معلومات عن مراحل النوم الخمسة

يحتاج جسم الإنسان إلى بعض الأمور الضرورية حتى يساعده على البقاء نشيط و يتمتع بصحة جيدة مثل توافر الماء ، و الأكسجين، و الغذاء المتوازن، و النوم، فيعتبر النوم حالة طبيعية قد تحتاجها جميع الكائنات الحية ، عندما اكتشف الرسم الكهربائي للمخ استطاع العلماء القيام بدراسة النوم و مدى تطوره و مراحله بصورة أوضح من السابق، حيث تمكن الطالب اسرنيسكي من اكتشاف ظاهرة التحرك السريع للعين أثناء النوم و ذلك في عام 1950، و بعدها كان هناك الكثير من الأبحاث عن مراحل النوم و أيضا الأحلام .

مراحل النوم : النوم هو مرحلة طبيعية يقوم بها الجسم للاسترخاء، و قد يحدث ان تقل الحركات اللإرادية، و أيضا يقل الشعور بما يحيط بالإنسان، و لا نستطيع ان نقول ان النوم هو فقدان للوعي، إنما يحدث تغير في حالة الوعي، و يوجد الكثير من الأبحاث التي يرتكز فيها البحث على الوظيفة الرئيسية للنوم، و هناك اعتقاد أن ظاهرة النوم هي ظاهرة طبيعية لكي يعيد تنظيم نشاط الدماغ.

من الطبيعي ان ينام الإنسان في المتوسط من ست إلى ثمانية ساعات، و بعدها يستيقظ بكامل قوته و صحته، وقد يحلم الإنسان في حياته 1/6 من متوسط حياته، و عندما ينام الإنسان بشكل جيد قد يدخل في النوم العميق الذي يكون مدته 90 دقيقة أي ما يعادل ساعة و نصف ، أثناء النوم يستطيع أن يمارس جميع أعماله بصورة جيدة للغاية، فعندما يخلد الإنسان للنوم يحدث ذلك في عدة مراحل حيث يتهيأ المخ لكي يستطيع الغفو و الراحة و أيضا تستريح جميع الأعضاء و لكن لا يحدث سقوط في النوم مرة واحدة فهناك في علم النفس خمس مراحل للنوم و هي:

مرحلة النوم الأولى : قد يبدأ الإنسان بالتفكير بالعديد من الأشياء و الأمور التي يراها و كأنه حلم يقظة، و غالبا لا تتواجد في الأطفال حديثي الولادة لان في مرحلة الطفولة ينام الطفل بشكل سريع نتيجة الحركات المتواصلة التي يقوم بها خلال اليوم، و هذه المرحلة تعتبر بين النوم و اليقظة ففي هذه الحالة يقوم المخ بإطلاق العديد من الموجات (ثيتا) التي قد تقلل من عمل موجات أخرى للمخ، فيشعر الإنسان بأنه يسقط سقوط مفاجئ و يحدث ذلك بسبب الاسترخاء، و هذه المرحلة قد تستغرق من 5 إلى 10 دقائق.

مرحلة النوم الثانية : هذه المرحلة قد تستغرق 20 دقيقة، و فيها يبدأ أداء المخ بالعمل بصورة بطيئة، و قد يسمى ذلك ( مغزل النوم)، حيث تنخفض درجة حرارة الجسم إلى 36 درجة مئوية و بعدها تنخفض درجة حرارة الجسم إلى 32 درجة مئوية مع حدوث انخفاض في ضربات القلب و أيضا استقرارها.

مرحلة النوم الثالثة : قد يقوم المخ بإطلاق موجات بطيئة تسمى ( موجات دلتا)، و هذه المرحلة تعتبر من المراحل الانتقالية بين إن يحس الإنسان بالنوم و النوم العميق.

مرحلة النوم الرابعة : تسمي بنوم الدلتا، حيث تبدأ موجات الدلتا بالسيطرة على كافة خلايا و عضلات الجسم، و يقل أداؤها إلى أقل الدرجات، بالإضافة الى ذلك يبدأ الجسم بالدخول لمرحلة النوم العميق، و قد يستغرق ذلك 30 دقيقة و يمكن ان تزيد أو تقل.

مرحلة النوم الخامسة : من أكثر المراحل تعقيدا المرحلة الخامسة، فهي تكون مرحلة النوم العميق، و اغلب الأحلام التي قد يراها الإنسان في منامه تحدث بها ظاهرة الحركة السريعة في منطقة العينين على الرغم من ان جميع الأعضاء تكون مسترخية، بجانب ذلك ينشط المخ بصورة كبيرة أثناء الحلم حيث يعمل على تحريك اليدين و القدمين لا إراديا، فيعتقد العلماء ان التحريك السريع للعينين قد يحدث نتيجة الأحلام بحد ذاتها، حيث يرى الشخص مجموعة من الصور كأنه يراها بالفعل.

مدى أهمية النوم للإنسان

–  يقوم بتخليص الجسم من التوتر العصبي و التعب.
– يعمل على تقوية الذاكرة، و زيادة القدرة على التركيز.
– قد يساعد الإنسان على ترتيب أموره و أفكاره مختلفة.
– قد يسبب النشاط الجسدي و التوازن للقدرة على القيام بالمهام المختلفة بصورة يومية.
– يعمل على زيادة مناعة الجسم حتى يستطيع مقاومة الأمراض التي يمكن ان تصيبه، و خاصة عند تناوله الغذاء المتنوع و الصحي.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *