تهيئة الملاعب لإستقبال العائلات بالمملكة مطلع 2018

يشهد قطاع الرياضة بالمملكة حالة من الحراك والعمل الدؤوب والمستمر، وذلك منذ أن تولى السيد تركي آل الشيخ رئاسة الهيئة العامة للرياضة، ومؤخراً فقد أصدر مجموعة من القرارات الخاصة بقطاع الرياضة، وكان من أبرز ماجاء بها هو  الإعلان عن السماح للعائلات بالدخول إلى الملاعب وقد جاء هذا القرار يوم أمس لينشر حالة من السعادة العارمة في أوساط العائلات بالمملكة، والتي تفاعل عدد كبير منها مع هذا القرار.

السماح للعائلات السعودية بدخول الملاعب
في مؤتمر عقد أمس أعلن السيد تركي آل الشيخ عن مجموعة من القرارات كان أبرزها تهيئة ثلاث ملاعب كبرى بالمملكة لإستقبال العائلات  وهذه الملاعب الثلاث تقع بجدة، والدمام والرياض، وذلك بحلول عام 2018.

وستتم عملية تمهيد وتهيئة هذه الملاعب من خلال إعدادها أمنياً وإلكترونياً وترفيهياً، حيث سيتم تركيب بوابات إلكترونية لتنيظم دخول المشجعين، وذلك بإستاد الملك فهد، ومدينة الملك عبدالله ببريده، وإستاد الأمير محمد بن فهد، ومدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، وكذلك تطوير البوابات الإلكترونية لإستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة.

أما من الناحية الترفيهية فمن المقرر أن يتم إنشاء مجمعات ترفيهية متكاملة، وكافيهات ومطاعم بمناطق الإستادات الثلاث، كما سيتم تركيب ثلاث شاشات عرض كبرى للجماهير.

وسيتم أيضاً تنفيذ هذا القرار وفقاً لقواعد وضوابط معينة كأن يتم تخصيص بوابات خاصة للسيدات، وكذلك مقاعد خاصة بهم بعيداً عن الرجال، وبما لايخالف القواعد والتقاليد الخاصة بالمملكة، أو القواعد الدينية، وستؤدي هذه التعديلات الجديدة إلى تحسين بيئة الرياضة بالمملكة بشكل كامل، كما سينعكس أثرها على الملاعب بشكل عام.

تفاعل الرأي العام داخل المملكة مع هذا القرار
وقد لاقى هذا القرار إستحساناً كبيراً من قبل المواطنين وعبر الكثيرون عن دعمهم لدخول العائلات للملاعب، معبرين أن هذا حق طبيعي للمرأة إذا تم تنفيذه وفقاً لتعاليم الدين الإسلامي وبعيداً عن الإختلاط، وفي هذا الشأن دشن المغردون هاشتاج خاص بالحدث بعنوان #رسمياً_ دخول_ العائلات _الملاعب، وكان من أبرز المعلقين على هذا الحدث الأميرة ريما بنت بندر حيث عبرت عن أن هذا القرار هو قراراً يسعد قلب كل بنات الوطن، والتي تعد أول إمرأة تتولى منصب رئيس إتحاد رياضي بالمملكة.

كما عبر أعضاء مجلس الشورى عن دور هذا القرار في تهذيب سلوك الجماهير ودعم الروابط الأسرية بين أفراد الأسرة بالمملكة.

وكان عدم السماح للمرأة بدخول الملاعب قد حرم المملكة من تنظيم نهائي دوري أبطال آسيا في وقت سابق، ومن المؤكد أن هذا القرار سيمنح المملكة فرصاً مستقبلية لتنظيم مثل هذه البطولات.

يذكر أن دخول المرأة للملاعب هذه المرة لن يكون للمرة الأولى إذ أن جلالة الملك سلمان – حفظه الله – كان قد سمح للسيدات بدخول الملاعب في الإحتفال بذكرى اليوم الوطني لتأسيس المملكة وذلك في أجواء إحتفالية بهيجة، ولكن هذه المرة ستكون المرة الأولى التي تحضر فيها السيدات المباريات بغرض التشجيع والإستمتاع بالأجواء الرياضية، وإيجاد فرص للإشتراك في المجتمع وأنشطة ترفيهية جديدة بعيداً عن روتين المولات المعتاد لدى السيدات وفق ماعبر به المغردون عبر شبكة تويتر.

إنتصارات جديدة للمرأة
يأتي هذا القرار بعد فترة وجيزة من إعلان جلالة الملك سلمان حفظه الله عن الأمر الملكي وهو السماح للمرأة بالقيادة في المملكة، وتمثل هذه القرارات إنتصاراً للمرأة السعودية وضمن مجموعة من القرارت التي تساعد وتشجع المرأة السعودية على الإنخراط في المجتمع وتمهد لها الطريق إلى المشاركة في دعم عجلة الإقتصاد والنهوض بالمملكة.

ومن المفترض أن يبدأ دخول العائلات للملاعب الثلاث المذكورة مطلع 2018 على أن يتم السماح لهن بدخول باقي الملاعب تباعاً، ولكن هذه الملاعب هى الأكثر جاهزية والتي يمكن تهيئتها بصورة أسرع لتصبح أكثر ملائمة لإستيعاب العائلات في الوقت المحدد.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *