمر يعد الجسر الأطول ، و الأعلى في العالم ، و ذلك راجعاً إلى كونه يمتد لما هو أكثر من ثلاثة عشر كيلو متراً بينما يتألف الجسر من طابقيين إلا أن زلزالاً مدمراً قد ضربه بقوة بلغت 7.1 درجة ، و ذلك وفقاً لمقياس ريختر ، و هو زلزال لومابريتا الشهير ، و بناءا على ذلك تدمر الجزء الشرقي من الجسر تدميراً كاملاً فأنهار الطابقتان العلوي ، و السفلي له ثم أتت كنتيجة لذلك عملية اعادة تصميم هذا الجسر ليكون بالمتانة ، و القوة ، و الصلابة التي عليها حالياً ، و ذلك من أجل تفادي أي آثار لزلزال مدمر أخر قد يأتي في المستقبل .

عملية تصميم الجسر :- أتت عملية تجديد الجسر كأسلوب تصميمي مستحدث من خلال إقامة جسراً بديلاً ، و تشييده إذ يقع هذا الجسر المستحدث في الجزء الشمالي للأمتداد الشرقي الخاص بالجسر الأساسي بينما يفصل بينهما ما قدره حوالي مائة ، و خمسين متراً ، و ترتفع طوابقه المتوازية لنحو يصل إلى 17 متراُ ، و يتألف من ما عدده 5 مسارب ، و تمر به سكة حديدية ، و ممراً للمشاة علاوة على ممراً خاصاً بالدراجات .

و كانت قد تعاونت كل من شركة T Y Lin ، و الواقعة في سان فرانسيسكو مع شركة moffat and Nichol ، و الواقعة في لوس أنجلوس على القيام بتصميم هذا الجسر ، و ذلك باعتباره عملاً مشتركاً بينهما ، و لاتمام هذا التفاؤل كان لابد من القيام ببناء ما عدده بنائين من الفولاذ بشكلاً مؤقتاً ، و ذلك ليكونا بمثابة البديل المؤقت لهذه الطرق الملتوية ، و لحين الانتهاء من تشييد البناء البديل ، و الذي قد روعي فيه كل عوامل الأمان ، و المتانة .

مكونات الجسر الأحمر :- يمتد في الأصل الخاص بجسر سان فرانسيسكو أو الجسر الأحمر إلى ما قدره حوالي 382 متراً بينما يبلغ امتداده الخلفي لنحو يصل إلى 180 متراً ، و يستند هذا البناء الضخم على عدداً من الأعمدة الفولاذية ، و التي يصل عددها إلى أربعة أعمدة ، و تتصل فيما بينها بواسطة عدة وصلات فولاذية .

أما بالنسبة للأنابيب الفولاذية ، و التي جرى استخدامها في تشييده فإنه تم تثبيتها بشكل جيد بالصخور الموجودة عند الحواف أما فيما يتعلق بالكوابل فهي تمتد لنحو قدره 0.78 تقريباً ، و جرت عملية تثبيتها على الجسر في الجزء الشرقي منه بالإضافة إلى استخدام عدداً من الصناديق الحديدية فيه علاوة على الهياكل العلوية ، و المساند الحلوزنية ، و العوارض الصندوقية هذا بالإضافة إلى عدداً من الدعامات الفولاذية .

اعتبارات واحتياطيات الأمان الموجودة في الجسر :- كانت قد وضعت لجنة التوصيات عدداً من الاعتبارات ، و الاحتياطيات الضرورية للأمان بالجسر ، و هي : –
1- بالنسبة للزلازل :- تعد الزلازل بمثابة الخطر الأكبر ، و الأول الذي يهدد سلامة الجسر ، و لهذا فقد زود الجسر بالعديد من الخواص ، و اعتبارات الأمان منها .

2- بالنسبة للرياح :- لجأ فريق تصميم الجسر إلى القيام بإجراء عدد من الاختبارات على النفق الهوائي ، و الموجود في القسم النموذجي للجسر من أجل أن يضمنوا حالة من الاستقرار الريحي للجسر ، و بذلك فقد تم اتخاذ الرياح بعين الاعتبار كعاملاً لتصميم المدى بين دعائم الجسر .

مكانة الجسر في الثقافة الشعبية الأمريكية :- لجسر البوابة الذهبية أو الجسر الأحمر مكانة كبيرة في ثقافة الأمريكيين ، و قد ظهر ذلك في العديد من الأعمال الفنية ، و الأدبية سواء بالنسبة للأفلام أو الكتب أو الروايات هذا بالإضافة إلى الجسر الأحمر يستقبل بشكل سنوي ما هو أكثر من 10 ملايين زائر .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *