فوائد حليب الماعز للأطفال الرضع

الحليب للاطفال هو الاساس الذي يبدأ مع الرضيع منذ ولادته ليساعده في بناء جسمه و جميع اعضاؤه فيكتمل نموه و يصبح قادراً على النمو السليم و الطبيعي ، و الحليب الاول للطفل هو حليب الام ، فهو هبة ربانية وهبها الله للام ليمنح جنينها ما يحتاجه من غذاء متكامل و علاقة روحانية تبدأ بين الام و رضيعها ، لذلك فالحليب الطبيعي و الرضاعة الطبيعية هما حجر الاساس للطفل .

و لكن في بعض الاحيان تلجأ الامهات الى الحليب الصناعي لتوفير غذاء متكامل للرضيع بجانب الرضاعة الطبيعية ، و في بعض الاحيان ايضاً يكون الحليب الصناعي هو الغذاء الوحيد للطفل في حالة اذا كان لا يمكنه ان يتحمل الرضاعة الطبيعية ، او اذا كانت الام تعاني من مشاكل صحية تمنعها من الرضاعة الطبيعية ، و لذلك فإن اختيار الحليب صناعي احد الضروريات التي يجب ان تستشير فيها الام الطبيب ، فهناك انواع من الحليب الصناعي التي تحتوي على حليب البقر و انواع اخرى تحتوي على حليب خاص للاطفال الذين لا يتحملون البروتين الخاص بحليب البقر او سكر اللاكتوز و انواع اخرى لمن لا يتحملون انواع البروتينات بتركيبتها المعقدة .

حليب الماعز : قديماً لم يكن مُصرحاً باستخدام حليب الماعز للاطفال الرضع ، و حتى في عام 2004 اصدرت السلطات المسئولة عن سلامة الغذاء بمنع استخدام حليب الماعز في تصنيع اي البان خاصة بالاطفال الرضع ، و لكن في عام 2013 تم التراجع عن هذا القرار و بدأت الشركات في استخدامه في تصنيع الحليب الصناعي ، و بشكل عام يجب عدم التهاون في اختيار اي حليب غير مناسب لعمر الطفل ، فاختيار حليب غير مناسب قد يعرض الطفل الى العديد من المشاكل الصحية مثل فقر الدم او اضطرابات الجهاز الهضمي و العديد من المشاكل الاخرى .

حليب الماعز وحساسية حليب البقر : قد يظن العديد من الاهالي ان حليب الماعز قد يكون بديل مناسب للاطفال الذين يعانون من حساسية تجاه بروتين الحليب البقري و لا يمكنهم تناوله ، و لكن في حقيقة الامر ان حليب الماعز يحتوي على بروتينات مماثلة لحليب البقر ، لذلك من المحتمل ان يعاني الطفل من حساسية تجاه بروتين حليب الماعز ايضاً ، لذلك فإن حليب الماعز لا يُعد بديل صحي لحساسية حليب البقر ، بل يجب اعطاء الطفل انواع الحليب الاخرى التي تحتوي على البروتينات بشكل مهضوم او الحليب الذي يحتوي على حليب الصويا .

فوائد حليب الماعز للاطفال الرضع : حليب الماعز له قيمة غذائية مرتفعة ، فهو يحتوي على بروتين نقي و له جودة مرتفعة ، كما يحتوي على الاحماض الدهنية الهامة و العديد من الفيتامينات و المعادن التي توفر للطفل التغذية الكاملة ، كما انه يحتوي على نسبة اقل من سكر اللاكتوز مقارنةً بحليب البقر و البروتين فيه سهل الهضم و غير معقد بشكل كبير مثلما في حليب البقر ، كما انه يحتوي على الاحماض الامينية و السكريات الهامة لحماية صحة الرضيع ، و يساعد الاطفال في عملية الاخراج و يسهل الاتاحة الحيوية لفضلات الطعام في معدة الطفل .

حليب الماعز ام حليب البقر : في دراسة اجريت مؤخراً في الصين ، تم اجراؤها من قِبل بعض الباحثين على مجموعة من الاطفال الرضع من عمر يوم و حتى ثلاثة اشهر ، حيث قاموا بتقسيمهم الى مجموعتين احدهما تناولت حليب البقر الصناعي و الاخرى تناولت حليب الماعز الصناعي لمجة ستة اشهر ، و بعد انتهاء المدة و مقارنة المجموعتين ، كانت النتائج انه لا يوجد اي فروقات بين المجموعتين فالنمو و الوزن و محيط الرأس متشابه تماماً ، كما ان مستوى العناصر الغذائية الهامة مثل الحديد و الكالسيوم و الزنك و الماغنسيوم و غيرها من العناصر متشابهه في المجموعتين ، لذلك فلا فرق بين حليب الماعز او البقر فكلاهما لهما نفس الافادة للرضيع ، و بالطبع يبقي حليب الام في المقدمة في حالة ان امكن ذلك .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *