اسباب التهاب المفصل العجزي الحرقفي وعلاجه

التهاب المفصل العجزي الحرقفي هو نتيجة لوجود التهاب في أحد المفاصل العجزية الحرقفية أو كليهما وهي أماكن اتصال توجد أسفل العمود الفقري والحوض من الممكن أن يكون أحد أكبر الأعراض الخاصة بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي هو حدوث ألم في الأرداف أو حدوث ألم أسفل الظهر.

من الممكن أن يمتد ذلك الألم إلى أحد الساقين أو كليهما وفي بعض الأحيان الكثيرة يتسبب الوقوف الكثير أو صعود الدرج حدوث ألم متزايد على مصابي التهاب المفصل العجزي الحرقفي وليس من السهل أن يتم تشخيص مرض التهاب المفصل العجزي الحرقفي نظرا لتشابه الأعراض الخاصة به مع العديد من الأمراض الأخرى.

والتي تتسبب في وجود ألام أسفل الظهر كما أن ذلك المرض على صلة بعدة أمراض تسبب حدوث التهاب في العمود الفقري و في كثير من الأحيان فإن علاج التهاب المفصل العجزي يتطلب راحة تامة من المريض مع العلاج الطبيعي والأدوية الطبية.

أسباب الإصابة بالتهاب المفصل العجزي الحرقفي :
توجد العديد من العوامل التي تتسبب في الإصابة بالتهابات في المفصل العجزي الحرقفي والتي من بينها الآتي :
1-  الإصابات الرضحية :
وهو أن يتعرض الإنسان للإصابة نتيجة حادثة أو السقوط من الممكن أن يتسبب في حدوث التهاب بالمفصل العجزي الحرقفي.
2-  التهابات المفاصل :
في حالة التهاب المفاصل الناتج عن الفصال العظمي من الممكن أن يحدث في المفاصل العجزية الحرقفية كما يحدث أيضا خلال التهاب الفقرات الروماتويدي.
3-  وقد عرف عن الحمل أنه واحد من بين أهم المسببات في التهاب المفصل العجزي الحرقي حيث أن العظام تتكيف بحيث تتسع من أجل زيادة الوزن داخل الرحم وزيادة الوزن بصفة عامة مع المشي خلال الحمل من السهل جدا أن يتسبب في حدوث إهتراء بالمفصل العجزي الحرقفي.
4- حالات العدوى فمن السهل أن تتسبب العدوى في حدوث التهاب المفصل العجزي الحرقفي ولكنة أمر غير شائع كباقي الأسباب.

علاج التهاب المفصل العجزي الحرقفي :
من الممكن أن تراجع الطبيب الخاص بك أو اخصائي العلاج الطبيعي ليطلعك على عدة تمارين خاصة بتخفيف ألم التهاب المفصل العجزي الحرقفي ومن الممكن أن يلجأ الطبيب إلي العمليات الجراحية كاجراء طبي ومن الممكن أن يتم تخفيف الألم من خلال الطرق التالية :

1-  يمكنكم من خلال الحقن المفصلي تقليل الآلام الناتجة عن التهاب المفصل العجزي حيث يتم حقن الستيرويدات القشرية بشكل مباشر داخل المفصل مما يساعد على التخفيف من الألم ولكن مع ضرورة الحذر من تلك الحقن لأنها تتسبب في ضعف العظام وأوتارها.

2-  قطع العصب عن طريق الموجات الترددية ولكن من الممكن أن تتسبب الموجات الترددية في تلف النسيج العصبي مما سيؤدي إلي تدميره وحدوث ألم.

3-  كما يوجد طريقة أخرى وهي التحفيز الكهربائي والتي يتم من خلالها زرع محفز كهربائي في المفصل العجزي والذي سيساهم بشكل كبير في تقليل المفصل العجزي الحرقفي.

4-  تثبيت المفصل فعلى الرغم من ندرة اللجوء إلى العمليات الجراحية في التهاب المفصل العجزي ولكن في حالة اللجوء لها ووصل العظمتين التي تشتركان في بناء المفصل بأداة معينة من السهل أن يتسبب في تخفيف الألم.

5-  كما من الممكن أن يصف لكم الطبيب المعالج العقاقير الطبية اللازمة لتخفيف الألم ومن الممكن أن يتم وصف المخدرات لتخفيف الألم إلا أنها لا تستخدم لفترة طويلة خوفا من أدمانها.

6- كما أن أدوية إرخاء العضلات تعمل كمسكن هائل للألم الناتج عن التهاب المفصل العجزي.

7-  كما أن مثبطات عوامل نخر الورم يعد من ضمن الأشياء التي تؤدي لحدوث هدوء كبير في المنطقة التي تكثر فيها الألم.

مقالات متنوعة
الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *