نبذة عن البروفيسورة نيفين الخشاب

تتعدد الجنسيات والأهداف ولكن الأصل واحد، عالمة سعودية لبنانية، تحدت الصعاب والظروف من أجل تحقيق أهدافها العلمية والبحثية، فأصبحت مضرباً للأمثال في مجال تخصصها، إنها العالمة والبروفيسورة نيفين الخشاب ، وفي هذه السطور نستعرض رحلتها العلمية مابين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية ولبنان.

من هى الدكتورة نيفين الخشاب
هى باحثة وبروفيسورة في مجال الكيمياء العضوية، بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، ترجع أصولها لأب لبناني وأم سعودية، ولدت في المصيطبة بالعاصمة اللبنانية بيروت، وتلقت تعليمها بمراحله المختلفة ببيروت، درست الكيمياء في كلية العلوم بالجامعة الأمريكية ببيروت وحصلت على البكالوريوس في عام 2002، وبعد ذلك سافرت إلى الولايات المتحدة الأمريكية في نفس العام وذلك لإستكمال دراستها العليا، فدرست الكيمياء العضوية بجامعة فلوريدا وحصلت على الماجيستير في عام 2006، وبعدها حصلت على الدكتوراة، ثم إلتحقت بجامعة كاليفورنيا ودرست بها تقنية النانو تكنولوجي، وبعد ذلك إنتقلت للعمل في جامة نورث وستن بولاية شيكاغو وتدربت على يد الكيميائي الحائز على جائزة نوبل  “فريزر ستودارت”، وعند إفتتاح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية إنتقلت إلى المملكة وإنضمت لهيئة التدريس بالجامعة، مع وعد بإستكمال مسيرتها العلمية والبحثية.

مجال بحث الدكتورة نيفين الخشاب
يتركز مجال الأبحاث التي تجريها الدكتورة نيفين الخشاب بجامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية على صناعة المواد النانو الذكية والتي يتمكن الباحثين من التحكم بمدى إستجابتها للعوامل الخارجية كالضوء والكهرباء.

فوز الدكتورة نيفين الخشاب بجائزة لوريال يونسكو
هى جائزة تقدمها منظمة اليونسكو بالتعاون والشراكة مع شركة لوريال، وعادة ماتمنح جائزة لوريال يونسكو للعلماء الذين إستطاعوا إحراز تقدم علمي هائل وهم عادة من العلماء المتقدمين في الفئات العمرية، ولكن الدكتورة نيفين الخشاب إستطاعت الحصول على هذه الجائزة وهى في عمر الخامسة والثلاثين من بين أكثر من 2000 باحثة وباحثة تم ترشيحهم لها، بالإضافة إلى أربعة باحثين آخرين فازوا أيضاً بالجائزة ممثلين لمناطق أخرى من العالم، وقد جاء فوزها بالجائزة بناءًا على ترشيح من أحد زملاء العمل الذي آمن بأهمية الأبحاث العلمية التي تجريها الدكتورة نيفين، وقد فازت بهذه الجائزة  عن فئة السيدات في أفريقيا والعالم العربي وذلك في  شهر مارس من العام الجاري، نظراً لقيامها بإبتكار مواد هجينة ومركبات ذكية يمكن إستخدامها في صناعة الأدوية وكذلك من أجل تطوير تقنيات لرصد النشاطات المضادة للأكسدة داخل الخلايا.

رأي نيفين الخشاب في المرأة العربية
تعتقد الدكتورة نيفين الخشاب أن المرأة العربية تواجه تحديات صعبة في مجال العمل والبحث العلمي وقد فكرت كثيراً في هذا الأمر قبل مجيئها إلى المملكة ، ولكن ما وجدته في مدينة الملك عبدالله للعلوم والتقنية قد غير رأيها تماماً، فأصبحت ترى أن المجال مفتوح أمام الجميع وعلى المرأة العربية أن تجتهد وتسعى للوصول لمناصب عليا خلال دراستها وعملها، وكذلك لإثبات نفسها وتحقيق أهدافها.

إن الدكتورة نيفين الخشاب هى نموذج ومثال يحتذى به، فهى إمرأة متعددة الثقافات والحضارات نشأت وتربت ببيروت وأكملت تعليمها بالولايات المتحدة الأمريكية وعملت بها لبعض الوقت، ومن ثم إنتقلت إلى المملكة لتكمل مسيرتها العلمية والبحثية بها، كما أنها تزوجت من فلسطيني، فقد جمعت بين ثقافات متعددة وتنقلت بين أكثر من بلد وبالرغم من ذلك إستطاعت إحراز إنتصارات علمية وبحثية هائلة، يفخر جميع أبناء الوطن العربي بإنتمائها له، فنحن من موقعنا هذا نتمنى لها كل التوفيق، كما  نتمنى أن يطل علينا كل يوم بنماذج مشرفة مثلها.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *