قضاء الكويت يرفض إلغاء زيادة الرسوم الصحية على الوافدين

كان الدكتور جمال الحربي وزير الصحة الكويتي قد أصدر قرار بزيادة الرسوم الصحية على الوافدين للكويت المقيمين والزائرين، بنسبة تبلغ 40 %، وقد تم تطبيق هذا القرار في الأول من أكتوبر الجاري، وهذا كي تتماشى هذه الرسوم مع معدلات الزيادة العالمية، حيث أن قيمة الخدمات التي تقدم للمرضى في المستشفيات كما أوضح الدكتور جمال الحربي أكثر من الزيادة التي تم فرضها، كما أن هذه الزيادة لن تطبق على مرضى السرطان غير الكويتيين ممن هم دون الـ 12 عام، وسيتم مراعاة الحالات الحرجة، ولكن بعد هذا القرار حدث نوع من أنواع التخبط بين الوافدين، الذين شكلت عليهم هذه الزيادة عبء إلى حد ما، وتقدم بعض المحامين إلى المحكمة الكلية ببعض الدعاوي من أجل إلغاء هذه الزيادة .

قرار زيادة رسوم الخدمات الصحية على الوافدين بالكويت
تم تطبيق قرار الزيادة في الأول من أكتوبر الجاري، إلا أن هذه الزيادة كان من المفترض أن تدخل حيز التنفيذ في منتصف فبراير الماضي، وذلك بعد أن قام وكلاء وزارة الصحة باعتماد توصية مقدمة من الوزارة، لإعادة النظر في رسوم الخدمات والفحوصات التي تقدمها الدولة إلى الوافدين بالكويت، وقد تم التخطيط إلى أن الزيادة في الخدمات في المستشفيات الحكومية، ستكون أقل عن مثيلاتها من الخدمات المقدمة في المستشفيات الخاصة بنسبة تبلغ 20 %، كما أن رسوم الأشعة وخدمات المختبرات الطبية في المستشفيات الحكومية ستقل 20 % كذلك عن نظيرتها في المستشفيات الخاصة، أما بالنسبة إلى خدمات الأشعة الغير متوفرة في القطاع الخاص مثل الأشعة النووية وغيرها، فسيتم تحميل المستفيد منها رسوم بنسبة 50 % من ثمنها .

الرسوم الجديدة التي تم تطبيقها على الوافدين
أصبحت الزيادة في الرسوم على الوافدين منذ أول الشهر الجاري كما يلي : رسوم مراجعة المركز الصحي 2 دينار، مراجعة حوادث المستشفيات 5 دينار، مراجعة العيادات الخارجية 10 دينار، أما من حيث الإقامة بالمستشفى، فرسوم الإقامة بالأجنحة العمومية الخاصة بها أصبحت 10 دينار لليوم الواحد، ورسوم الإقامة في العناية المركزة أصبحت 30 دينار لليوم الواحد، أما الإقامة في غرفة خاصة فقد أصبحت رسومها 50 دينار لليوم الواحد، مع دفع رسوم تأمين قدرها 200 دينار في حالة الإقامة في الغرفة الخاصة .

وبالنسبة إلى رسوم مراجعة الحوادث والعيادة الخارجية فهي شاملة الأدوية، والأشعة العادية، والتحاليل العادية، أما رسوم الإقامة في المستشفى فهي غير شاملة لرسوم العمليات الجراحية أو الأشعة أو الفحوصات المخبرية، وبالنسبة إلى الحمل والولادة، فقد أصبحت رسوم مراجعة استقبال الولادة 10 دينار، ورسوم الولادة الطبيعية 50 دينار، وتكون رسوم الولادة الطبيعية شاملة كل من : الولادة، فحص السونار، الفحوصات المخبرية، الأدوية، والإقامة لمدة ثلاث ليالي فقط في المستشفى، وأي يوم إضافي يطبق عليه رسوم الإقامة العادية التي سبق ذكرها وهي 10 دينار في الليلة بالنسبة إلى الجناح العمومي، و 50 دينار لـ الليلة في الغرف الخاصة .

أما الرسوم الخاصة بعمليات القلب المفتوح فقد أصبحت : 90 دينار رسوم القسطرة التشخيصية، و 250 دينار رسوم الدعامة الواحدة، على أن تكون رسوم العمليات غير شاملة الأدوية والفحوصات المخبرية والأشعة والإقامة بالمستشفى، وقد أصبحت رسوم فحوصات الطب النووي تتراوح بين 40 إلى 500 دينار .

قرار المحكمة الكلية بالكويت برفض إلغاء زيادة الرسوم الصحية على الوافدين
قام أحد المحامين في الكويت برفع دعوى إلى الدائرة الإدارية في المحكمة الكلية تفيد إلغاء القرار الخاص بزيادة الرسوم الصحية على الوافدين، وقد نظرت المحكمة في هذه الدعوى منذ شهر أغسطس الماضي، وفي الرابع من أكتوبر الجاري قررت المحكمة حجز الدعوى للنطق بالحكم في الخامس والعشرين من أكتوبر، لذا فقد صدر حكم المحكمة أمس برفض الدعوى المقدمة بشأن إلغاء زيادة الرسوم الصحية على الوافدين .

وقد ترافعت عن وزارة الصحة إدارة الفتوى والتشريع، والتي طالبت المحكمة برفض الدعوة المقدمة بشأن إلغاء الرسوم الصحية، وقدمت بهذا الشأن مذكرتها بالدفاع والأسباب، التي أعلنت فيها أن وزارة الصحة قد اتخذت قرارها بشأن زيادة هذه الرسوم على الوافدين، بسبب التكاليف العالية التي تقدم لهم في مجال الرعاية والخدمات الصحية، سواء في مجال العمليات الجراحية، أو استخدام الأجهزة الطبية، والأدوية، وإجراء التحاليل في المختبرات، وما يستخدم فيها من مواد طبية، وأن هذه الزيادة كانت بما يتماشى مع النظام العالمي للأسعار في مجال الأدوية والتقنيات الطبية الحديثة .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *