اسباب عض اللسان أثناء النوم وطرق علاجه

هناك الكثير من التصرفات اللاإرادية قد تحدث للإنسان أثناء نومه دون أن يشعر بها، و من هذه التصرفات عض اللسان، و المشي أثناء النوم، الإصابة بالهلع و الخوف، مشكلة عض اللسان قد تسبب ضرر في اللسان حيث ينتج عنها الإصابة ببعض الجروح في اللسان و أيضا اللثة،و الآلام في عضلات الفك و ألم في الرأس و أيضا عدم القدرة على مضغ الطعام، فتظل هذه العادة دون ان يشعر الإنسان قد تكون بسبب خلل في الأسنان، أو بسبب العصبية الزائدة، أو بسبب العادات السيئة التي قد يمارسها في النهار مثل قضم الأظافر، فالأفضل معرفة السبب الحقيقي لعض اللسان أثناء النوم.

فعض اللسان يعتبر ليس مرضاً انما هو إنذار لمرض آخر، فهناك 20% من البالغين و حوالي 15 إلى 30% من الأطفال يعانون من العض على اللسان أثناء نومهم، و من الأسباب التي تؤدي لحدوث ذلك للكبار بسبب النوم غير المريح ، و تسوس الأسنان، و العصبية، و الأسنان المفقودة من الفم ، أما بالنسبة للأطفال فسببها ظهور الأسنان الدائمة، أو بسبب بروز أسنان الحليب.

هناك الكثير من الأسباب التي تجعل الشخص يعض لسانه عند النوم و يحس بالألم عند الصباح و منها:

–  قد يحدث نتيجة أن بعض الناس قد تأتيهم الأحلام ، مما يتسبب في الحركة العضلية في الفكين و يؤدي لعض اللسان أثناء النوم.

– من المحتمل أن تكون نتيجة عادة مكتسبة بسبب تحريك الأسنان، أو بسبب التهاب في الأسنان أو اللثة، فيجعل الشخص يحرك فكيه فيتسبب في عض اللسان.

– في بعض الحالات النادرة قد يحدث الصرع الليلي، و هو نوع من أنواع الصرع الذي يمكن ان يحدث لشخص ما أثناء نومه، و الصرع الليلي قد يتسبب في حدوث حركات انقباضية للجسم مما يؤدي لعض اللسان.

– عدم انتظام الأسنان حيث تظهر الأسنان في الفم بصورة معوجة، و تكون تركيبات وحشوات غير مضبوطة فتتسبب في تحريكها و انزلاقها فيساعد ذلك على عض اللسان عند النوم و للتخلص من تلك المشكلة يجب استشارة الطبيب لعلاج تلك الاعوجاج في الأسنان.

– قد يكون بسبب ان اللسان اكبر من حجمه الطبيعي، فيعمل على تقليل الفراغ المتواجد بين اللسان و الأسنان

فهذه جميعها أسباب معروفة، أما الصرع الليلي قد يحدث في حالات نادرة جدا، و الأفضل للمريض الذي يحدث له عض اللسان أثناء النوم القيام بتخطيط المخ لمعرفة إذا هناك أي نشاط صرعي ، حتى لو أن الصرع وجد في مريض فعلاجه سهل.

طرق علاج اللسان بعد حدوث العضة

– حماية الفم من الالتهابات عن طريق الحفاظ على نظافة الفم.

– من الضروري غسل الفم ببعض المطهرات مثل الماء و الملح أو استخدام السواك قبل النوم، و يساعد كثيرا في منع حدوث أي التهاب في اللسان.

– من الممكن القيام بوضع بعض الكمادات الباردة على المنطقة المصابة، أو يتم وضع مكعب من الثلج في منديل و وضعه على مكان الإصابة والقيام بالضغط عليه لمدة خمس دقائق، و نقوم بذلك لتقليل الشعور بالألم و تخدير اللسان، و يعمل الثلج أيضا على وقف النزيف إذا حدث.

– محاولة النوم في وقت معين كل ليلة فيعمل ذلك على جعل النوم مريح، و يقلل ذلك من حركة الجسم و الأحلام.

– استعمال دواء يعمل على استرخاء الجسم بالليل و يعمل على إزالة أي توتر و قلق و خاصة القلق و التوتر الذي ينتج عن حركة الفك و الدواء اسمه التجاري dogmatil و اسمه العلمي sulipride.

– زيارة طبيب الأسنان لمعرفة المدة الزمنية التي بدأت فيها عادة عض الأسنان و يقوم الطبيب بسؤال المريض هل هناك أي توتر نفسي أو نوم غير مريح، و يقوم الطبيب أيضا بمعاينة داخل الفم لمعرفة إذا كان هناك آلام في مفصل الفك، و ان لم تجدي العلاجات أي نفع يعطي الطبيب للمريض واقي الأسنان الليلي الذي يوضع في الفك السفلي، حيث يعمل على تصحيح عضة اللسان و تكون صحيحة و مريحة

الآثار المترتبة على عادة عض اللسان أثناء النوم

– حدوث الم في الرأس
– عدم استطاعة مضغ الطعام في الصباح.
– ظهور حساسية في الأسنان.
– ظهور تخلخل في الأسنان و أيضاً يتسبب في فقدانها.
– ظهور وجع في العضل و أيضا انتفاخ من جهة الفك.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *