” أمنية ” أول مشروع بيئي لإعادة التدوير بالكويت

إن فكرة إعادة التدوير فكرة تعتنقها وتؤمن بها كل الدول المتقدمة، وقد قام مؤخرا في الكويت مشروع ” أمنية “، وهو أول مشروع بيئي وطني لإعادة تدوير النفايات البلاستيكية، هدفه تغيير ثقافة المجتمع للأفضل، والمحافظة على البيئة .

مشروع ” أمنية “
قام بتأسيس مشروع أمنية مجموعة من الكويتيين الذي يؤمنون بأهمية المساهمة في الحفاظ على البيئة، عن طريق استغلال النفايات لخلق صناعة جديدة، بدلا من ردمها تحت الأرض وزيادة عامل التلوث البيئي، حيث أن فكرة المشروع قائمة على خطوتين أو مرحلتين، المرحلة الأولى تهدف إلى تجميع العبوات البلاستيكية، عن طريق توزيع الحاويات الكرتونية في المواقع المختلفة سواء منازل أو شركات أو نوادي وغيرها، لحين امتلائها، ثم تفريغها من قبل أعضاء المشروع، والخطوة الثانية هي إنشاء أول مصنع كويتي لإعادة تدوير البلاستيك، يكون مجهز بأحدث التكنولوجيات المتطورة، بهدف رؤية كويت نظيفة تماما .

تاريخ المشروع
بدأ هذا المشروع في البداية كعمل تطوعي، يهدف إلى إعادة تدوير مادة البلاستيك التي تتركز معظمها في زجاجات المياه، بهدف نشر الوعي البيئي، ثم تحول المشروع إلى مشروع صناعي مدعوم من قبل الدولة، حيث بدأ المشروع في الخامس من أغسطس عام 2015 ونشر فكرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مما ساهم في لفت أنظار الدولة وقيامها برعاية المشروع، وقد استطاع المشروع في سنته الأولى الوصول إلى كلا من المدارس والكليات والمعاهد حيث وجد دعم وتعاون كبير من الجميع .

وقد تم افتتاح أول مركز لإعادة التدوير من قبل مشروع أمنية في جمعية كيفان التعاونية، وكان ذلك في الصيف الماضي، وكيفان هي جمعية تعاونية تأسست في الحادي عشر من نوفمبر عام 1962، وذلك في منطقة كيفان وهي منطقة سكنية من مناطق العاصمة الكويتية، وقد سميت بهذا الاسم بسبب وجود آبار مياه عذبة فيها، كما تم افتتاح المركز الثاني في جمعية اليرموك اليوم الموافق التاسع عشر من نوفمبر، وذلك بحضور عبد العزيز المشاري مختار منطقة اليرموك، ومحمد الفارس رئيس مجلس إدارة الجمعية، وعدد من مسئولي الجمعية وبعض الأهالي وطلاب المدارس .

افتتاح المركز الثاني لإعادة التدوير من قبل مشروع أمنية
تعاون مشروع أمنية مع جمعية اليرموك لافتتاح المركز الثاني لإعادة التدوير في منطقة اليرموك، وهي إحدى مناطق العاصمة الكويتية، التي يحدها من الشمال منطقة الخالدية ومن الجنوب الخيطان، ومن الشرق قرطبة، ومن الغرب الري، وقد كانت تسمى سابقا جنوب الخالدية، وهي من المناطق الحديثة التي تأسست في بداية الثمانينيات، وكانت تابعة في البداية لمحافظة الفروانية ثم أصبحت تابعة للعاصمة الكويتية في أواخر التسعينيات، وقد سميت بهذا الاسم نسبة إلى معركة اليرموك التي وقعت 15 هـ بين المسلمين والروم، والتي تعتبر من أهم المعارك في تاريخ العالم، وتقع هذه المنطقة بين الدائري الرابع والخامس وشارع الملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود وطريق المطار .

وقد دعا عبد العزيز المشاري مختار اليرموك أثناء الافتتاح أهالي المنطقة للمبادرة بتسليم النفايات البلاستيكية إلى مركز التجميع بهدف الحفاظ على البيئة، كما أعرب رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد الفارس، عن سعادته بافتتاح هذا المركز، معلنا أن الجمعية لا تدخر أي جهد في دعم وتشجيع هذا النوع من النشاطات البيئية، التي يقوم بها الشباب الكويتي الوطني، كما أعربت السيدة سناء القملاس مدير مشروع أمنية سعادتها لاحتضان جمعية اليرموك المركز الثاني لتجميع المواد البلاستيكية، معلنة أنه سوف يتم افتتاح المزيد من تلك المراكز في الفترة المقبلة .

مؤسسوا مشروع أمنية
أسس مشروع أمنية كلا من السيدة سناء القملاس، السيدة فرح شعبان، السيد سعود الفوزان، حيث أسسوا المشروع كأول مشروع صناعي يتم اعتماده من الصندوق الوطني لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالكويت، عن طريق تأجير قطعة أرض صناعية في منطقة الجهراء، وطموحهم هو رؤية مصانع كويتية بإدارة كويتية، تستطيع الإيمان بأن النفايات كنز يجب أن نشتغل عليه، من أجل تطوير قطاع الصناعة، والمادة الخام بالكويت، حيث ينبغي الاستفادة منها وعدم شرائها من الخارج، لأنها مادة مستدامة مثل الصناعات النفطية .

وقد قام بدعم المشروع وزارتي الشئون الاجتماعية والعمل والصناعة، وكذلك الهيئة العامة للبيئة، مع الدعم الكبير من الصندوق الوطني، ويهدف المشروع مستقبلا إلى الوصول لمختلف أنواع التدوير، عن طريق وجود صناعات أخرى، للقضاء بصورة تامة على النفايات في الكويت .

الوسوم :
الوسوم المشابهة : , ,

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *