Wednesday, Sep. 19, 2018

  • تابعنا

تقرير شامل عن عواقب انقراض الحيوانات

انقراض الحيوانات: الانقراض هو عبارة عن اختفاء نوع معين من الكائنات الحية وعدم إمكانية إعادته مرة أخرى للحياة بسبب موت أخر حيوان قادر على التكاثر، ويتعرض الكثير من الحيوانات إلى خطر الانقراض يومياً.

– وقد وصل عدد الحيوانات المهددة بالانقراض إلى حوالي 7200 نوع من الحيوانات، وهناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذا الانقراض، كما هناك العديد من العواقب والأخطار التي تواجه المجتمع بسبب انقراض الحيوانات.

أسباب انقراض الحيوانات :
– يعتبر من أهم مسببات انقراض الحيوانات هي عملية الصيد الغير واعي الذي يعرض فصيلة كاملة من الحيوانات للإبادة.

– هناك نوع طبيعي من الانقراض تتسبب فيه التغيرات البيئية والمناخية التي لا تناسب بعض الأصناف من الحيوانات.
– انتشار بعض الأمراض التي تساعد على إبادة الحيوانات وخاصة عندما تكون هذه الأمراض معديه.

– التلوث البيئي يعتبر من أكثر الأسباب المؤدية إلى انقراض الحيوانات وخاصة ظاهرة الاحتباس الحراري.

– نقل بعض الفصائل من بيئتهم الطبيعية ووضعهم في بيئة مختلفة بها حيوانات أكثر قوة مما يتعرض الحيوانات للافتراس.

عواقب انقراض الحيوانات:
– تتأثر البيئة عند اختفاء أي كائن على الأرض، حيث أن لكل كائن حي دور في سلسلة التغذية، عند اختفائه تحدث الكثير من المشاكل، مما يؤثر على باقي السلسلة الغذائية.

– يتأثر اختفاء بعض الحيوانات التي تتغذى على نوع معين ن النباتات إلى زيادة في هذه الأعشاب مما يتسبب في حدوث فجوة في مسار الطاقة داخل النظام البيئي، مما يؤدى إلى اختلال في توازن البيئة.

– لا يقتصر دور الحيوانات على تغذية الإنسان ولكن هناك الكثير من المواد الطبية المستخلصة من الحيوانات.

-توفر الكثير من الحيوانات السماد الذي يساعد في نمو النباتات ، فيتسبب انقراض الحيوانات إلى انقراض النباتات وانتهاء الحياة.

-يقوم النحل بتلقيح النباتات للتمكن من التكاثر والنمو فعد تعرض النحل إلى الانقراض يتسبب ذلك في موت كل الكائنات الحية بما فيهم الإنسان

أمثلة لبعض الحيوانات المنقرضة في بلاد العالم:
– انقرض بعض الحيوانات البرية في سوريا ومنها ( الفيل السوري الذي اختفى قبل الميلاد، والدب السوري الذي اختفي في عام 1945م، كما اختفي أيضا حيوان  اليحمور وأيّل الرافدين)، والآن أصبح الغزال العربي يتعرض للانقراض بسبب وسائل الصيد حتى لم يتبق منه سوى أعداد محدودة، وقد لوحظ أيضا أن هناك الكثير من الطيور التي انخفض عددها وأصبح وجودها في خطر.

– في قارة آسيا  يواجه الأسد Felis leo الكثير من المشاكل التي أدت إلى موت أعداد كثيرة منه ولم يتبقى منه سوى 200 أسد فقط يعيش الأن في جزيرة كاتياوا في الهند، بعد أن كان منتشرا في تركيا والكثير من الدول العربية، كما تواجه الباندا أيضا مشكلة الانقراض إلى أن بادرت الصين بحمايتها من ذلك الخطر والرعاية بها، كما انقرضت البقرة البحرية التي كانت تعيش بالقرب من المحيط الهادئ، عام 1768م وذلك بسبب كثرة اصطيادها .

– ويعد نمر الجنوب العربي ونمر صنعاء والذي كان موطنهما  في المملكة السعودية، يواجه خطر الانقراض ويعد السبب الرئيسي لانقراضه هو الصيادين، ويواجه نمر الثلج الذي يعيش في أسفل جبال الألب نفس المشكلة.

– في قارة أفريقيا أصبح وحيد القرن في طور الانقراض، وكذلك (الفيل الأفريقي، والدب، والحمار الوحشي الجزائري، والضبع البري الغربي، والفهد البربري)، لم يتبقى من هذه الحيوانات سوى أعداد قليلة جداً.

– وفي فرنسا انقرض حيوان الثور منذ أواخر القرن السادس بس الصيد المفرط له من الشعوب الأوربية، كما انقرض الذئب من فرنسا عام 1930م، كما أن الدببة في طور الانقراض الآن حيث لم يتبقى منها سوى 30 دب فقط.

– وفي أمريكا الجنوبية أصبح حيوان الفيكونة في طريقه إلى الانقراض وتقلص عدده بطريقة كبيرة، أما في أمريكا الشمالية فقد أوشك حيوان البيزون في طور الانقراض، حيث كان يوجد منه حوالي 75 مليون حيوان قبل الغزو لأمريكا، والآن أصبح المتبقي منه فقط حوالي 500 حيوان فقط.

– ويعد الحوت الأزرق من الحيوانات البحرية المهددة بالانقراض في القطب الجنوبي، والكثير من الأسماك التي أصبحت في طور الانقراض، كما يعد انقراض النحل من أكثر المؤثرات التي تعمل على انتهاء الكون.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *