مكانة مدينة أم درمان التاريخية و الحضارية

مدينة أم درمان هي إحدى المدن السودانية ، التي تقع في الخرطوم ، و هذه المدينة لها أهمية تاريخية كبيرة ، و ذلك لأنها كانت من أهم المراكز التجارية في العالم ، و من أهم المراكز الحضارية أيضا .

أصل تسمية أم درمان
– يرجع أصل التسمية إلى أحد العصور التاريخية ، كان يعرف باسم عصر العنج أو الفونج ، و هذا العصر هو أحد العصور التي عرفت في القرن السادس عشر ، و يقال أن هذا المسمى كان لأحد السيدات ، في الأسرة المالكة تلك السيدة كانت تعيش عند ملتقى النيل الأبيض و الأزرق ، و كان لها ابنا يعرف باسم درمان ، تلك السيدة كانت تعيش في منزل محاط بسور كبير ، بالقرب من حي بيت المال .

– و هناك رواية أخرى تقول أن سر التسمية ، يرجع إلى امرأة كانت تعرف باسم درمان ، و تم تعديل الأسم إلى أم درمان ، أي بيت الأمان .

– تميزت تلك المدينة بطبيعتها الجغرافية المميزة ، و التي تظهر على شكل ارتفاعها عن الأرض ، و واجهتها البحرية و كانت تعرف سابقا باسم وشل .

تاريخ أم درمان
– عندما تم السيطرة على الخرطوم عاصمة السودان  ، من قبل الأتراك كان ذلك في عهد الإمام محمد المهدي ، و الذي تمكن من قتل غوردون باشا ، بعد أن عسكر أمام مدينة أم درمان ، و قد رفض أن يتخذ الخرطوم عاصمة لدولته ، و استبدلها بتلك المدينة ، و تلك المدينة التي دفن فيها فيما بعد .

– تحدث عن المدينة أيضا عدد من المؤرخين ، و قيل أنها شهدت مزيد من التوسعات ، و ذلك تحديدا في عهد الخليفة عبد الله التعايشي ، و الذي تمكن من زراعة المزيد من المحاصيل الزراعية ، و تشييد منازل ذات أدوار مرتفعة ، و قد تم بناء بيت المال على يده ، و كذلك أقام العديد من معاهدات السلام ، و أقام مخزن كبير لمعدات الحرب ، و أقام مسجد كبير يحمل اسمه ، و ذلك المسجد موجود حتى الآن .

تطورات الأحداث في أم درمان
في الثلاثينيات كانت أم درمان ، موطن لأهم الحركات السياسية ، و من أهمها مؤتمر الخريجين الذي تم عقده ، بهدف الطلب بإقامة حكم ثنائي استعماري ، يمكن السودانيين من حكم دولتهم .

مكانة أم درمان الاقتصادية و التجارية
– كانت هذه المدينة لها مكانة كبيرة ، من الناحية الاقتصادية و التجارية على مختلف السنوات الماضية ، فهي مركز هام لتجارة المواشي ، و صياغة المشغولات الذهبية ، و كذلك بها عدد كبير من المصارف التجارية .

– أما عن المكانة الصناعية فهذه المدينة ، تميزت بصناعة المركبات و الآليات ، و من أشهر أسواقها سوق الطواقي ، و سوق العناقريب و أم سويقة ، و سوق ليبيا و سوق الصياغة ، و سوق الأعراس و غيرها .

– و هذه المدينة قد حظت أيضا بمكانة رائعة ، من الناحية التجارية و ذلك لأنها كانت محطا للعديد ، من وجهات الصفر التجارية العالمية ، فقد تواجدت على أرضها بضائع صينية ، و هندية و سورية و إيطالية .

أهمية أم درمان السياحية
– و هي من أجمل المدن السياحية في أفريقيا ، حيث تضم عدد من المعالم السياحية ، و منها تلك التي تعود للدولة المهدية ، و كذلك عدد كبير من المتاحف الرائعة ، هذا إلى جانب أن هذه المدينة توفر للسائحين ، عدد كبير من عروض الإنشاد التي يعشقها السائحين ، و من أشهر الأماكن التي يمكن زيارتها ، هناك بقايا السور الذي تم إنشاءه في الدولة المهدية ، و كذلك متحف بيت الخليفة .

– هذا إلى جانب أن هذه المدينة ، قد دارت بها العديد من المعارك التي شهدت على بطولات المسلمين ، هذا فضلا عن أنها لأن تضم عدد من الجامعات .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *