بكتيريا الفم يمكن أن تؤثر على صحة المعدة ( دراسة )

إن البكتريا خطيرة في أي شكل من أشكالها ، ففي اللحظة التي تصيب البكتريا أي جزء من أجزاء الجسم فيمكنها أن تكون ضارة وتسبب مضاعفات خطيرة حسب دراسة نشرت في موقع بولد سكاي.

ووجدت دراسة حديثة أن البكتريا الموجودة في الفم ربما تكون مسئولة عن أمراض التهاب الأمعاء ـ لأنها تنشط الخلايا المناعية لتزويد الالتهابات في المعدة .

لذلك إذا كنت تعاني من أحد أنواع أمراض التهاب الأمعاء ، فأنت بحاجة إلى الفحص المبكر والحصول على العلاج المناسب للحالة في الوقت المناسب .

ووفقا لهذه الدراسة ، وجدت أنه عندما تفقد ” باكتريوم كليبسيلا بنيومونياي كولونيسس” توازنها الميكروبي ، تصبح الخلايا المناعية التي تسمى مساعد T 1 أو TH1 مفرطة في نشاطها ، وينتج عن ذلك التهاب المعدة ، الذي يؤدي إلى الإصابة بأحد أنواع أمراض التهاب الأمعاء .

يستوعب البشر 1,5 لتر من اللعاب الذي يحتوي على البكتريا في المتوسط كل يوم ، والتي من المحتمل أن تسبب الضرر لجسم الإنسان .

ووفقا لما ذكره “ماساهيا هاتوري ، الأستاذ في جامعة واسيدا في طوكيو : ” لقد لاحظنا أن ميكروبات الفم تقوى نسبيا داخل الأمعاء الدقيقة للمرضى الذين يعانون من العديد من الأمراض مثل التهاب الأمعاء ، عدوى HIV ، سرطان القولون بالمقارنة مع الأشخاص العاديين الأصحاء ” .

وأثناء الدراسة ، قام فريق البحث بإدارة عينات لعابية للأشخاص الأصحاء ومرضى التهاب الأمعاء على الفئران الخالية من الجراثيم .نشرت هذه الدراسة في”جريدة العلوم” .

بعد مرور ستة أسابيع تم تحليل المحتوى الميكروبي لبراز الفئران ، وما أظهرته النتائج أن ما يقرب من 20 نوع من البكتريا عن طريق الفم موجودة في الفئران .

كليبسيلا بنيومونياي موجودة عادة في الفم بشكل طبيعي لدى الأشخاص الأصحاء ، على الرغم من ذلك ينصح الباحثون بعد الإفراط في تناول المضادة الحيوية التي تحتوي عليها ، أو استخدامها لفترة طويلة ، لأنها يمكن أن تظهر في الأمعاء .

وأجريت دراسة أخرى بواسطة الباحثين في جامعة صن يات في قوانغتشو بالصين ، “وتوضح هذه الدراسة منذ بداية الأمر أن تدخل اللثة وحده يمكن أن يقلل مستوى ضغط الدم ، يمنع الالتهابات ويحسن الوظائف البطانية ” ، وهذا ما قاله جون تاو ، رئيس قسم ارتفاع ضغط الدم وأمراض الأوعية الدموية بالجامعة .

تم عرض نتائج هذه الدراسة في الدورات العلمية للجمعية الأمريكية للقلب في كاليفورنيا عام 2017 .

حالات صحية خطيرة أخرى تسببها أمراض اللثة :
1- أمراض القلب : يعتبر القلب أحد الأعضاء الحيوية في جسم الإنسان ، وأثبتت العديد من الدراسات أن إهمال صحة اللثة يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب ، فهؤلاء الأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة تزيد سمك الأوعية الدموية للرقبة ، مما قد يسبب مشاكل صحية شديدة .

2- مرض السكري : تتداخل كل من أمراض اللثة مع مرض السكري ، فبكتريا الفم لها تأثير خطير على مرضى السكري ، فإذا كان الشخص مريض بالسكري فهو عرضة للإصابة بأمراض اللثة نتيجة عدم القدرة على استقرار السكر في الدم .

3- مرض الخرف : بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض اللثة ، تزداد فرصهم للإصابة بمشاكل الذاكرة وضعف الإدراك ، فكما تؤثر البكتريا على الأسنان ، تؤثر على الدماغ أيضا ، مما يؤدي إلى مشاكل خطيرة متعلقة بالدماغ مثل الخرف وحتى مرض الألزهايمر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *