نبذة عن الكاتب الانجليزي كولن ولسون وافضل اقواله

كتابة: ايمان محمود آخر تحديث: 07 نوفمبر 2017 , 13:09

الكاتب كولن هنري: هو كولن هنري ولسون كاتب انجليزي ،ولد في 26 يونيو 1931 في مدينة ليستر في إنجلترا، بدأت شهرته في بريطانية سنة 1931 بالفلسفة الوجودية.

– حقق كتابه اللا منتمي «The outsider» سنة 1956م، الكثير من النجاح وقد ألف هذا الكتاب في قاعة المطالعة بالمتحف البريطاني ، وكان في ذلك الوقت بلا بيت، وكان يتنقل في الشوارع وينام في المتحف.

– اشتهر ولسون بأقواله وكتاباته التي كانت تكشف جزء من شخصيته وتفكيره ، على الرغم من انطوائه في الحياة العادية.

نبذة عن حياة الكاتب كولن هنري
– نشأ كولون هنري في أسرة فقيرة ، كان يعشق القراءة منذ صغره، وظهرت موهبته في الكتابة في سن مبكر، وكان يعبر من خلال الكتابة على كل ما خطر في باله.

– كان ولسون ذو شخصية انطوائية منعزلة، قليل الكلام ، ولا يحب التعامل مع الأخرين، لكنه كان متمرداً بطبعه، محب لخوض تجارب جديدة، ترك الدراسة وعمره 16 سنة .

– تهرب من تأدية الخدمة العسكرية، وهرب من البيت وتعاطى المخدرات من أجل خوض التجربة، وكان في تلك الفترة بلا مؤوى أو سكن، يتنقل من شارع إلى شارع وينام في الطرقات.

– يعتبر كتابة (المتمرد) أو اللا منتني هو اكثر الكتب شهرة ، نشره وهو في سن الخامسة و العشرين، وقد لاقي الكثير من النجاح حينها، والذي تناول فيه عزلة الشعراء والأدباء، وتحول كولون من الشاب الفقير إلى كاتباً لامعاً في لندن.

– كان كولن ولسون ينتم  إلى مجموعة (الشباب الغاضبين ) ، وهم مجموعة من الشباب المثقفين الذي انتهجوا منهج التمرد في فكرهم وكتاباتهم .

– تشر ولسون كتابه الثاني (الدين والتمرد) في عام 1957م، وقد قوبل بهجوم شديد من النقاد ومن المجتمع، لكنه لم يبالي وواصل الكتابة وتنوعت موضوعات كتب ه وكثر انتاجه.

– تميزت روايته (القفص الذهبي) بالمزيج من الرعب ومزجها بحنكة مع هوس البطل وتعصبه، ومرضه النفسي ، حيث كانت تدور الرواية حول سفاح يقتل ضحاياه، ثم يقوم بتقطيع أوصالهم ، وهذا السفاح مغرم بشاعر توفي منذ ربع قرن يتميز شعره بالعنف والقسوة مما جعل منه أرض خصبة للمرض النفسي في الرواية.

– قام كولون هنري بكاتبة ما يزيد عن 150كتاب في العديد من المجالات، حيث كتب في الفلسفة ظن وعلم الجريمة، وكتب القصص والروايات، وتميز شخصيات روايته بأنها تحمل جزي من شخصيته التي لا يستطيع أن يظهرها في أرض الواقع.

من أشهر مؤلفات كولون هنري
– الحاسة السادسة.
– طقوس في الظلام.
– الانسان وقواه الخفية.
– الإنسان وقواه الخفية.
– مابعد اللامنتمى.
– عالم العناكب.
– طقوس فى الظلام.

وفاة كولون هنري
– توفي كولون هنري في 5 ديسمبر عام 2013م عن عمر يناهز 82 عام، بعد رحلة طويلة مع الكتابة، انتج ما يزيد عن 150 كتاب ، عدد لا يحصي من المقالات.

من أشهر أقوال كولون هنري:
– إنسان ينساق بتأثير قوى روحية قسرية إلى حيث يجد حريته والتي قد تفضي به إلى طريق يتناقض ومتطلبات مجتمعه .. تقوده إلى ضالته في الراحة ورضا من تبعه.

-يجب علينا أن نبقى قراء , يجب أن لا نزيد في تمجيد الكائنات الغريبة و التي تدعى بالنقاد ، لدينا كذلك مسؤوليتنا كقراء و أهميتنا أيضاً.

-القيادة هي حل المشكلات ، ففي اليوم الذي يتوقف جنودك عن مشاركتك مشكلاتهم تعرف انك لم تعد قائدا لهم ، فهم اما ان يكونوا قد فقدوا الثقة بمقدرتك على مساعدتهم ، او انهم شعروا بانك لا تهتم بهم ، و كلا الحالتين تدلان على فشلك في القيادة.

– إنني موقن أن اللا منتمي إذا تعلم ليعرف نفسه وشد العزم ليسطره على حياته بدلاً من أن ينجرف ورائها لانتهى رائداً في سلم الحضارة بدلاً من أن يكون رافضاً لها.

– إذا ما قبلت أن تعيش هذا الإلحاح الغريب للولوج إلى التلال المظلمة والآفاق البعيدة فتوقع إذن الموت المبكر لأنك ستجد أن هذا العالم الإنساني المشغول دائما أصغر من أن يتسع لإيوائك.

– نرى في الحياة السرية أن اللا منتمي منفصل عن الآخرين بذكائه الذي يحطم قيم الآخرين بلا رحمة، ويمنعه عن التعبير الذاتي (فرض نفسه) -لعدم استطاعته استبدال تلك القيم بقيم جديدة، فمشكلته إذن هي مشكلة ايكليزياستس: لا شيء يستحق بذل أي مجهود.

– إن الأوهام هي التي تجعل الحياة أمراً يمكن احتماله لذلك يكره الناس الحقائق لأنها تبدد الأوهام وتضعهم أمام مرارة الواقع.

– ليس هناك أسرار للنجاح فهو حصيلة الإعداد الجيد والعمل الشاق والتعلم من الأخطاء والفشل.

الوسوم
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
0
نحب تفكيرك .. رجاءا شاركنا تعليقكx
()
x
إغلاق