شرح تفصيلي لمكونات الكعبة المشرفة بالصور

الكعبة المشرفة هى أحد أهم وأقدس الأماكن الخاصة بالمسلمين، وقد ورد ذكرها بالقرآن الكريم في أكثر من موضع ومن ذلك قول الله سبحانه وتعالى، بسم الله الرحمن الرحيم “إن أول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا” صدق الله العظيم، وتتكون الكعبة المكرمة من ثلاثة عشر مكون نقدم شرح تفصيلي لهذه المكونات خلال سطور هذا المقال.

مكونات الكعبة المشرفة
تأخذ الكعبة المشرفة شكل حجرة كبيرة، مربعة الشكل ويبلغ إرتفاعها 15 متر، وتتكون من ثلاثة عشر مكون مختلف.

1-كسوة الكعبة
نظراً لكثرة عدد حجاج بيت الله الحرام الذين يقومون بزيارة البيت الحرام سنوياً في موسم الحج فإن الأعداد الغفيرة للحجيج تمنع الكثيرون من مشاهدة أجزاء الكعبة المكرمة كاملة، وتعد كسوة الكعبة هى الجزء الأكثر وضوحاً ومشاهدةً، والذي يستطيع الجميع أن يشاهدوه مهما بعد مكانهم عن البناء نفسه.

حالياً تتلون كسوة الكعبة باللون الأسود وقد كانت قديماً قبل الإسلام تتلون باللون الأحمر، وعقب ذلك تبدلت من الأحمر إلى الأخضر ثم كساها الرسول صلى الله عليه وسلم باللون الأبيض أما حالياً فقد تبدل لونها للون الأسود.

2-الحجر الأسود
يعد الحجر الأسود أكثر مكونات الكعبة المشرفة شهرة ولا يوجد أحد لا يعرفه، كما يتهافت الحجيج في موسم الحج على الوصول إليه والتبرك بملامسته، وقد ورد في السنة النبوية أنه أحد أحجار الجنة.

3-حجر إسماعيل
هو مكان مكشوف على شكل نصف دائرة، ويقع عند الجزء الشمالي للكعبة، ويسمى الحطيم لأنه تحطم  وإنفصل عن الكعبة المكرمة قديماً.

4-مقام إبراهيم
هو المكان الذي الذي وقف فيه سيدنا إبراهيم عليه السلام عندما كان يرفع قواعد البيت الحرام هو ابنه سيدنا إسماعيل، وقد بقيت آثار قدميه الشرفتين في هذا المكان تخليداً لهذا الموقف.

5-ركن الحجر الأسود
هو الركن الذي تبدأ منه عملية الطواف، ويقع فيه الحجر الأسود، كما  سمى بالركن الشرقي نظراً لوقوعه في جهة المشرق.

6-الركن اليماني
هو الركن الذي يقع يمين الكعبة المشرفة، وقد إنهار الركن اليماني قديماً خلال أحد الزلازل القوية التي تعرضت لها المملكة، ولكن تم ترميمه وإعادته إلى هيئته المعروفة.

7-الركن العراقي
وهو أحد أركان الكعبة المشرفة والذي إعتاد الحجاج العراقيون القدوم من إتجاهه.

8-الركن الشامي
هو أحد أركان الكعبة المشرفة والذي يقع بإتجاه الشام وقد كان الحجاج الذين يفدون من جهة الشام يردون من إتجاه الركن الشامي.

9-باب الكعبة
تعد قبيلة قريش هى أول من أقامت باب الكعبة ، ويقع باب الكعبة في الإتجاه الشرقي للكعبة المشرفة، ويفوق إرتفاعه ثلاثة أمتار فيما يقل عرضه عن المترين، ودائماً ما يتزين بالذهب والفضة والأحجار الكريمة.

10-الميزاب
ويطلق عليه ميزاب الرحمة، حيث أنه مكان مفتوح، تهطل منه مياه الأمطار على الكعبة حتى تصل إلى حجر إسماعيل.

11-الملتزم
الملتزم هو المكان الذي يقع بين باب الكعبة والحجر الأسود، ويبلغ طوله حوالي مترين، ويعد من أكثر الأماكن التي يستجاب فيها الدعاء.

12-الشاذوران
هو الرخام المائل الذي يحيط بقاعدة المسجد الحرام، ويحيط به من جميع الإتجاهات عدا باب الكعبة فهو مفتوح ليتيح للزوار الدخول إلى داخل المسجد.

 13-خط المرمر البني
هو الخط الذي يحدد بداية الطواف للحجاج والمعتمرين، وهو خط مرسوم على الأرض من إتجاه ركن الحجر الأسود.

كانت هذه هى مكونات الكعبة المشرفة كما سميت بها منذ عهد سيدنا إبراهيم عليه السلام، وإن لم تكن معروفة جميعها في هذا الوقت، إلا أن المكونات التي عرفت ظلت محتفظة كما هى بأسمائها القديمة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *