النتائج المترتبة على زلزال العراق

- -

يعد زلزال العراق الذي وقع في الثاني عشر من نوفمبر لعام 2017 هو أحدث الكوارث الطبيعية التي تعرضت لها العراق وذلك حيث وقع زلزال مدمر وعنيف عند الساعة السادسة وثمانية عشر دقيقة مساءًا بتوقيت جرينتش، وقد بلغت قوة الزلزال 7.3 درجة على مقياس ريختر لقياس الزلازل، وقد شعر به سكان بغداد بالرغم من بعدها عن مركز حدوث الزلزال، كما وصلت أصداؤه إلى الحدود العراقية الإيرانية، وقد أدت قوة الزلزال إلى شعور سكان الكويت والمملكة العربية السعودية وتركيا به، وفي هذه السطور نعرض النتائج المترتبة على الزلزال الذي ضرب الحدود العراقية الإيرانية.

زلزال العراق
ضرب العراق زلزال مدمر بقوة 7.3 ريختر، وعلى بعد مائة وثلاثة كيلو متراً من جنوب شرق  مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، وقد تم رصد وتسجيل مركز الزلزال على بعد 32 كيلو متراً جنوب غرب مدينة حلبجة، وعلى عمق 33.9 كيلو متراً في المنطقة الجبلية المحاذية لإيران، وفي هذه السطور نستعرض الخسائر المادية والبشرية التي نتجت عن حدوث هذا الزلزال.

النتائج المترتبة على زلزال العراق
شعر سكان بغداد بالزلزال لمدة عشرون ثانية، بينما شعر سكان باقي المدن به لمدة قاربت الدقيقة، وقد خلف الزلزال آثاراً سلبية في الجانب المادي حيث أدى إلى العديد من الإنهيارات بعدد من الأحياء والمدن السكنية، كما خلف عشرات القتلى ومئات الجرحى، بالإضافة إلى الذعر والهلع الذي شعر بهما المواطنون في جميع المناطق التي وصل إليها الزلزال، وفيما يلي عرض لهذه الخسائر.

في مدينة السليمانية: لقى ثمانية أشخاص مصرعهم جراء الزلزال بينما جرح 50 شخصاً على الأقل، وقد قام المواطنون بمغادرة منازلهم وإخلاء العقارات والأماكن السكنية والخروج إلى الشوارع حفاظاً على أرواحهم.

في مدينة أربيل: سرت حالة من الرعب والذعر بين المواطنين الذين هرعوا للخروج خارج فاميلي مول أثناء القيام بعمليات التسوق.

 إيران
وصلت حصيلة الوفيات التي نتجت عن هذا الزلزال إلى 328 قتيلاً في الجانب الإيراني بينما أصيب ما يجاوز 850 آخرون، كما تضررت عدد من المدن والمحافظات المجاورة للحدود العراقية ومن أبرز هذه المدن  أراك، وزنجان، والاهواز، وتبريز، وكردستان، وخوزستان، وأذربيجان الغربية والشرقية، كما أدى الزلزال إلى إنقطاع الكهرباء والمياه عن عدد من هذه المدن، وإنهيار عدد من المنازل والأحياء السكنية.

لعل أبرز المدن التي تضررت من هذا الزلزال هي مدينة سرت الذهب التابعة لإقليم كرمانشاه والتي تبعد 15 كيلو متراً عن الحدود العراقية حيث أعلنت وفاة 97 شخصاً بها، كما أعلن الإقليم الحداد لمدة ثلاثة أيام، كما تضرر عدد من المنشآت الحيوية بالمدينة.

وفي بلدة قصر شيرين غرب إيران لقى ستة أشخاص مصرعهم بينما أصيب العشرات، وقد تم إرسال فرق الإغاثة والإنقاذ لمساعدة المصابين، ولم يختلف الأمر كثيراً بالنسبة لإقليم كرمانشاه الواقع غرب إيران حيث أن المواطنين ظلوا حتى ساعات متأخرة خارج منازلهم خوفاً من الهزات الإرتدادية التابعة للزلزال.

 الكويت
كما وصلت آثار الزلزال إلى الكويت حيث تراوحت قوة الزلزال الذي شعر به الموطنون ما بين 4-5 درجات على مقياس ريختر، وقد قام نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي بعرض فيديوهات توضح حالة الذعر التي أصابت العديد من المواطنين أثناء حدوث الهزة، كما أدى الزلزال إلى إنهيار جدار مزرعة في منطقة العبدلي الكويتية والتي تقع على الحدود الكويتية العراقية.

 تركيا
أما في تركيا فقد شعر المواطنون في عدد من المحافظات والمدن الجنوبية الشرقية بالزلزال ومن بين هذه المدن ديار بكر، ماردين، شرناق، ولم ينتج الزلزال خسائر في الأرواح بهذه المدن.

 المملكة العربية السعودية
وبالنسبة للمملكة العربية السعودية فقد شعر السكان في بعض المناطق الشمالية الشرقية بالزلزال ولكنه لم يخلف أي أضرار بشرية أو مادية.

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *