اطلاق مركز الامارات للمعرفة الحكومية

تم اطلاق مركز الإمارات للمعرفة الحكومية بهدف توثيق التجربة الحكومية في دولة الإمارات، وإعادة الإنتاج وتبادل المعرفة بين الجهات الحكومية المحلية والإقليمية والعالمية، و تم افتتاح المركز برعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد ولي عهد امارة دبي، والرئيس التنفيذي للمجلس الحكومي في دبي وذلك في 26 مايو لعام 2016 م، وذلك تحت اشراف كلية محمد بن راشد للإدارة الحكومية.

عن المركز
تقوم فكرة عمل المركز على الشراكة بين الجهات الخاصة و الحكومية في الإمارات و يقوم فريق العمل فيه على مجموعة من أفضل الكوادر والخبراء والمختصين والمستشارين الوطنين والإقليمين والعالمين.

كما يقدم المركز عدة خدمات إستشارية وبرامج تدريبية متخصصة، ورحلات علمية معرفية مبنية على أفضل الممارسات الحكومية، وذلك بغرض الرفع من القدرة التنافسية للجهات الخاصة والحكومية ومساعدتها للارتقاء بجودة الخدمات التي تقدمها.

يسعى المركز الى الريادة في استثمار المعارف الحكومية من أجل المساهمة في بناء الاقتصاد المعرفي للإمارات، كما يوفر منظومة للإدارة المعرفية الحكومية من أجل تمكين مؤسسات القطاعين الخاص و العام وذلك من خلال تقديم الخدمات الإستشارية والمعرفية الموثوقة، و يقوم المركز على ترسيخ مجموعة هامة من القيم أهمها الريادة، و الاحترافية و التنافسية العالمية و خدمة المجتمع و الابتكار.

أهداف المركز
تقديم الاستشارات وذلك بالاستناد الى أفضل الممارسات لتمكين الجهات الخاصة والحكومية محلياً واقليمياً وعالمياً، كما يهدف من خلال الزيارات المعرفية الى تطبيق أفضل الممارسات والتجارب الحكومية المحلية.

تقديم برامج تطويرية متخصصة لرفع القدرة التنافسية للجهات الحكومية والخاصة، وتوفير منصات علمية وبوابة للمعارف الإلكترونية الحكومية والتفاعلية للمساهمة في نشر المعارف الحكومية وزيادة الحوار المعرفي، يقوم المركز ايضا بتوثيق الممارسات و التجارب في الحكومة لإثراء المحتوى العلمي للتطبيقات الإدارية الحكومية.

الخدمات التي يقدمها المركز
أولًا: الاستشارات الادارية
 يقدم المركز الاستشارات الادارية بهدف بناء قدرة تنافسية لدى الجهات الخاصة والحكومية، حيث يعمل على تطوير الاستراتيجيات والأنظمة الإدارية للأداء المؤسسي، من خلال تبني أفضل الممارسات محليا و عالميا كما يقوم بتصميم وتطوير  وبناء و توصيف الخريطة، والاهداف و الاستراتيجيات و قياس أداء تنفيذ الاستراتيجيات و مدى تحقيق الأهداف الاستراتيجية.

أ. الحوكمة والتنظيم الاداري
يسعى المركز لتطوير أنظمة الحوكمة المؤسسية التي تشمل المجالس الإدارية، والهيكل التنظيمي وهندسة العمليات والخطوات الادارية والمصفوفة الإصلاحية، وذلك بناءًا على المنهجيات التي تم اعتمادها في الدولة.

ب. التميز المؤسسي
من خلال التأهيل والتمكين للجهات الحكومية وذلك لتطبيق المعايير المؤسسية للتميز والجودة بناءًا على الممارسات المحلية والعالمية والإقليمية، و دراسة مدى استعداد الجهات الحكومية للمشاركة في الجوائز المخصصة للتمييز الحكومي في الإمارات.

جـ. إدارة المعرفة
يقوم المركز بتطبيق الممارسات الافضل في ادارة المعرفة على المستوى المحلي والمعرفي، وذلك من اجل دعم وتحفيز متخذي القرار لبناء القدرة المؤسسية لإدارة المعرفة، والتمكين من اجراء التقييم الذاتي والتطوير بشكل مستمر للمنهجيات التي تدعم إاستراتيجية إدارة المعرفة.

هـ . الموارد البشرية
يسعى المركز لضمان الاستثمار الكامل للطاقات البشرية و رفع قدرة المؤسسة لادارة الموارد البشرية، كما يسعى لتطوير الأنظمة والسياسات والإجراءات الإدارية من أجل خلق البيئة المؤسسية المتمكنة لتصبح لديها القدرة على مواكبة التغييرات ومواجهة التحديات العالمية و المحلية.

د . الابتكار
يسعى المركز الى تحقيق الابتكار وتعزيز هذه الثقافة و توظيف جميع الاليات والقدرات المؤسسية لتحفيز رأس المال الفكري من أجل توليد أفكار مبتكرة ثم تحويلها الى مشروعات ومبادرات لتطوير الجهات الحكومية وتمكينها لتقوية مركزها وقدرتها التنافسية.

ثانيا: الزيارات المعرفية
ينظم مركز الإمارات للمعرفة الحكومية رحلات علمية معرفية للوافدين الزائرين من خارج الإمارات لزيارة جهات خاصة و حكومية الإمارات، بحيث تشمل الرحلات مجموعة من المحاضرات وقاعات العمل التدريبية ومنح الفرصة للاطلاع على التجربة الإماراتية، كما ينظم زيارات للوافدين لزيارة جهات أخرى في الإمارات أو خارجها للتعرف على أفضل الممارسات العالمية.

ثالثا: برنامج تأهيل المستشار الإداري الداخلي
يقدم المركز البرنامج الاول لتأهيل المستشارين الإداريين الداخليين في الجهات الخاصة و الحكومية وذلك بما يسمى “تأهيل مستشار اداري داخلي” من أجل بناء القدرات والتمكين لذوي الخبرة من موظفين الجهات تقديم خدمات إستشارية للجهات التي يعملون فيها وذلك طبقًا لأفضل المعايير والممارسات المهنية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *